الاثنين، 10 نوفمبر، 2008

الـهـروب مـن ســايــغــــون

لا أدري مـالـذي كـان يـدور فـي خـَـلـَـد وردة " فـيـروز "

حـيـن اخـتـرعـت قـصـة مـرور ( الـتـريـن ) فـي الـمـسـرحـيـة

الـرائـعـة ( الـمـحـطــّة ) .. لـعـلـّـهـا بـالـفـعـل كـانـت تــدغـدغ

أحـلام الـنـاس الـبـسـطـاء لـتـفـتـح أمـام خـيـالاتـهـم أفـقـا ً جـديـداً

يــنـقـلـهـم خـارج روتـيـن الـواقــع الـبـائـس. أو ربـمـا كـانـت تـريـد

أن تــتــســلــّـى هـي نفـسـهـا بـحـكـاية حـلـم جـديـدة لا أكـثـر .

أفـهـم لـمـاذا اســتــغـل ّ الـحـرامـي ( أنـطـوان كـربـاج )

هـذه الـكـذبــة .. و بــدأ يـبـيـع الــوهـم ( الـتـذاكــر ) لـلـنـاس .

كـمـا أفـهـم لـمـاذا صــدّق الـنـاس كـذبـة مـرور الـتـريــن ..

لــتــَـوقـهـم الـدائـم لـلـخـروج مـن هـذا الـواقـع الـمــريـــر

حــتـى و لــو عـلـى جــنــاح كــذبـــة .

مــنـذ أيــّـام الثائر الأوّل الـحـسـيـن بـن عـلـي .. إلـى أيـام صـلاح


الـديـن إلـى الـلـيـبريـتـادو سـيـمـون دو بولـيـفـار إلى الكـومـانـدا

تــشـي إلـى عـبـد الـنـاصـر إلى ثوار و ثائرات فلسطين إلـى السيد


حـسـن نـصـر الله . مـع اخـتـلاف الإيـديـولوجـيـّات بـيـن معظم هؤلاء .

كـان هـنـاك دائـمـا فـريـق اّخـر يـقـول لـنـا أن الـحـريــّـة هـي ( الــتـريـن )

الـذي لــن يــأتــي أبـداً . و مـن الـغـبـاء شـراء تـذكـرة زائـفــة .

رغـم أن أولـئـك الـثــوّار لـم يـكـذبــوا و لـم يـتـســلــّـوا بـأحـلام الـنـاس

ولـم يـكـونـوا كـوردة . بـل رصـفـوا مـحـطــّـات الــتـريــن بــدمائـهم


و دمــاء رفـاقـهـم .

فــي ( الـمـحـطــّـة ) وصــل الــتــريــن أخـيـراً .. لأنّ الـنــاس

اّمـنــت بــقــدومــه .. و بــقــيــتْ " وردة " وحـيـدة تــراقــب

الــكـذبــة الــتـي اخــتـرعـتـهـا كـيـف تــحــوّلــت إلــى حـقـيـقـة

و لأنــهــا لـم تــشــتــر ِ تــذكــرة كـغـيـرهـا .. لـم تــســتــطـع

ركــوب الــتــريــن .. و بـقـيـت عـلـى أرض الـمـحـطـّة تـتــسـاءل

كـيـف لـ ( خـبـريــّـة ) اخـتـرعـتـهـا بـنـفـسـهـا و لـم تــصــدّقـهـا

لـحـظـة ..أن تــنـقـلـب عـلـيـهـا لـتـصـبـح هـي الـمـخـدوعـة الوحيدة .

فـي كـامـب ديـفـيـد و أوسـلـو و وادي عـربـة و واي ريـفـر

و أنـابـولـيـس .. بــُـنـيــت مـحـطــّـات جـاهــزة .. و صــُـرف

عـلـيـهـا مـلـيـارات الـدولارات .. لــكــن الــنـاس الـبـسـطـاء

لــم يــصــدّقــوهـا حـتـى و هـي قـائـمـة أمـام أعـيـنـهـم . فـلـم

يـحـزمـوا حـقـائـبـهـم أبــدا .. و كـان بــُـنـاة الـمـحـطـات أنـفـسـهـم

و فـي كـل ّ مــرّة .. يــفــجــّـرون مـا بــنـوه .. لأنـهـم لـم يـجـدوا

مــن يــصــدّق الـكـذبــة و لأنـهـم هـم أنـفـسـهـم لـم يـشـتـروا

تــذاكــر الــســفــر أيـضـا . فـهـم ( مــقــاولــون ) فــقــط

لا مــســافـريـن و لا مـؤمـنـيـن بالـسـفـر نـحـو حـلـم أفـضـل .

فـي حـيـن لا زالــت حـتـى هـذه الـلـحـظـة ــ و سـتـبـقـى ــ

مـحـطــّـات كـربـلاء و جـبـال بـولـيـفـيـا و الـقـدس و بـغـداد

و بـنـت جـبـيـل قـائـمـة فـي وجـه الـريـح و الـطـغـيـان ولا زال

الـبـسـطـاء يـشـتـرون الــتــذاكــر بـإيـمـان غـريـب .. و لا زال

مـنـهـم مـن يـسـافـر بـاكـراً .. لـيـشـق ّ بـجـسـده و روحــه

طــرقـات ( الــتـريــن ) الــذي ســيــصــل حـتـمـا ذات يــوم .

مــر ّ الــتـريــن عـلـى مـحـطــّـة " مـارون الـراس " قـبـل

أكثر من عـامين .. كـمـا مـرّ مـن قـبـل فـي " جـنـيــن "

و كـمـا يـمـر الاّن فـي صـحـاري الـعـراق . و عـلـيـنـا نـحــن

الــبـســطـاء أن نــشــتـري الــتــذاكــر حـتـى لـو دفـعـنـا

ثـمـنـهـا .. الإيـمـان بـهـا فـقـط أو حـتـى كـلـمـة صـادقـة

أو حـتـى دمـعـة سـاخـنـة .

و عـلـيـنـا أن نـؤمــن رغـم كـل هـذا الـيـأس الـذي يـحـيـط بـنـا

أن بـنـاء الـمـحـطــّـة الـتـي سـيـمـرّ بـهـا " تــريــن " حـريــتـنـا

هــو أشــرف بـكـثـيـر مـن أن يـأتـي الـوقـت الأكـيـد الـذي سـنـكـون

فــيــه مـجـرّد كـومـبـارس لا يـجـدون مـكـانـا ً لـهـم فـي طـائـرة

الــمـشـهـد الأخـيـر مـن فـيـلـم ( الـهـروب مـن سـايــغــون ) .







جــو غـانـم

..............


اســتــراحـة :
ـــــــــــــــــــ

إيــديــك بـيـعـطـونـي الأمـــان


بــِـيـلـمــّـوا الـخــوف الــْ مـن زَمـــان ْ


عــم يــِـكــبــر بـيـن ضـــلــوعــي


بــْ تــحــيــّـَـر و بــحــسّ دمــوعــي


كــأنــّــا حــَـدّي ســـتــــّــي


عــم تــحــكــي حــكــايـــــي


و شــو حــكــايــــــي !!!


و الــدنــيــي عــم تــــشـــتــّي


الــدنــيــي عـم تــــشـــتــــّــي


عــلــــى زهـــــــر الـــرمــّــــــان .


ــ الـصـوت لأميمة الخليل , و الموسيقى للرائع مارسيل خليفة .


هناك 14 تعليقًا:

77Math. يقول...

معذرة لأنني لن أعلق على الموضوع الأصلي ..

فقط أريد أن أشكرك على الأغنية ..

شكرًا !

حـنــّا السكران يقول...

تكرمي يا سـتـّنا ..

أنا بحب هالغنية كتير من زمان .و خطرت لي اليوم .

موسيقى مارسيل فيها مذهلة كالعادة .
كما أن صوت أميمة يشبه صوت طفلة تغني و هي مطمئنة تظنّ أن لا أحد يسمعها .

حـنــّا السكران يقول...

الكلام أيضا .. الكلام يعيدني إلى شرفة بيتنا على قمة ذاك الجبل قبل عشرين عاما .. حين كنت أظن أن هذا العالم كله ملكي ..
الان أنا متأكد أني لا أملك سوى هذا اللاب توب و علبة السجائر .. و بعض الأحلام المرتبكة التي تأتيني على جناح أغنية قديمة .
ـ دعك من السياسة .. خلينا بالموسيقى .. إنها حاضنة الحلم .

77Math. يقول...

معك حق ..

كلماتها أخذتني تمامًا .. أول مرة أسمعها مع إني بسمع لمارسيل :-s

الله يخلي لك اللابتوب .. ويبدلك بعلبة السجائر مرجوحة !

تحياتي:)

حـنــّا السكران يقول...

الله يسمع منك ..

يسعد صباحك

speaking يقول...

الله علي الوصف
لم اشتري تذاكر ولا اصدق ولكني اتمني فعلا ان يمر القطار.. ساعتها سوف يمد احدهم يده ليلتقط يدي ونجرب الطريق

...
بصراحه .. هي دي دماغ أيه؟
:)

حـنــّا السكران يقول...

speaking

صباح الورد

و ما نيلُ المطالب بالتـمـنـّي

و لكن تـؤخـذ الدنيا غلابـا

ــ بتصدّقي إني أحيانا بشكّ انه في دماغ في هذا الرأس المترامي الأفكار ؟ رأسي يعني .. رأس الرجاء الصالح .

هانى زينهم يقول...

كدة انا اخاف عليك يا صاحبى . عشان اللى عنده دماغك دى غالبا بيتجنن !!
بجد يا جو تسلم دماغك .تحياتى لاختيارك الاغنية دى .

حـنــّا السكران يقول...

ما هو انا خايف أكون تجننت فعلا و لسه مش عارف ..بيتهيّألي أحيانا إني تجننت .
ـ حبيبتي كل يوم بتقول لي انت مجنون .. خمسين مرة في اليوم ..انا بحاول اقنع نفسي انها بتمزح .. بس مرّات بتحلفلي اني مجنون .. طبعا أنا مش قادر أجزم .لازم حد تاني يبتّ في الموضوع .
و هلئ عن جديد حافظة كلمة تركية جديدة .. مش عارف جابتها منين .. بتقول لي : (انت مجنون و مخ يوك ).. والله عم بحكي جد .. لذلك أنا ابتديت أقلق على فكرة ..بعد ما انتم جبتوا سيرة الدماغ ..لذلك لازم استمع لرأي محايد و عالم ببواطن الأمور و متاهات الأدمغة ..
هو نائل الطوخي فين ؟ ده ممكن أقتنع منه لو قال اّه أو لا أو بين بين .. و ربنا يستر ما يكون الكشف بتاعه غالي .
ـ صباح الفل صديقي هاني .

غير معرف يقول...

يا عزيزى جو بماذا يفيد العقل فى هذا العالم المزعج .. احتفظ بجنونك و حريتك وطفولتك وبراءة قلبك ونزق مشاعرك وتدفق احلامك وطوفان محبتك واحساسك العبقرى ..
صباح كل الحاجات الحلوة يا احلى ما انعمت به الدنيا على ايامنا المحرومة

77math يقول...

"لذلك لازم استمع لرأي محايد و عالم ببواطن الأمور و متاهات الأدمغة .."

أنت مجنون :D

وعن جد .. لما حبيبتك تقول لك شي، ما فيك تطلب تأكيد تاني ;)

تحياتي

حـنــّا السكران يقول...

هي الطفولة التي لازالت عالقة و التي تجعل من الحياة مخاطرة مقبولة .
شكرا جزيلا .
....

هو أنا ما بدّي أصدق كلامها .. عشان لو قلتلها انه معها حق ما رح اقدر أناقشها بقوة بأي شيء تاني .. باعتبار اني سلّمت اني مجنون .. و هي شقيّة جدا .. لو مسكت عليّ اعتراف متل هيدا يعني على الدنيا السلام .. لذلك بدّي حدا تاني يقنعني اني عال العال .. عشان أردّ عليها و أنا مقوّي قلبي .
و ما دام انت بتأكّدي الأمر .. يبقى الموضوع فيه إنّ .. أطنـّش أنا عن الموضوع أحسن .لأنه واضح انه النتيجة مش لصالحي .

ناصر يقول...

العقل الذي يقبل بالهزيمة كقدر لا يوجد عندك
العقل الذي يقايض اخوة مستعدين لسفك دمهم من اجله باعداء مستعدين على الدوام لسفك دمه..لا يوجد لديك
العقل الذي يعتبر الذل خيار والكرامة انتحار ... لا يوجد لديك
يعنى انت مجنون مجنون مجنون من اشرف انواع الجنون
ورد عن الرسول الاكرم : انه في آخر الزمان لا يصح ايمان حتى يقال لصاحبه مجنون.
مبرووووووووووووووووووووك وعقبالي

حـنــّا السكران يقول...

العزيز ناصر

هذا هو الرأي الذي كنت أتمناه ..و أتمنى أن يكون و أن يظلّ حقيقة واقعة لا شكّ فيها .
كل الحب صديقي .

11