الأحد، 4 مايو، 2008

طـويـل الـعـمـر

الــبــارحـــة و أنـا أردّ عـلـى تـعـلـيـق لـلأخ مـايـكـل رضـي الله عـنـه

يـقـول فـيـه ( سـيـبـك مـن الـسـيـاسـة و وجـع الـدمـاغ ) . خـطـر لــي

فـجـأة أمــر مــهــم .. لـم أنـتـبـه لـه مـن قـبــل .

مـن الـمـعـروف أن الـسـيـاسـة تـجـلـبّ الـهــمّ و الـغـمّ و تــرفـع الـضـغـط ..

و بالـتـالـي تــنــقـــص الـعـمـر . و حـامـل الـهـمـوم يـشـيـخ بـسـرعـة كـمـا

هـو مـعـروف .. و لا يـعـيـش طـويـلاً .

إلـى هـنـا لا جديد في الأمر فـأنـا أعـرف ذلـك و ألاحـظـه عـلـى حـالـتـي

مـثـلاً . بـمـا أنـي مـتـابـع و مـواكـب للأوضـاع الـسـيـاسـيـة فـي المـنـطـقـة

و الـعـالـم و تــؤثــّـر عـلـيّ و عـلـى صـحـتـي و حـالتي الـنفسية كـثـيـراً .

لـكـنـي لـم أنــتــبــه مـن قـبـل إلـى مـسـألـة مـهـمـّـة و هـي سـرّ الـشـبـاب

الـدائـم لـلـزعـمـاء الـعـرب بـشـكـل خـاص .. و لـمـعـظـم الـسـيـاسـيـيـن

الـعـرب بـشـكـل عـام .. فـالـشـيـخـوخـة تــتــأخــّــر عـنـدهـم بـشـكـل مـلـفـت

لـلـنـظـر .. فـالـواحـد مـنـهـم يـدخـل الـعـقـد الـسـابـع ( و بـعـضـهـم الـثـامـن )

مـن عـمـره .. و هــو ( زي الـحـصـان ) كـمـا يـقـول إخـوانـنـا الـمـصـريـيـن .

و تــرى وجـهـه مـشـرقــاً و مــتــورّدّاً .. و لـو حـصـل و أصـيـب بـوعـكـة

صـحـيــّـة مـفـاجـئـة و عـلـم بـهـا أحـد أفــراد الـشـعـب و تــجــرّأ و ذكـرهـا

فـي حـديـث هـنـا أو هـنـاك .. يـدخـل الأمـر فـي بـاب الإشـاعـات و يــُـحـاسـب

هـذا الـمـواطـن حـسـابـا عـسـيـرا ً يـسـتـحـقـه طـبـعـاً .. لأن مـنـطـق الـعـلـم

و الـطـبـيـعـة و الـواقـع يـفـيـدون أن الـزعـيـم الـعـربـي يـتـجـاوز الـثـمـانـيـن

مـن عـمـره دون أن تــتــجــرّأ حـتـى الإنـفـلـونـزا مـن الإقـتـراب مـن أنـفه الشريف .

إذن إن مـرض الـزعـيـم هـو إمـّـا إشـاعـة أو مـكـيـدة .. لا شـيء اّخـر .

بــل إن بـعـضـهـم و هـو في هذا العمر ( يـصـاحـب ) فــتـيــات فـي الـعشريـنـيـات

مـن عـمـرهـن و أحـيـاناً فـي ( الـطـعـش) .. وهــو حـسـب ( شــاهــدات

الـعـيـان) يـقـوم بـواجـبـه كـفـحـل ٍ لا يـشـق لـه غـبـار .. بـيـنـمـا

الـمـواطـن الـعـربـي يـشـيـخ بـعـد دخـولـه الأربـعـيـن مـن عـمـره و تـبـدأ

زوجـتـه بالإمــتـعـاض و الــتــذمــّـر مـن هـذا الـكـائـن الـذي لـم يـعــــد

بـاســتـطـاعــتــه الـقـيـام بـواجـبـاتـه الـزوجـيــة .. و ربـمـا لا يــقــدر

عـلـى قـبـلــة طــويــلــة لأن ( نــَـفــَــســه مـقـطـوع تـمـامـا ً ) .

فـكــّـرت مـلـيــّــاً بــســرّ هــذا الـشـبـاب الـدائـم .. إذا كـان صــنــّـاع الـسـيـاسـة

الـمـفـتـرضـيـن .. و الـذيـن يـمـارسـونـهـا لـيـل نـهـار ..لا يـشـيـخـون

و لا يـمـرضـون إلا بالـصـدفـة بـعـد دهــر . و لا يـمـوتـــون إلا بــعــد أن

يــمــوت ثــلاثــة أربـاع الـشـعـب الـذي ولــد بـعـد ولادتـهـم بـربــع قــرن

كـمـعـدّل وســط . فـمـا بـال مـتـابـعـي السياسة مـن الـشـعـب و الـنـشـطـاء

الـحـقـوقـيـيـن عـلـى مـخـتـلـف اهـتـمـامـاتـهـم يـشـيـخـون و يـمـوتــون

مـبـكــّـراً مـن الـهـم ّ ؟

أعــتــقــد أن كـلام مـن نــوع أن أولـئـك لا يـعــرفــون هــمّـاً و لا غــمّـاً ..

لا يــكـفـي .. مـع أنـه صـحـيـح تـمـامــا ً .

هــنــاك ســرّ كـبـيـر .. يــتــعــدّى الـهـمّ و الــغــم ّ الـذي لا يـعـرف لـحـيـاتـهـم

طــريــقــا ً ...


هــل نــفــخ الله فـي أجـسـادهـم قــوة تــمـســاح مـثـلاً ؟

مـع أنــي لـســت مـن الـروحـانــيــيــن و الـغـيـبـيـيـن .. لـكـنـي أعـتـقــد


أنّ فـي الأمــر ســرّ إلــهــي .

لاحـظــت فـي دول الـخـلـيـج أن الـشـعـب كـلـّـه يـصـف الـحـاكــم ( بـطـويـل العـمر )

قــد تــبــدو هــذه أمــنــيــة اعــتـاد عـلـيـهـا الشـعـب و تــربــّـى عـلـى قـولـهـا

كـأن تــسـمـع أي مـواطـن يـقـول لـهـذا الـشـيـخ (السياسي )أو ذاك ( طـال عـمـرك ) .

لـكــنــه بـالـفـعـل و بـمـا لا يـدعـو لـلـشـك هــو ( طــووووويـل عـمـر ) .

يـعـنـي أن هـذا الـمـصـطـلـح لـم يــأت ِ مـن فــراغ . هـو حـقيقة واقـعة

و لـيـس مـجـرّد أمـنـيـة أو عـادة . لـكـنـه يـُـعـتـبـر دعـاء فـي كـل الأحـوال .

أيـضـا فـي الـدول الـعـربـيـة الأخـرى .. يـلـجـأ الـشـعـب ( الـعـنـيـد ) دائـمـاً

إلـى الـقـول لـلـحـاكـم ( الله يــطــوّل عـمـرك ) ..أعــتــقــد أن الله فـي مـلـكـوتـه الأعلى

يــســتــجـيـب لـهـؤلاء الـمـسـحـوقـيـن حـيـن يـدعـونـه لإطــالــة عـمـر جـلاّدهـم

ألا يـقـول الله في الـقـراّن الـكـريـم ( إن الله لا يــُـغـيــّـر مـا بــقــوم حــتـى

يــُـغـيـّـروا مـا بــأنــفــســهــم ) ؟ مـاذا إذن لـو اســتـبـدل الـشـعـب

مـصـطـلـح ( طـال عمرك) أو ( الله يــطــوّل عـمـرك) بـمـصـطـلـح جــديــد .

لــيــكــن مـثـلاً : ( يــقــصــف عـمـرك ) أو ( يــقــصــّــر عـمـرك ) .

فـي الـحـقـيـقـة أنـا اســتـعـجـلـت بـكـتـابـة هـذا الـنـص كــي ألــحــق

و أنــشــره فــوراً عــلّ الأخــوة فـي مـصـر .. الـذيـن أعـلـنـوا يـوم الإضـراب

الـعـام يـوم صـلاة فـي الـجـوامـع و الـكـنـائـس لأجــل مـصـر و اعـتـمـدوا

دعــاء ( ربـنـا ارفـع مـقـتـك و غـضـبـك عـنــّـا و نـجـنــّـا مـن الـشـريـر )

كـدعـاء وطـنـي مـوحــّـد .. و صـحـيـح أن ( الـشـريـر ) هـنـا هـو كـنـايــة

لـمـصـدر مـعـروف .. لـكـن بـمـا أن هـنـاك مـن يـدعـوا دائـمـا لـلـحـاكـم

بـطـول الـعـمـر .. فـلــعــلــّـهـم يـضـيـفـوا هـنـا دعـاء مـضـاد مـن قـبـيـل :

( الله يـقـصـف عـمـرك) أو حـتـى ( ربـنـا يـاخـدك ) . بـمـا أن الله سبحانه

كـمـا هـو واضـح .. يــسـتـجـيـب لـلـفـئـة الأخـرى الــداعـيـة لـلـزعـيـم

بـطـول الـعـمــر ...

هـي مـحـاولـة عـلـى الأقــل .. فـأنـا أصـبـحـت أشــك بالـفـعـل أن الأمـر

فـيـه ســرّ إلــهـــي . و بـمـا أنـي وصـلـت لـهـذه الـنـتـيـجـة . فـقـد وجـب

عـلـيّ أن أعـتـذر الاّن للـبـطـريـرك مـار نـصـرالله بـطـرس صـفـيـر

حـيـن قـال قـبـل فـتـرة أنـه ( لـم يـبـق لـنـا سـوى الـتـوجــّـه لـلـسـمـاء )

لـحـلّ الـمـشـاكـل الـسـيـاسـيـة فـي بـلـده لـبـنــان .

و كـشـخـص يـسـتـفـزّه كـثـيـراً تــدخــل رجـال الـديـن فـي الـسـيـاسـة

أكـانـوا عـربـا ً أم عـجـمـاً أم فــُـرسـاً ..غـضـبـت يـومـهـا و ألـقـيـت عـلـيـه

مـحـاضـرة و هـو داخـل شـاشـة الـتـلـفـزيـون .. و كـان مـن جـمـلـة

مـا قـلـتـه أن الله لـن يـُـرسـل لـلـبـنـان رئـيـسـاً مـن الـسـمـاء .

و لـن يـسـتـيـقـظ الـشـعـب الـلـبـنـانـي صـبـاحـاً لـيــُـفـاجـأ بـمـلاك

بـجـنـاحـيـن يـتـلـو خـطاب الـقـَـسـَـم والـعـهـد فـي قـصـر بـعـبـدا .

ـ الـظـاهـر أن كـل شـيء وارد .. بـمـا أن الله قـد مـنـح الـزعـمـاء الـعـرب

مـعـدّل أعـمـار يــفــوق أي صـنـف بـشـري اّخــر . و يـنعـم عليهم

دائـمـاً بالـصـحـة و الـعـافـيـة , و يـحـرسـهـم مـن الـعـيـن أيـضـا ً .

و لا تــُـؤثــر فـيـهـم لا هـمـوم سـيـاسـة و لا وجـع أوطــان و شـعـوب .

و لا حـتـى الـظـواهـر الـطـبـيـعـيـة . كـالـزلازل و الـفـيـضانات مثلاً .

مـع أن هـؤلاء هـم أسـاساً مـن هـذا الشـعـب و لـم يـأتـوا مـن فضاء اّخـر .

و كـانـت ولادتـهـم طـبـيـعـيـة مـثـلـنـا جـمـيـعـا .. و بـعـضـهـم كـان يـمـرض

و هـو صـغـيـر .. قـبـل أن يـدخـل العـصـر الـسـرمـدي .. عصر الزعامة .



ربـمـا هـذه بـركـات دعـاء الـمـسـحـوقـيـن , و الـلـصـوص من جـانـب

اّخـر , بـطـول الـعـمـر لـهـؤلاء .

و ربـمــا كـان الــزعـمـاء الـعـرب يـعـرفــون أدعـيـــة نـحـن

لا نــعــرفـهــا .. الأمـر وارد أيـضـا ً .

لا بـأس .. لـتـحـاول الـشـعـوب هـذه الـمـرّة .. و تـلـجـأ إلى السماء و تــعـتـبـر

دعـاء ( تقصير العـمر ) كـأحـد الـخـيـارات الإسـتـراتـيـجـيـة لـتـحـريـر الشعوب .

بـمـا أن هـؤلاء الـحـكـّام لا يـنـفـع مـعـهـم .. حـتـى الـنـووي .



هناك 8 تعليقات:

جبهة التهييس الشعبية يقول...

ههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههه

حـنــّا السكران يقول...

ههههه

أهلا نوارةوحشتيني كتير يا بنت .

Bella يقول...

انا جاية اتخانق معاك

ازاي تعمل مدونة على بلوجر وماتقولش ياعزيزي
معقول كده؟؟

منور البلوج سفير كله

الحقيقة الشكر موصول لنوارة لانها اللى عرفتني على مدونتك على مكتوب وعرفتني النهاردة على مدونتك هذه

ومانتحرمش من تدويناتك الجميلة واللى دايما في الصميم

حـنــّا السكران يقول...

أهلاااا بيلا ..

يا عمّي أنا بعتـّلك على الفايس بوك رسالة كتبتلك فيها عنواني هنا والله ..و من فترة ..

و رحت كتبت عندك تعليق بهيدا الأسم كمان ..

ـ مدونتي التانية على جيران مش مكتوب ههه انت هاليومين مش عم تجمّعي يا بيلا هههه ..على غلا الأسعار يمكن هههه
ـ انت بتعرفي معزّتك عندي طبعا

Bella يقول...

ماوصلنيش منك على فيس بوك رسالة فيها عنون المدونة دي

انت عارفني لو كنت عرفت مكانك هنا كنت لجأت في المدونة دي

هههههههههههه

انا متابعة مدونتك التانية على الريدر بس لانها بتهنج الكمبيوتر عندي باروح هناك قليل

لكن متابعاك دايما

ومعلش انا فعلا مش مجمعة

اصل القلم اللى اكلناه كان جامد قوي

ولسه الشلوت الجاي ح يبقى صعب قوي

ربنا يستر

وانت صحيح علقت بهذا الاسم كذا مرة عندي بس كان لينك غير فعال

يعني الاسم ومش بيوديني على بروفايلك

معلش حصل خير

المهم اني عرفت مكانك الجديد

هههههههههههههههههه

ووراك وراك منين ماتروح

عزيز عيني يقول...

الرئيس الراحل دي علي ايامنا بقيت كلمه عامله زي الغول والعنقاء والخل الوفي
رئيسنا المبجل طل علينا بحديث مسجل كان وشه اصفر زي اللمونه سافر فرنسا والمانيا ورجع ولا شاب 18 سنه تخيل في لقاؤه مع العمال 44 دقيقه واقف علي رجله يقرا الخطاب يقال انها حقنه واحد سنويا بمليون دولار تعمل المعجزات
تحياتي

tarek momen يقول...

ياسيدي انت قلت السبب في البوست
ممارسة السياية بتقصر العمر
الحكام طوال العمر
النتيجة= الحكام لايمارسون السياسة و لا يعرفون عنها شيئا

micheal يقول...

يعني عندك مثلا عندنا رئيس عمره 80 عاما و ليس بع شعره واحده بيضاء
:)
ولا يتوكأ علي عصا و كذلك الحال بالنسبه للقذافي
يا تري مين وراهم
:)

11