الخميس، 4 يونيو، 2009

بين فـتى الشاشة و الكومبارس

مـتـونــّسة بـحـسّ مـيـن يا مصر في غـيابـي ؟






حـيـن قـام أوبـامـا بمخاطبة الـعـالـم الإسـلامـي مـن تـركـيـا قـبـل

فـتـرة قـصـيـرة , كـان الـخـطـاب عـاديـاً جـداً , و هـذا لا يـعـنـي

أنّ خـطـابـه الثاني لـلـعـالـم الإسلامي مـن القاهرة , كـان اسـتـثـنـائـيـاً

و غير عادي , بـل كـان أقـلّ من عادي بكثير , و كـان بـمـقـدور

أيّ تـلـمـيذ في السنة الأولى من كلية العلوم السياسية جامعة القاهرة

أن يـتـوقــّـعـه بـحـذافـيـره .

مـا هـو غـيـر عـادي بـيـن الـخـطـابـيـن , أمـرٌ اّخـر تماماً , يخصّ

الناس .. الـمـُتـلـقــّي المباشر .. أولئك الذين سيكون لهم شرف

التهليل و التصفيق عن قرب .. وجهاً لوجه .

لـم يـهـتـمّ العرب لخطاب أوباما في تركيا , رغم أنه كان خطاباً

موجّهاً للعالم الإسلامي , و من دولة إسلامية كبرى . فهم في

قرارة أنفسهم , لا يعنيهم الخطاب بحدّ ذاته , بقدر ما يعنيهم

وجود السيد الأبيض ( بقناع أسود هذه المرة , و لهذا الأمر رمزيّة

خاصة , تسهم في جعل الصورة مقـنعة أكثر ) . عـرف أوباما

هذا الأمر بعد أن مرّ خطابه في تركيا مرور الكرام . فاقترح

عليه مستشاريه , الذين يعرفوننا جيداً , أن يأتي إلينا مباشرة

فنحن الشعب الوحيد على هذه الأرض الذي يسمع بالألوان

أي بالصورة الزاهية , لا بالعقل و المنطق و بإسقاط القول

على الواقع و الفعل . و يعرف مستشاروه أنه كان بإمكانهم

أن يـبدأوا له الخطاب بجملة : السلام عليكم .. يا ولاد الكلب .

و أننا كـنـّا سنصفق لأنّ أوباما قال لنا ( السلام عليكم ) و بالعربية .

و لن نـنـتـبـه أنه قال : يا ولاد الكلب .. فالسلام الأمريكي يـجُـبّ

ما بعده من شتائم , و الصورة الأمريكية الحاضرة و الجميلة

تـجـُـبّ ما قبلها من دمار و قـتـل و دماء .. عندنا فقط .

سـوف يـذكر التاريخ خطاب أوباما هذا , كما لا زال يذكر خطاب

نابليون الذي ألقاه على المصريين قبل قرون , لكن التاريخ

سيضيف و هو يتذكّر , أن مصريّاً أو عربياً أو مسلماً واحداً

لم يصفـّق لنابليون يومها , و أنّ الفلاحين الذي ظـنّ نابليون

أنهم سـُـذّج و أغبياء و يمكن الضحك على ذقونهم بكلمتين عن

سماحة الإسلام و السلام و المحبة بين القاتل و القتيل , كانوا

أذكى منا جميعاً , ربما لهذا اختار أوباما أن يكون خطابه في

صرح علمي و أكاديمي , لأنه يعرف أنّ كلامه لن يمرّ على

ذقون الفقراء و الفلاحين , لـكـنّ ( الـنـخـبـة ــ المصيبة )

سـوف تـُـهـلـّـل و تـصـفـّـق , و أنّ الفلاح البسيط أو العامل

الفقير , يـدرك أنـّه لا فـرق بين أن يكون وراء نابليون جيش

و أساطيل في الساحة الخلفية و هو يخطب , و بين أن يكون

أمام أوباما جيش من ( نـخـبـة ) أهل البلد , يـقـول قـائـلـهـم

" وي لاف يـو أوباما " ( من سمح لهذا السان اوف بـيتـش

أن يتكلم بلغة الجمع ؟؟؟ ) .

يجب أن نشكر أوباما لأنه ذكّرنا بـأن معاناة الفلسطينيين

و العراقيين أمرٌ وارد , و ربما كان حقيقياً , أي أنّ الأمر ليس

مجرّد أكاذيب و ادّعاءات , و أنّ احتمال التفكير بحكم ذاتي

لهؤلاء المشردون المساكين أمر وارد أيضاً و لا يتعارض

مع سماحة الإسلام , و أنّ المستوطنات غير الشرعية

قد تتعارض مع ذلك , أما المستوطنات الشرعية فـقد

نصّت عليها الكتب السماوية كما نصّت على معاناة اليهود

فيما يسمى بالهولوكوست , و يجب أن نشكره لأنه قال تصريحاً

لا تلميحاً أنّ التغيير الديمقراطي يجب ألاّ يفرض من الخارج

و لذلك يجب دعم الديكتاتوريات بأقصى الإمكانات حتى تسمح

بالتغيير من الداخل ( و كأننا كنا نطالبه و نرجوه بأن يأتي

بجيوشه و يغيّر هذه الأنظمة , لكنه الاّن طمئننا أنه لن يفعل ذلك

و أنه سيدعم الموجود حتى نقرر نحن عكس ذلك , بطريقة ٍ ما ) .

و الأهم من هذا و ذاك بالنسبة إلينا , يجب أن نشكره لأنه

يحفظ بعض الاّيات من القراّن و الإنجيل , و أنه أخيراً أكّد

لنا بما لا يدعو للشك أن الإسلام دين محبة و أن كلّ الديانات

السماوية أديان محبّة , و أنّ السنّة و الشيعة يجب ألاّ يذبحوا

بعضهم البعض , لأنّ هذا الأمر not good بالمرّة .

بعيداً عن الخطاب الذي لا يعنيني لا من قريب و لا من بعيد

رغم أني ولدت و أعيش في هذا العالم العربي و الإسلامي

الذي يخاطبه أوباما , استغربت هذا العدد الهائل من الفنانين

و الممثلين بالتحديد , الذين تمّت دعوتهم , لكن استغرابي ذهب

بعد دقائق قليلة , بعد أن حـلـّلت الموضوع في عقلي , و اختـفى

تماما بعد أن قرأت أنه ربما كان الفنان شريف منير هو من قال

وي لاف يو أوباما , هذه هي الصورة الحقيقية , هذا هو المشهد

المُراد تسويقه , أوباما هو الممثل الأعظم في المشهد , و نحن الكومبارس .

لكنّ شريف منير بالذات , كان كومبارس فاشل جداً ( إن

كان هو من قال ذلك فعلاً ) .






جـو غـانـم

هناك 11 تعليقًا:

جبهة التهييس الشعبية يقول...

اعترف الممثل شريف منير - بكل الفشخرة اللي خلقها ربنا في الدنيا - انه هو صاحب كلمة وي لاف يو اوباما
ويشاع - والعهدة على الراوي - انه من ساعة ما اوباما دخل وهو ما كانش على بعضه
--------
كالعادة كلامك مافيش اظبط منه يا جو
انا نزلت الشغل النهاردة
واتكلمت مع البواب والسواقين والفراشين
مش قادرة اقول لك الايجاز والانجاز اللي في كلامهم: ده واحد حاكمه اليهود ح ينفعنا بايه؟
والبواب قال: هو شكله صعيدي زينا، بس احنا ح نعمل ايه بشكله؟ امريكا دي اللي حاكمها اليهود
الفراش قال: هو احنا لو ما فلحناش من نفسنا هو ده اللي ح يخلينا نفلح؟ انا اصلا ما سمعتوش يا استاذة، كلامه لا ح يقدم ولا ح يأخر

وكذلك السواقين
سواق: شكر في الاسلام؟ هو احنا مستنينه يشكر في الاسلام؟ ما يجيب من الاخر... ده حتى رغاي قوي

:)

ده كلام الناس اللي قابتلهم من الطبقة العاملة والفقيرة

الطبقة المتوسطة - زمايلي في الشغل مثلا - رمة رمة رمة الا قلة قليلة
واحد من الرمة يقول لي: انت واحدة مهزومة، يعني اللي يديهولك تشكريه وتبوسي ايدك وش وضهر!!!!!!!!!!!!!
قابل يا عم

jafra يقول...

شفت الخطاب اول مرة و انا واصلة من الشغل الملفت بالموضوع اني ما لقيت شي مفيد في الخطاب غير تناقضات

و شفت ناس كتير بتمدح فيه بيني و بينك استغربت و قلت معقول كنت تعبانة ومو مركزة و حضرت الخطاب تاني و تالت و رابع و هلا بينعاد بثه على الجزيرة و ما في فايدة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يعني نفس التناقضات و المساواة بين الضحية و الجلاد لا بل اعطاء الجلاد الحق و التبريرات
فكرك انااللي ما فهمت ؟؟؟؟؟؟
او الناس اللي بتمدح بالخطاب هم اللي ما فهموا ؟؟؟؟؟

حـنــّا السكران يقول...

نعم يا نوارة ,أعرف و متأكد أن أهلنا الفقراء الذين يعيشون الويل و الذين لا يستطيعون إرسال أبنائهم إلى الجامعات , يدركون و يعرفون كلّ شيء , أكثر بكثير مما يعرفه و يدركه أصحاب البزّات الأنيقة و التعليم الأكاديمي و اللكنات الغربية . لهذا لن أفقد أملي يوماً في غضب هذا الشعب الاّت .

ـ يبدو أن شريف منير رغم وجوده أمام الكاميرات و الأضواء كل هذه السنوات لا زال ينبهر بالصورة إلى حدّ فقدان السيطرة على نفسه .. أو أنّ أمراً اّخر في القصة , جعل منير يكون ( مش على بعضه ) .. الحمد لله انه ما قلع هدومه و نادى على أوباما .. و بلغة الجمع كمان .

حـنــّا السكران يقول...

لازم نسأل بالأول إذا كان سمعوه يا جفرا .. مش فهموه .. فهموه هيدي مرحلة لاحقة و طويلة .

بدراوى يقول...

انا قريت الخطاب كاملاً
الخطاب معظمه كلام جميل
بطريقة حط السم فى العسل
هو اتكلم فى 7 نقط
3 العراق و فلسطين و ايران
4 عن الحريات الدينية و الديمقراطية
و التنمية الإقتصادية و حقوق المرأة

بس بص يا جو انا كنت برة البيت و اما رجعت سألت قال ايه
لقيتهم بيقولوى هييه الراجل قال ايات من القرآن و الناس صقفلوله
بعيد عنك بابا و ماما عندهم
Obamania
!!!

المهم ان غضبكوا من خطابه فى غير محله
لا تنتظر منه سوى ان يساوى بين الجلاد و الضحية
مش منتظر منه يقول حنمحى اسرائيل من الوجود
و لا تنتظر سوى انحياز لمصلحة امريكا
و لأن مصلحة امريكا مع اسرائيل
بس فى نفس الوقت بتدور على تحسين صورتها فى الوطن العربى و بين المسلمين
يبقى عايزين كلام عن الإسلام
ماشى عنيا ليكوا
عايزين ايات قرآنية هات يا عم الآيات حطها هى كيمياء
!!

بلاش تلوموا الراجل خالص
الراجل مش فى ايديه اى شىء
هو قال قبل كدة اننا لن نساعد الذين لا يساعدون انفسهم
يعنى مش منتظر منه يحل مشاكلنا و يفضالنا
المشاكل بتاعتنا احنا يا نحلها
احنا بنفسنا لكن لا تنتظر حد يحلهالنا
---
اتخنقت لما ساوى بين معاناة السود و معاناة الفلسطينيين
!!!
ده عبيط ده و لا ايه
السود كانوا مواطنين درجة ثانية
لكن الفلسطينين دول اصحاب ارض
---
على فكرة حالة الإعجاب الشديد بخطاب اوباما سببها الرئيسى ليس كلامه
بل هو ذات نفسه
الكل كان ضابط نفسه على ان اى كلمة يقولها الراجل يبقى راجل جميل و حلو
الفكرة فيه مش فى كلامه

لو كان بوش اللى قال ده كان قالوا كلام تانى و انه فيه و فيه

البوصلة و الساعة و الزمن مضبوط على اوباما

غير معرف يقول...

قااااااااااااااااااال الرجل خطابا واحدا , فرد عليه العرب ب 100000000 خطاب ...... وهكذا اثبت العرب انهم مازالو يتقنون فن الكلام .... اللي هوا الحكي باللبناني

وعاشت امبراطورية الكلام وعاش ساكنوها

ولك التحية

دودو يقول...

احنا كمصريين

او الشعوب الاسلامية
ماذا استفدنا من كلام اوباما حتى لوكان كلامة كلة لصالحنا
ولو ان الخطاب ماكانش كلة لصالحنا

وكان كلة لعب على الحبال

وضحك على الذقون
ومش قادرة افهم حالة الهبل والعتة اللى اصابت كل الطبقة اللى المفروض انها مثقفة

وخليتهم يطبلوا ويزمروا كانة المخلص الاعظم
ومالك مفاتيح الجنة

طول مادى عينة الطبقة التى تحكمنا او يروج لها كقدوة

هنفضل طول عمرنا فى اسفل سافلين

سبهللة يقول...

جو
دة ايميلى
raniarachad@yahoo.com
من فضلك ابعت لى الميل بتاعك
عشان ابعتلك دعوة لدخول المدونة
لانها اتقفلت للعامة وبقت مفتوحة بس للمدعويين
=========
بالنسبة لليوست
كعادتك دايما
قلت الخلاصة
وعلى رأى نوارة الراجل دة طلع صايع صياعة
ال بيقولك ايه
امريكا تعتبر اكير دولة اسلامية فى العالم نظرا لعدد المسلمين اللى فيها
ههههههههههه
ابن الصايعة

Sonnet يقول...

تحياتك لمدونتك
اسمح لى بان ادعوك لزيارة و متابعة مدونتى
و هذا الرابط الأخير
عن الشيخ إمام عيسى

http://shayunbiqalbi.blogspot.com/2009/06/blog-post_07.html

مودتى

غير معرف يقول...

وجعت قلبى يا جو .. لقيت الاغنية دى فين ؟؟ حرام عليك تصحي حنينى للزعيم العظيم جمال عبدالناصر فى الايام الصعبة دى وتعذبنى بيه..
بس بجد شكرا على الفيديو ده .. حقيقى هز كل ذرة فى كيانى.. عارف اما تكون بتسقط جوه نفسك من يأسك من اى حاجة كويسة وتلاقى حد حتى لو بالذكرى بيشدك لفوق ويقومك على رجليك ويفتح عينيك بالدموع وقلبك بالاحساس..
انت نسان رائع بجد

نور الدين يقول...

بين فتى الشاشة والكومبارس
مقال ملوش حل وانت يبنى ملكش حل انا كنت كتبت بوست عن اوباما لكن عندما قرات هذا البوست فإنى ارفع لك القبعة
كل تقدير
...
نورالدين

11