السبت، 20 يونيو، 2009

فـرد شـقـفـة





إنـتَ مـا بـتـقـدر تـتـشـقـّـف خـمـسـمـيـة شـقـفـة , عـزيزي

الإنـسـان , فـيـزيولوجيـّـاً مـا بـيـمـشي الـحـال , إنـتَ شـقـفـة وحـدة , هـيـك

ربـنـا سـبـحـانـه فـي عـُلاه و عـلـيـائـه قـرّر يـخـلـقـك , سـيـكـيـولـوجـيـّـاً

كـمـان مـا بـيـمـشـي الـحـال صـدّقـنـي .. أنـا حـاولـت كـتـيـر , و مـا طـلـع

مـعـي أكـتـر مـن انـفـصـام .. يـعـنـي صـرت شـقـفـتـيـن .أكـتـر مـن هـيـك

صـعـبـة , لا بـل مـسـتـحـيـلـة , يـعـنـي عـمـرك سـمـعـت عـن حـدا عـنـده

انـسـداس أو انـسـبـاع بالـشـخـصـيـة مـثـلاً ؟؟ نـو واي يـا حـبـيـب الـقـلـب , مش

واردة أبـداً , حـتـى لـو صـرت سـلـفـي و بـتـيـار المستـقـبل و مـتـحـالـف مع سمير

جعجع و نـقـولا فـتـّـوش و خالد الضاهر و بـتـحـبّ الحياة و نايلة التويني , كـلّ

هـودي مـع بـعـضـن مـا بـيـعـمـلـوا أكـتـر مـن انـفـصـام ثـنـائـي الإتجاه فـقـط

لا غـيـر .

هـلـّق انـت عـم تـقـرا جريدة الـشرق الأوسـخ كلّ يوم , هيك أنا فهمت مـنـّك

و قـاعـد و حـاطـطـلي شـاشـة تلفزيون المستقبل بخـلـقـتـك ليل نهار , على

أساس انـّك نـاطر الحقيقة , و بالمرّة و بما إنـّك ناطر و ناطر , بطريقـك

بـتـعـرف كـلّ الحقائق الأخرى ( بـفـتـح الألف أو ضمـّهـا , هون ممكن تعطي

نفس المعنى ) هيك انـت مـفـكـّر .

طـيـّب هـلـّق كيف أنا بـدي اقـنـع سـمـاك , إنــّه النظام السوري ما سقط , و انـّـه

الإمام الخامـنـئـي , اليوم كان عـم يخطب من نصّ جامعـة طهـران , وهالإيرانيين

مجتمعين حواليه و عم يهتفوله ..لا والله مش عم بمزح معك , عم بحكي جـدّ

شـفـتـه بـعيـني . و كيف بـقـدر اقـنـعـك انه صاحبنا هـاروت اللي من برج

حمود , لبناني ومش من اقـلـيـم نـاغـورنـي كـارابـاخ , و انه جـدّ جـدّه كان

لبناني كمان , و حتى قـبـل مـا يجي جـدّ أمين الجميّل من مصر .. يـا دلعدي .

و كيف بـدّي اقـنـعـك انـه الجنرال عون بـعـدو قائد لبناني وطني و مسيحي

و مـا تـغـيـّر و لا تـكـّة , و انـت واصلك الخبر انه الزلمي صار إيراني فارسي

و صار اسمه علي أكبر عـونـي , و انـه صار خطر عالكيان اللبناني العربي

( قليلة هيدي : العربي ؟؟ منيح ما سمعك نديم الجميّل ) ...

هـون أنا لازم اتـشـقــّف ألف شقفة حتى اقـدر اتـفـاهـم أنا ويّـاك و يفهم

واحدنا عالتاني . و أنا حاولت متل ما خبّرتك .. و مـا قـدرت .. و أكتر من

انفصام بالشخصية مـا طـلـع معي .. بـقـى بـلـكـي انـت بـتـجـرّب من جهـتـك

الله يخليلي ياك , معقول يمشي الحال .. و مش مطلوب منك تصير و لا حتى

شـقـفة و نصّ , كلّ اللي مطلوب , انـكّ تـغـيـّر هالمحطة , أنا بـعـرضك .

الـعـلـّة مـش فـيـني و لا فـيـك .. الـعـلـّة بالـريـمـوت كـونـتـرول .و بلاها

الدوت كوم تبع الشرق الأوسخ , جرّب شي مرّة اكتب دوت اورغ , بلكي

بتوصل عا موقع التيار الوطني الحر , و عا كفالتي ما حدا فتح موقع التيار

وانتقل إلى رحمة الله , الكلّ بيفوتوا و بيطلعوا سالمين ( بـعـون الله .. ونـصـره ).

و عـلـى فـكـرة .. نسيت خبّرك .. الـثـائـر فـارس سـعـيـد هـو الـلـّي سـقـط ..

طـبـعـاً انـت مـا وصـلـك هـالـخـبـر ..و مـا حـدا كمان خـبـّرك , إنـّو هـيدا

الأخـو الشليتة .. بحياته ما قـدر يعمل نـايـب إلاّ عا زمـن الـوصاية .. و بسّ

فـَـلـّت الـوصـايــة , دورتـيـن ورا بعض .. ونـش من نوع هامر و مليان

مصاري ما قـدر يحمله ويـطـالـعـو عالمجلس ... بـعـرف إنـّك مش مصـدّقـنـي ..

مـاشـي ..خـلـّيـك عم تـتـفـرّج عــا سـوسـو دخـيـلـو ... و ( زيّ

مـا انــت ) تـغـزّل بـهـالسكسوكة .



جـو غـانـم


هناك 5 تعليقات:

ياسمين..وثلجٌ أبيض يقول...

راااااائعة يا مان
لطشة بفرد شقفة

أكون أو لا أكون يقول...

هالمقال عمل لي ضيق بالنفس...


عنجد تعبنا من الغش... وكل واحد أله ألف وجه... بيتقلب حسب الموجه... واللي انشوفه اليوم عربي بكره بينقلب مدري شو... واللي امبارح كان جاسوس اليوم بينبت له وجه جديد" وجه الثوره والنضال" ... واللي بيكون شحات وحاسس بهموم الناس بيقوم بيطلع على كتافون وبيظله طالع طالع لفوق وبينسى اللي خلوا كتافن مداس...



عالم السياسه متل البحر الاسود المتموج... وكل موجه شكل... ماحدا بيفهمُه إلا اللي عايش فيه... واللي بيقرر إنه يفوت على هالعالم لازم يتغير حتى لو كان إنسان شريف من قبل... لازم يتغير للأسوأ يعني لا زم يتغير... (عالم أوسخ من التصور...)


جووو... لا تتعمق كتير بالحاله... المقال فيه الكثير من التعذيب للذات... وهذا التعمق سيوصولك إلى "حاله من المحال" لا تزيد الروح إلا "عجز" في فهم القضيه...

لا تتعمق...

jafra يقول...

حلو كتير
بس اللي احلى
( بعون الله و نصره )
تحية :)

راجى يقول...

برافو يا دالعادى :))))

Cognition Sense يقول...

لأ لأ... ممكن الواحد يصير عنده انسداس و انسباع من العيشة بهالبلد... صدّقني... هيك يصير يمشي و هوي وعميطلّع شمال و يمين فوق و تحت جنوب شرقي و غرب شمالي و ورا و قدام، بيصير يحرك راسه فشر زوايا الهيكساغون. إيه و ما خلصت الرواية هون، بيصير ما يلاقي حدا يتخانق معه، لأن كلن هاجروا، فيمشي بالشارع مش يحكي مع حاله، لأ، يتخانق مع حاله، إيه و يسب حاله، و يطلع دينه من حاله.

11