السبت، 31 يناير 2009

الـرايـة الـبـيـضـاء






إذا سـلـّمـنـا جـدلاً أنّ السياسة هي فـنّ الممكن , أو فـنّ الكذب

والخداع والمؤامرات لتحقيق المصالح العليا للوطن , فـإن بـعـض

الساسة العرب قـد أعـطـوا السياسة معـانٍ جديدة خالية من الذكاء

و الـدهـاء , فـالـكـذب و الخداع و الـمؤامرات و ( الممكن )

تحتاج لساسة دهـاة أذكياء يستطيعون الـلعب على كلّ الحبال

و اقـتـنـاص الـفـرص . و تـغـيـيـر الـوقـائـع عـلـى الأرض

في سبـيل مصلحة معروفة و نهائية هي مصلحة " الوطن "

أي مـصـلـحـة الـشـعـب .

هؤلاء الساسة العرب فهموا الأمـور على نحـو مخـتلف ليصبح

شـعـارهم ( الإستـغباء أولاً ) و الذي يتحوّل مع الزمن إلى غـباء

حقيقي بفعل القدم في المصلحة , و من ثـمّ الدنـاءة و الـجـبـن

و الوضاعة و الـتـجـارة الـرخيصة . باخـتـصـار , بعض الساسة

العرب يختصرون الأمر كلّه في كلمة واحدة : ( سياسي = واطـي ) .

و كلمة ( واطي ) تـحمل في طـيـّاتها , ألـف مـفـردة حـقـيـرة

و قبـيـحة .

العمالة لإيـران .. هـي الـشـمـّاعـة الـتي يـرفـعـها الاّن هـؤلاء

العاجزون , لـيـصبـح كلّ من يـطـالـب بـحـقـّه . هـو عميل لإيران .

أو مـنـخـرط ومـتـورّط فـي ( المحور الإيراني ) أو عـضـو فـي

حـزب ( الهلال الـشـيـعـي الـحـُـسـيـنـي الـراديـكـالـي ) الـعـائـد

لـلإقـتـصـاص مـن يـزيـد و مـعـاويـة . أو فـي أفـضـل الأحـوال

هـو جـنـدي فـي جـيـش كـسـرى أنـوشـروان الـفـارسـي و الذي

يــُـعـتـبـر هـو ( الـمـوت الـقـادم مـن الـشـرق ) .

و أنا أشفـق عليهم الاّن و هم يـبحـثـون عن ردّ مناسب و تـهـمـة

جـيـّدة لـمـحـبـّي السيد رجب طيب أردوغان أو لأردوغان نـفـسه

بـعـد مـواقـفـه الـشـجـاعـة والـنـبـيـلـة و( الرجوليّة ) , فـتهـمـة

الـمـدّ الشيعي أو الفارسي التي تــُـطرب الكسالى العـرب , لا يمكن

استخدامها هنا , كما لم يكن ممكناً استخدامها مع شافيز و رئيس

بوليفيا .

لكن مع شافيز ورفيقه يمكن لـتـنـابـلـة السلطان بوش أو السلطان أوباما

أو السلطان شيمون , أن يـقـولـوا بأنّ هـؤلاء يساريـون ( يجعجعـون ) .

و الـيـسـاري بـنـظـر هـؤلاء , هـو شخـص يـقـبـل الـقـسـمـة عـلى

كـل الـتـُهـمْ الـمـمـكـنـة .

لـكـن فـي مـسـألـة تـركـيـّا و السيد أردوغـان , ربـمـا يـكـون العنوان

الـقـادم لـهـؤلاء الـتـنـابـلـة , هـو ( عـودة الـحـلـم الـعـثـمـانـي )

و سـتـبـدأ سـيـمـفـونـيــّات ( الـشـروال الـعـثـمـانـي و الـتـخـلـّف

العثماني و الـرجـل الـمـريـض ).. و مـا إلـى هـنـالـك مـن أغـان ٍ

و ألـحـان حـزيـنـة تـلامـس أفـئـدة ( عـرب الـردّة ) . وسـيـعـود

الـحـديـث عـن أمـجـاد الـثـورة الـعـربـيـّة الكـبـرى وقـائـدهـا البطل

الـشـريـف حـسـيـن ( وفـي الـحـقـيـقـة كـان قـائـدهـا الـشريف

لـورانـس الـعـرب الـجـاسـوس الإنـكـلـيـزي و حسين هـذا لم يكن

يـخـتـلـف عـن حسين أبـو بـاراك أوبـامـا أو عـن حسين فهمي مـن

نـاحـيـة أخـرى ) .

كـلّ موقـف شريـف . تـقابله تهمة من هؤلاء العجـزة . و لـو هـبّ

الهواء في اتجاه يـخـدم المقاومـيـن أثـناء المعركة , قـد يـجـدون

تـهـمـة مناسبة لـلسماء , بـأنها أصبحت في الـمحـور الإيراني .

أو أنّ إيران تـُـغـيـّر طقس المنطقة لمصلحتها , و أنّ (الهوا الشرقي )

هو مؤامرة إيرانية يجب الوقوف في وجهها و يجب مؤازرة ( الـهـوا

الغربي ) أو رياح الخماسين التي لا يمكن للمخابرات الإيرانية اختراقها .

الحقيقة أني أشعر بما يشبه العجز في شـرح نظرية المقاومة و مصالح

المقاومة و شروط المقاومة , و بديهيات العمل المقاوم , سياسياً

و ميدانياً .. بمعنى أصحّ .. أشعر بالـقرف غير المسبوق من توضيح

الـواضـح , و مـن شرح الـعـملـيّة الـحـسـابـيـّـة :

1+1= 2

و لأنـي أشعر بهذا العجـز الاّن , و بما يشبه الإستسلام الفكري و العقلي

و المنطقي .. و لأنّ ( لكلّ داء دواء يـُسـتـطـبّ به , إلاّ الحماقة أعـيـتْ

من يداويها ) , فـأنـا سـأسـلـّم الاّن و أرفع الـرايـة الـبـيـضـاء و أقـول

بـأنّ هـؤلاء معهم حـق بالـفـعـل , وأنّ كـل مقاوم أو كل مـؤمن بالمقاومة

هـو إمـّا عربيّ تـخـلـّى عـن أصله و فـصله و أصبح إيـرانيّ الـوجــه

و الـيـد والـلـسـان , أو أنـّـه غـيـر عـربـي مـن الأسـاس .

و هـذا يـكـشـف لـي بـعـض الأمـور :

ـ سـأسـلـّـم الاّن أن السيد حسن نصرالله هو إيراني .. وهـذا يـجـيـبـنـي

على سـؤال قـديـم كـنـت أسأله لنفسي , وهـو عـن سـرّ شجاعة و ذكاء

و حكمة و إيمان وصدق هـذا الزعيم العربي رغم وجوده في محيط ٍ يـعـجّ

ويزدحم بالجبناء و الأقـزام الـعـرب .. إذن الرجل إيـرانياً و لـيس عربـياً !!!

هـذا يـجـيـبـنـي عـن سـؤالي و يـُـفـسـّر لـي مـا لـم أكـن أفـهـمه .

فـشـكـراً لـكـم .

و هـذا يــُـعـيدني أيضاً إلى صلاح الدين ( الكردي ) و قـطـز و الظاهر

بيبرس ( مماليك ) والاّن أردوغان ( التركي ) وشافيز ( جـنـوب أمريكي

بوليفاري ) و الرئيس موراليس ( هـندي أحـمـر بوليفي ) .

وأنا هنا أتـكلم عن المسؤولين الذين لهم عـلاقة ومواقـف على تماس

مـع القضية الفلسطينية . و الذين لديهم حيثيات سياسية وشعبـية على

الأرض , ولا أتـكـلــّم عن الأشخاص و الأفـراد بـشـكـل عـام .

و طبعاً لا داعي للقول أن منظمات المقاومة الفلسطينية التي لا زالت

مؤمنة بالتحرير و المقاومة , هي بـنـظر هؤلاء و بشكـلّ مسلـّم به

تـخــلــّـت عن عروبتها و أصبحت حركات و مـنـظـّمات فارسيّة .

و لا داعـي للكلام كثيراً عن بعض القادة و الزعماء المسيحيـين

العرب الذين لديهم حـيـثـيـّات شـعـبـيـّة و يـقـفـون بـشـكل واضح

و صريح إلى جانب المقاومة في السلم و الحرب و عن قـنـاعـة .

أمثال الجنرال مـيشال عـون والوزير سليمان فرنجيّة وغيرهم, فـيكـفي

أن يكون هـؤلاء مسيحيـون , هـذا الأمـر وحـده يـجـعـل ( جـسـمـهـم

لـبـّـيـس ) لأي تـهـمـة تـخـطـر فـي بـال بـنـي يـعـرب الـحـكـمـاء

و الأشـاوس .

والاّن ( وحسب هؤلاء لا حسب الـواقـع أو حـسـب قـناعـاتي ) أستـنـتج

أنّ اّخـر زعـيم أو قـائـد أو مسؤول عربي صـافـي الحسب و الـنـسـب

و الـهـوى و الـمـيـول و الـغـايـات و الأهـداف , و له علاقـة إيـجـابـيـّة بـفـلسطين

و الـقـدس و مـقـاومـة الـظـلـم , بشكـل مباشر و مـؤثــّـر , هـو مـحـمـّد

بـن عـبـدالله بــن عـبـد المطلب عـليه السلام .



جــو غـانـم





الجمعة، 30 يناير 2009

معجزة الغضب



إنّ أيّ مـوقـف يـتـخـذه الـمـرء , و فـي أي مجال كـان , يـجـب أن يـنـبـع

مـن مـرجـعـيـات مـبـدئـيـّـة شـخـصـيـة عـائــدة لـلشخص نفسه أولاً .

ومن ثـمّ لحـسابـات عـامـّة . مـرتـبـطـة بـقـنـاعـات هـذا الشخص و ثـوابـتـه .

و في المسائل الـوطـنـيـة , تـكـون الـمـرجـعـيـّـة هـي مـصـلـحـة الـوطـن

كـكـلّ , الـوطـن الـذي هـو الشـعـب أولاً و أخـيـراً . و يـجـب أن يـكـون

الـمـوقـف مـتـمـاهـيـاً و مـتـجـانـسـاً مـع تـطـلـعـات الشعب , بـل مـع وجوده

الحضاري كـأمـّة , و كـرامـتـه و ثـوابـتـه .

و الـشقّ الأخـيـر هـنـا , يـمـكـن أن يـكـون عـيـبـاً في بـعـض الـبـلـدان الـتـي

تـمـسـك السلطة فيها , حـكـومـات و أشـخـاص لا يحترمون الشعب و لا يـأبـهـون

بـالـدور الحضاريّ لأمتهم , و مـن أغـرب الأمـثـلـة الـتـي يـمـكـن أن نـذكـرهـا هـنـا

هـو دأب الـرئيس المصري مـثـلاً في خـطـابـاتـه وقـت الأزمـات , عـلـى الـقـول

و الـتـأكـيـد عـلـى مـا يسـمـيـّـه ( عـدم الإنـجـرار وراء الـرأي الـعـام ) و كـأنّ هـذا

الـرأي الـعـام هـو قـطـيـع مـن الـرعـاع الـذيـن مـن الـصـعـب جـداً الـتـعـويـل عـلـى

عقولهم و عـلـى فـهـمـهـم للأمـور . و هـو يـنـصــّـب نفسه وصـيـّـاً على هؤلاء

( الـرعـاع الأغـبـيـاء ) كـي لا يـضـيـعـوا كـالمـجـانـيـن و يـسـوحـوا في البراري

و الـصـحـاري .

مـا دفـعـنـي لـكـتـابـة هـذا الـكـلام . هـو مـا شـاهـدتـه قـبـل قـلـيـل . مـن تغطية

لـملتقى حـواريّ أقـيـم فـي " دافـوس " حـيـث ضـرب رئـيـس الـوزراء الـتـركـي

رجـب طـيـّب أردوغـان , بـيـديـه عـلـى كـرسـيـّه بـقـوه . ونـزع الـسـمـّاعات

الـتـي يضعها على أذنـيـه , و احـتـجّ غـاضـبـاً عـلـى أنّ الـقـائمين على الحوار

قـد أعـطـوا مـجـرم الـحـرب شـيـمـون بيريز كـلّ الـوقـت لـيـردّد أكـاذيـبـه

و لـيـبـدو كـحـمـامـة سـلام , و حـيـن بـدأ الـسـيـد أردوغـان بـتـفـنـيـد هـذه

الأكـاذيـب , لـم يـُـعـطـوه نـصـف الـوقـت الـذي أخـذه بـيـريـز , فـقــام

رئـيـس الـوزراء الـتـركـي و انـسـحـب مـن الـحـوار و خـرج غـاضـبـاً .
\
و الـشقّ الـشـخـصـي هـنـا مـهـمّ جـداً بـرأيـي . حـيـث بـدا وجـه الـسـيـد

أردوغـان و قـد أصـبـح أحـمـراً مـن شـدة الغضب . و هـذه ردّة فـعـل شخصية

وليست فقط وطنية عـامـة. وهـذا مـا أراه مـهـمّـاً . لأنـنـا أمـام رجـل يـؤمـن


بقضية عـلـى نـحـو شخصي قـبـل و بـعـد أن يـتـبـنــّاهـا كـمـسـؤول في بـلاده .

و قـد يـسـأل الـسـائـل الـذي لا يـمـكـن أن تـقـنـعـه بـأي جـواب , و الـذي

( يـدعـو لأنـدلـس ٍ إن حـوصـرت حـلـبُ ) و يـقول : و مـاذا يـعـنـي أن يـغـضب

هـذا المسؤول أو ذاك فـي لـقـاء حـواري ؟ مـا أهميـّة ذلك فـي ما نـحـن فـيـه

أو مـا أثـره عـلـى أهـل غـزة و جـراحهم أو قضايانا كـكـلّ , و لـن أشـرح هـنـا

رأيـي السياسي بشكل عـام و أتـوســّـع في الأمـر , بـل سـيـكـون الـجـواب

بـسـيـطـاً جـداً و هـو أنّ هـذا الـرجـل ( يـغـضـب ) , و إذا مـا نـظـرنـا للأمـر

من منظور عربـيّ , فـإن الشعور بـمـثـل هـذا الـغــضب بالـذات , هـو مـعـجـزة

حـقـيـقـيـة عـلـى المستوى العربي , و لا يـمـكـن أن تـتـحـقــّق أبـداً . و أنـا

أقـصـد هـنـا , عـلـى مستوى الـعـرب الـرسـمـيـيـن الـذيـن تـربـطـهـم عـلاقـات

بـالـصـهـايـنـة و يـلـتـقـون بـهـم .

لا أذكـر أبـداً أنـي رأيـت وجـه مـسـؤول عـربـي مـمـن يـلـتـقـون بالصهاينة.

مـمـتـقـع هـكـذا , بـل عـلـى الـعـكـس . هـؤلاء المسؤولون الـعـرب . لا يظـهـر

جـانـبـهـم الـحـنـون عـلـى وجـوهـهـم و مـُحـيـّاهـم . إلاّ حـيـن يـلـتـقـون بالصهاينة .

و تستطيع عزيزي القارئ أن تـقـارن بـيـن تقاطيع وجه أبو الغيط مثلاً حين يقابل

لـيـفـنـي أو أي مسؤول صهيوني . و بين تـقـاسـيـم وجهه الغليظة حين يكون

واقـفـاً إلـى جـانب مسؤول عربي , خـصـوصـاً إذا كـان هـذا المسؤول

من حماس مثلاً . و أيـضـاً الأمـر يـنـطـبـق عـلـى الرئيس حسني مبارك .

فـهـو يـبـدو كـالأمّ الـحـنـون حين يكون جالساً مقابـل مسؤول صهيوني أو

غربي . بينما في مقابلاته مع مسؤولين عرب يظهر كـالـعـمـدة الـصـارم

و الـمـتـجـهـّم و هـو يستمع إلـى شـيـخ الـغـفـر الـذي يـُحـدّثــه عــن

الـفـلاحـيـن و ( قـرفهـم ) .

بـاخـتـصـار شـديـد :

الأوطـان تـحـتـاج إلـى أشـخـاص يـؤمـنـون بـقـضـايـا أمـّـتـهـم و أهـلـهـم

و يــُـمـثــّـلـون الـشـعـب حـقــّاً .. يحملون ( كـأشـخـاص ) نفس مـبـادئـه

و يـتـبـنـّـون اّراء الـشـريـحـة الأعـظـم مـن هـذا الـشـعـب . و لا تـحـتـاج

إلـى أشـخـاص يـخـتـصـرون الـوطـن بالـكـرسـي و بـمـن يـجـلـس

عـلـى الـكـرسـي . و يـنـظـرون لـلـنـاس كـقـطـيـع لا يـعـي و لا يـفـقـه

يــسـوقـونـه كـيـفـمـا أرادوا ..

لا أدري كـيـف لـشـخـص ٍ أن يـعـطـي لـنـفـسـه الـحـق في الـتـحـدّث

و الـعـمـل و تـقـريـر مـصـيـر أمـّـة بـأكـمـلـهـا , و هـو يـدرك جـيـداً

أنــّـه لـو قــُـدّر لـهـذه الأمـة أن تـخـتـار قـادتـهـا . لـرمـتْ بـه عـلـى

أقـرب مـزبـلـة , و اخـتـارت أشـخـاصـاً لـديـهـم الـقـابـلـيــّـة لـلـغـضـب

و الإحـسـاس بالـكـرامـة فـي وقـت الـسـلـم و وقـت الـحـرب .

تـقـول الأخـبـار الاّن :

أنّ عـشـرات الاّلاف مـن الأتـراك خــرجـوا لـيـسـتـقـبـلوا

الـسـيـد أردوغـان في مـطـار بلاده , تـحـيــّـة لـه . و أن شـيـمـون

بـيـريـز اتـصـل هـاتـفـيـاً يرئيس الوزراء التركي و اعـتـذر لـه .

و أجـزم أن هـؤلاء الـمـسـؤولـون الـعـرب . لا يـحـلـمـوا لا باستقبال

عـفـويّ صـادق مـن شـعـوبـهـم . و لا بـاعـتـذار مـن مسؤول

كـبـيـر في هـذا الـكـيـان الـعـنـصـري الـمـتـعـجـرف , حـتـى حـيـن

يـقـتـل هـؤلاء الصهاينة مـواطـنـيـن أو عسكريين مـن بـلـدانـنـا

بـل يـبـادر الأقـزام الـعـرب إلـى وضـع الـلـوم عـلـى الـقـتـيـل

كـي يــُـحـرّروا الـقـاتـل , حـتـى مـن مـجـرّد الإعـتـذار .

هـنـاك في هـذه الأمـة , مـن يـتـحـدّث عـن مـدّ إيـرانـي و مـدّ

تـركـيّ , و أنـا أتـمـنـى مـن كـلّ قـلـبـي أن يـنـجـح هـذا الـمـدّ

و ذاك . حـتـى تـحـظـى الـقـضـيـة الـفـلـسـطـيـنـيـة بـدعـم حقيقي

مـن بـلـدان لـهـا مـكـان و مكانة تـحـت الـشـمـس . لا مـن أنـظـمـة

حـوّلـت هـذه الأمـّـة إلـى ( رجـل مـريـض ) يـنـتـظـر الجميع إعـلان

وفـاتـه إلـى الأبــد . و شـعـوب خـانـعـة , أصـبـح أعـظـم أحـلامـهـا

عـدم الـنـوم فـي مـعـتـقـل أو فـي زنـزانـة حـقـيـرة أعــدّتـهـا

هـذه الأنـظـمـة لـنـا جـمـيـعـاً .








صـوت الـفـنـان : ســامــي حـــوّاط




الأربعاء، 28 يناير 2009

أحـمـد الـعـربـيّ

نـاجـي العلي الغائب الحاضر دائماً


الطفل أحمد ( 9 سنوات ) من غـزة .. أتمنى على بعض الرؤساء العرب



ووزراء الخارجية , خصوصاً أبو الغيط أن يتعلـّموا من هذا الفتى طلاقة اللسان



أولاً .



و من ثمّ أن يفهموا منه واقع هؤلاء الأبرياء الذين لاتـزال برائـتهم تــُسـفـك على



موائد العهر العربية منذ أكثر من ستين عاماً . هـذا الطفل الـذي اضـطـر أن يـكـبـر



قـبـل الأوان بوقت ٍ طويـل ... أحـمـد الـمـنـسـيّ بـيـن فـراشـتـيـن , يـنـتـظـر

الحصار .














مارسيل خليفة و أميمة الخليل و الـفرقة السيمـفونية السـوريـة في دمـشـق



مقطع من ( أحمد العربي ) .




ــ مــوّال ... ( مع الشكر للعزيز أشـرف كـنجـو ) :




الاثنين، 19 يناير 2009

الـعـدالـة الاّن


تـحـديث : اسـرائـيـل تــُـشـكـّـل جـيـشـاً من الـمـدوّنـيـن لـمـحاربة

الـمـواقـع الـتـي تــُعـادي الـصـهـيـونـيـة و التي تنشر صور و فيديوهات

تـوثــّق و تــُظـهـر ما فعلته اسرائيل في غـزّة . ( الخبر جاء في الصحافة

الصهيونية ) .

.............................



إذا مـرّت هـذه المحرقة , كما مـرّت كل مجازر اسرائيل

السابقة , دون عـقـاب جـنـائـي دولـي , فـهـذا لا يعني

فقط أن هناك مجازر و حروب إبادات قادمة سترتكبها

اسرائيل بحقـّنا بدم بارد , بل هـذا يعني أيضاً أن العالم

الرسمي ( الدول و الحكومات و المنظمات ) يـرى أننا

نـسـتـحـقّ القتل و نـسـتـحـقّ الإبـادة و أنّـنا لسنا محسوبين

عـلـى الإنسانية بـأيّ حال من الأحوال , و هـذا يعني أيضاً

أنـنـا نـحـن رضينا و قـبـلـنـا بهذا الحال و اّمـنـّا أن دمائنا

رخيصة و أنّ بـاسـتـطـاعـة أيّ مجرم لديه بعض القوة

أن يـذبـحـنـا جميعاً , و لن يجد من يطالب بدمائنا .

و نـحـن نعلم جيداً أن الحكومات العربية . تنظر لنا بهذه

العين , و أنها تعتبرنا مجـرّد عـبـيـد دمـائـنـا مـُباحة

و مهدورة لهذه الأنظمة نفسها و لـكـلّ راغـب في

تـجـريـب أسـلـحـتـه .

و قـد سمعنا البارحة , أولئك الذين اجتمعوا في شـرم

الشيخ ,كـان جـلّ هـمـّهم و تركيزهم على إيقاف ما سمـّوه

( تهريب الأسلحة ) أي إنهاء المقاومة , ثـم بـدأوا بحفلة

الـتـسـوّل و الشحادة . باسم الشعب الفلسطيني الـذي

حـاصـروه و جـوّعـوه و من ثـم غـطــّوا و سكتوا عن

حرب الإبادة التي جرت بـحـقــّـه . و الاّن يـشـحـدوا

باسمه , و كـم كنت أتـمـنـّى لو كان باستطاعـة شـعـب

غـزة المظلوم المذبوح أن يـرفـض كـل دولار يـأتي عن

طريق هؤلاء الأنـذال , لكن للأسف , لا شعب غـزة و لا أي

شعب في الدنيا , يستطيع احتمال هـذا الـوضـع الكارثي .

و علينا أن نـتـذكـّر أن هـذا تماماً ما حصل في لبنان

حين بـدأ هؤلاء أنفسهم و على رأسهم السنيورة بحفلة

البكاء و الإستجداء , ثـم سـرقـوا نصف الأموال الـتـي

أرسلت إلى شعب الجنوب ( يمكنكم السؤال عن المساعدات

المالية التي قـدّمتها بعض الدول إلى الحكومة اللبنانية و منظمات

تابعة لرموز هذه الحكومة , كيف ســُرقت هذه المساعدات

و اخـتـفـت تماما و لم يصل منها قرش واحد إلى أهل الجنوب ) .

الأهـمّ الاّن , و الضروري جـداً , بـل أهـمّ مرحلة في تاريخنا

الاّن , هي العمل بشتى الوسائل كي ينال المجرمون عقابهم

الجنائي و أن يـخـافـوا جميعا من الخروج من تـلّ أبيب

إلى أيّ دولة في العالم خشية القبض عليهم .

و لا نستطيع بالطبع طلب العون من قـادة ثورة الأرز العظام

في لبنان الذين قالوا لنا أن باستطاعتهم محاكمة الدنيا كلها

في مقتل الحريري . و إنشاء المحاكم الدولية بهذا الخصوص .

و لا للذين هـبـّوا ضد الرئيس السوداني عمر البشير و فرحوا

و هـلـّـلـوا بـأنّ محكمة دولية تطلب البشير شخصيّاً , و صـدّق

هؤلاء أنهم هم من استطاع ذلك , و لم و لن يدركوا أن أمريكا

و اسرائيل أرادتا عقاب سوريا و السودان لـرفضهما الإنصياع

لأوامـر راعي البقر الأمريكي و الجـزار الإسرائيلي , لا أكثر

و لا أقـلّ .

بـل عـلـيـنـا نـحـن , كـل رجال و نساء هـذه الأمة و مـن مواقعنا

أن نسعى و نساهم لـتـقـديم المجرمين و القتلة إلى العدالة .

نـعـلم جميعاً أنّ إرسال الرسائل والصور والفيديوهات إلى المنظمات

الدولية لن يـوصلنا إلى أي نتيجة , لكن لا بـأس , لـنـرسـل إلى أي

جهة في هـذا العالم حتى لو علمنا مسبقاً أن الجدوى معدومة .

لكن الأهمّ من ذلك كـلـّه , هـو القيام بخطوات يـومـيـّة و دائمة

و على مدار الساعة , كـمـراسـلـة المنظمات و الهيئات العربية

و الإسلامية المتواجدة بشكل رسمي في أوروبا و أمريكا و استراليا

و البلاد الإسكندنافية , و الضغط عليهم بشتى الوسائل كـي يـقـيـموا

دعاوي شخصية باسم مواطنين فلسطينيين ارتكبت اسرائيل مجازر

بـحـقّ عائلاتهم , و أن يستقبلوا هؤلاء في تلك البلدان و يـؤمّـنوا

لهم كل وسيلة و مساعـدة في هـذا الأمـر , كـمـا يجب التواصل

الدائم مع منظمات غربـية مدنية محترمة في تلك البلدان لنفس

الغاية , و أعتقد أنّ هؤلاء سيستجيبوا أكثر من استجابتنا جميعاً .

و بما أنّ رفع الدعاوي الرسمية أمام المحكمة الجنائية الدولية

يحتاج إلى طرف رسمي متضرّر , ومـوقــّع على إعلان روما

كـالحكومة الفلسطينية مثلاً , و بما أنّ أنطوان لـحـد أبو مازن

رفض الإستجابة لطلب المحامين النروجيين و المحامين العرب

بالتوقيع على رفع الدعوى , و بما أنّ حكومة السيد اسماعيل

هنية هي حكومة مقاومة و غير معترف بها من ما يسمى

بالمجتمع الدوليّ الـمـتـمـثـّل بـأصغر كلب في الإدارة الأمريكية .

فـهـذا يعني أن الدعوى الرسمية غير متاحة حتى الاّن .

لـذلك ( و أنا لست قانونيا ) أعتقد أنّ الدعاوي الشخصية

و التي يجب أن تكون بالاّلاف , هي أوّل ما يجب أن نـحـثّ

عليه , و أن نطلب من المحامين العرب و الغربيين القيام به

فـوراً .

و يـجـب أن يـتـمّ رفـع دعاوي أمام المحاكم المصريـّة و الأردنية

باعتبار أنّ الدولتين لهما علاقات مع هـذا الكيان المجرم و أن

الـقـتـلـة الصهاينة يزورون هـذه البلدان بالسرّ و العلن . فيجب

وضع حكومتي هـذين البلدين أمام هـذا الضغط , مع أني أدرك

جيداً أنّ حكومة حسني مبارك على الأقــّـل , لا يمكن وضعها

تحت أي ضغط , فـأنت لا يمكن أن تضغط على جـثــّـة ميتة تمشي

على الأرض . لأنها ميتة . رغم أنك تراها و تسمعها و تـعـاني

من أذاهـا .

و بخصوص هـذه الحكومة , أتمنى من الناشطين الحقوقين العرب

و المسلمين و الأحرار في الغرب و الدول الأوربية , رفع دعاوى

ضـد بـعـض المسؤولين المصريين , لإسهامهم و مشاركتهم في تحويل

قـطـاع غـزّة إلى ( مـعـتـقـل كـبـيـر ) و هـذا تماماً ما قاله وزيـر

الـعـدل في دولـة الـفـاتـيـكـان , لأن هـذا المعتقل الكبير لم يكن

باستطاعة اسرائيل وحدها أن تــحـوّلـه إلى معتقل و تحاصر أهله

هناك لتبيدهم و تقتلهم , لولا مساعدة دولة أخرى لديها حدود

كان يمكن فـتـحـهـا في وجه المعتقلين ليهربوا من الجحيم و هذا

ما تـنـصّ عليه كل الإتفاقيات الدولية المتعلقة بالحروب و النزاعات

بـغـضّ النظر عـن رأي بعض الأخوة المصريين الـذيـن خـافـوا

من أن يخرج عدة اّلاف أو عشرات الألوف من أهل غـزة و يحـتـلوا

مصر و يشـرّدوا سكانها الثمانين مليون . لـذلـك يجب رفـع دعاوي

في أوروبـا ( لأن ذلك غير ممكن في مصر ) على بعض هؤلاء


المسؤولين بـصـفـتـهـم مجرمي حـرب , و ذلك لإشتراكهم بالفعل

و العمل و القول في هـذه الجريمة . و أعرف أنّ هذا الكلام

سيزعج بعض الأخوة المصريين الذين يرون في هـؤلاء رمز

مصر و عـزّة مصر و كرامة مصر , لا بـأس . إذا كان الأمر

كذلك فيجب رفع دعوى على ( كرامة مصر) , و ليذهب هؤلاء

الأخوة و يرفعوا دعاوي على السيد حسن نصرالله أو على سوريا

لأنها لم تحرر الجولان أو على إيران لأنها لم تـُـعـلـن الـحـرب

أو لأن مرشد الثورة الإيرانية قال أنهم لا يستطيعون إرسال

مقاتلين إلى غـزة ( لا أدري من أين كان سيمرّ هؤلاء المقاتلون

لـو أنّ أحـداً أرسلهم ) .

يـجـب الضغط بكافة الوسائل على كلّ طرف أو فرد أو جماعة في

هـذا العالم . لـتـمـكين بـدء اّلأف الدعاوي الشخصية فـوراً . فـإن

سكـتـنـا و تـوقـّـفـنـا عن فعل أيّ شيء مثمر و مـُجدي الاّن فهذا

يعني كما قلت سابقاً , أنـنـا نـقـدّم رقـابـنـا لـلـذبـح الـدائـم كــل

سـاعـة . و أن هـذه المحرقة الرهيبة التي تـمـّـت في غـزة و هؤلاء

الأطفال و النساء و الشيوخ و الرجال , لـن يكونوا سـوى فـصـل

مـن فـصـول الـمـجـزرة الـدائـمـة . و أنّ رقبة أي واحـد فـيـنـا

هـي الـمـُرشـحـة لـلـذبـح الاّن , سـواء عـلى يـد هـذه الأنظمة

التي تقتلنا و تتحالف مع قاتلينا و هي ضـامـنـة عـدم محاسبتها

أو من قـبـل جـزّاري واشنطن و تـلّ أبـيـب . يـجـب أن تكون

هـذه المحرقة نـقـطـة تـحـول في تاريخنا . و إلاّ لـنـذهـب إلى

الجحيم جميعاً , فما نـحـن سـوى خـراف مــُـعـدّة لـلـذبـح , و قـد

رضـيـنـا و قـبـلـنـا بـذلـك .

قـد يقول لـي أحـد الاّن : و مـن أنت حـتـى تـتـكـلــّم هـذا الكلام

الكبير بـحـقّ هـؤلاء الألـهـة و أن تـطـالـب و تـطـلـب .

أنـا مـواطـن عـربـي عـادي , لا أريـد أن أموت بـهـذه الطريقة

و لا أريـد لأخوتي و أبنائي و أحفادي أن يـُـقـتـلـوا كـالـنـعـاج

و لـم أعـد أطيق العيش في هـذا الـذلّ و الـخـوف و الـرعـب

و لـم أعـد أحـتـمـل مـنـاظـر جـثـث الأطـفـال و الـرضــّـع و النساء

و الشيوخ و الرجال و لا مناظر القرى و المدن المهدمة . و لا أريـد

أن يــُـبـاح قـتـلـي و تـمـزيـق أشلائي , ليخرج بعدها حاكم عربي ليطلب

المساعدات المالية بـاسـمـي , لإعـمـار مـديـنـة أو قـريـة فـوق

جـثــتــي و جـثـث أهـل مـديـنـتـي , أي يـظـلمني و يـعـذبـنـي

في الحياة ثـم بـعـد أن يشـارك في قـتـلـي , يـقـبـض ثـمـن دمـائـي .

وأنـا بـكـل وضـوح أستـنـد إلى مـبـادئ أخلاقية سماوية و قـانونية

دولية , و إنسانية صرفة , فـي إيـمـانـي بـحـقّ أي شـعـب مـحـتلّ

في الدفاع عن نفسه و النضال حتى انـتـزاع حـقـوقـه . لـذلـك

أرى في فصائل المقاومة الفلسطينية التي تقاتل العدو ,أنهم مجموعة

من الملائكة التي تمشي على الأرض .مهما اخـتـلـفـت مـعـهـم

فـي الـتـفـاصـيـل الـوطـنـيـّـة الـداخـلـيــّـة , و لا أحـمـل أي احـتـرام

لأي سـيـاسـيّ عربيّ من المحيط إلى الخليج إذا وقـف إلى جانب

الـقـتلة أو حتى استقبلهم كضيوف في قصره . و لا يساوي هـذا

الحاكم عـنـدي , شـعـرة في مـؤخـرة خـنـزير بـريّ , حتى لـو

رأى فيه الاّخـريـن إلـهـاً يمشي على الأرض . هـذا حـقــّـي

و لـكـلّ شـخـص حـقـه فيما يـرى و ما يـؤمـن , و ســنـُـحـاسب

جميعاً , سـواء عـلى يد الـقـتـلة و الـظـالمـيـن , أو عـلـى يـد المقاومين

و المظلومين , و في كلّ الحالات . على يـد الله العادل .

...................

يـجـب أن أقـول أمـراً شـخـصـيـّاً لكنه هـام جـداً :

مـنـذ حوالي اسبوع حتى الاّن , و بشكلّ يـومـيّ

لا أسـتـطـيـع النوم لساعة متواصلة , هـنـاك مـنـامـات و أحلام

مـرعبة تـنتظرني وراء كـلّ إغـفـاءة , جـثـث و قـتـلـى و دمـار

و أنـاس يـطـلـقـون عـلـيّ النار و أنـا واقـف فـوق جـثـث أنـاس

أعـرفـهـم , هـذا المنامـات و الأحـلام أصبحت تلاحقني يومياً

دون انـقـطـاع , فـإذا كـنـت أنا الجالس في غرفتي المريحة

و المكـيـّفة هـذه , و أنام في فراشي الـنـاعـم , و هـذا

مـا أعـانيه , فـهـل يمكن أن نـتـصـوّر ما يـعـانيه الفلسطيني ؟

هل يمكن لأحـد أن يتصوّر كيف سينام طفل فلسطيني رأى

الكلاب تـأكل جـثـث عـائـلـتـه . كيف يستطيع رجل أو امرأة

من أهل غـزة , احـتـمـال الحياة و العيش و قـد فـقـدوا كـل أهلهم

و أحبابهم بـأبشع طريقة يمكن لبشر أن يـتـخـيـّلـهـا ؟؟

هـذا عـصـيّ على الفهم و الإحتمال .

هـذا أعـظـم بـكـثـيـر مـن أن يـمـرّ هـكـذا , كـأنّ شـيـئـاً

لـم يـكـن . كـمـا مـرّت كـل الـمـجـازر الـتـي ارتـكـبـهـا

شــذاذ الأفـاق مـن بـنـي صـهـيـون , أو رعـاة الـبـقـر

تـجـّار الدم و الـنـفـط الـقـادمـيـن مـن واشـنـطـن .






........................

يــُرجـى زيـارة هـذه الصفحة في موقع الأستاذ أسعد أبو خليل

( وكالة أنباء الـعـربي الـغـاضـب ) .



..........................




ــ أيضاً يــُرجى قـراءة تـقـريـر الأستاذة " نـدى الـقـصـّاص " العائدة

من رفـح . مع شـهـادات حـيــّـة ,

هـنـا في مـدونة الصديقة نوارة نجم .



ــ أيـضـاً أرجـو المتابعة و المساعدة مع الأخوة في مدونة

( nowingaza) على هـذا الـرابـط .













الأحد، 18 يناير 2009

فـوق الـدمّ

ربـمـا يـكـون هـــذا الـفـصــل مـــن الـمـجـزرة قـد شارف

عـلـى نـهـايـتـه , و سـيـأخـذ الجمع العربي الكريم قـسـطـاً

مـن الـراحـة الاّن , سـنـرتـاح قـلـيـلاً مـن الـنـعـي , و الـرثـاء

و الـتـشـجـيـع و الـتـألـيـب و الإنـتـقـاد و الـشـجـب و الـلـعـن .

و الـفـخــر .. إلى أن تحين المجزرة القادمة .

وحـده الـفـلـسـطـيـنـي , سـيـبـدأ فـصـلاً جـديـداً عـلـى هـامـش

الـمـأسـاة الـكـبــرى , سـيـدفـن شـهـداء جـدد , و سـيـحـتـلّ

الـعـدو قـطـعـة أرض جـديـدة عن طريق الـقـتـل لا الـقـضـم أو

المصادرة , و سيتركها لـلفلسطينيّ مـؤقـتـاً ليعـلـنها مـقـبـرة

لـلـشـهـداء . فـنـصـف الأراضي التي تـركـتـهـا إسرائـيـل في

مـهـازل السلام , تـركـتـهـا كـي تــدفـن فيها الفلسطيني لا كـي

تـدعـه يـعـيـش عـلـيـهـا .. تـركـتْ مـساحـات لـمـقـابـر سـتـوفــّر

لها جـثـث دائمة في مسالخ شعب الله المحتال , على أمـل أن تصبح

خـصـبـة أكثر حين تصبح الأجساد تــرابـاً , لـتـجـرف العظام بعدها

و تجلب محتالين جـدد يسكـنون الأرض التي يقول هؤلاء الشياطين

أنّ الله وعـدهم بـهـا .

و مـن الاّن حـتـى الـمـجـزرة الـقـادمـة , سـتـنـطـلـق الـمـبـادرات

و الإجـتـمـاعـات , و سـنـســأل الـقـتـيـل لـمـاذا قــُـتـلــت , و لـمـاذا

لـم تـنـتـظـر حـتـى تــعــدّ لـهـم مـا اسـتـطـعـت مـن قــوة , و سـيـردّ

بـنـفـس الـجـواب : كـيـف أعـدّ , و أنـتم تـعـدّون عـلـيّ أنـفـاسـي ؟





و تحاربون و تــُسـفـّهون كل من يستطيع و يريد مساعدتي !!



و لـن يــُـسـأل الـقـاتـل ( كـالـعـادة ) : لـمـاذا قــَـتـلـت و أنت لديك

كـل الـقـوة ؟ و سـيـظـلّ الـقـاتـل يـقـتـل , وقـت ( السلم ) و وقـت

الـحـرب , و كـلّ وقــت هـو وقـت قـتـل لـهـذا الـقـاتـل .

و سـيـُـقـيـم "أولمرت " اليوم ولـيـمـة كـبـيـرة لـبـعـض الزعماء

الأوربيين والعرب في شـرم الشيخ ( وهـذا خـبــر في الـنشرات

الإخبارية اليوم ) و لا نـدري هـل سيجلب أولمرت اللحم معه من غـزة

أم سيقوم بعض العرب بما عـُرف عنهم من كرم الضيافة و إغاثـة

الملهوف ( شرط ألاّ يكون فلسطيني و ألاّ يكون لديه جـار أو قريـب

من حماس ) بـإعداد وليمة عظيمة لـلقاتـل العظيم . و ستكون وليمة

كريمة كالمبادرات الكريمة .

و الذين يندبون على أطفال فلسطين و نساء و شيوخ فلسطين

لأنّ المقاومة (ورّطتهم في حرب غير متكافـئة ). سيندبون لنفس

السبب في المجزرة القادمة . لأن حروب الإستقلال بـين أهـل

الأرض و المحتلّين لم تكن و لن تكون متكافـئة في يوم من الأيام .

سـنـنـدب جميعاً . و كلّ منا لديه أسبابه و رؤيـتـه . الدموع فقط

هي التي تجمعنا , و الـعـجـز هـو الـنـبـع الوحيد لأسبابنا و رؤانـا .

لـن يكون هناك سلامٌ في فلسطين . لا الاّن و لا بـعد ألف عام

إلى أن نـعرف جيداً و نقـتـنع أنّ المحتلّ يقـتل لأنه محتلّ أولاً

و أخيراً . و إذا كان المحتلّ " صهيونيّاً " فهو يـقـتـل ليقـتـل .

و مــن يؤمن أن السلام ممكنٌ مع هـذا العـدو . لـو قـدّر له أن يعيش

مائة عام أخرى , سيكتب يومها عن مجزرة جديدة . و سيصبح

شهداء مـجـزرة غـزة هـؤلاء . مـجـرّد شيء من الماضي , مثـلهم

مـثل كل ضحايا اسرائيل السابـقيـن الـذين مـلأوا بـاطن الأرض .

و عليه فـقط أن يتابع استطلاعات الرأي الـيــوم , في هـذا

الكيان الغريب العجيب , ليعرف أنّ شعبية اليمين المتطرف

قـد ازدادت كثيراً . بينما شـعبـيّـة المقاومة عندنا قـد انخفضت ( لدى

البعض ) لأن ذنـب هؤلاء المقاومين أنهم يـُذكـّروننا أن هناك شيء اسمه

كرامة و أنّ هناك حـقّ مسلـوب . لكن رصيد هذه المقاومة قـد زاد في العالم


كـلـّه , بعيداً عن تفاهاتنا و تفرّقنا و خلافاتنا المصطنعة , التي نخـترعها


اختراعاً في نفس الوقت الذي تكون فيه المقاومة تخوض معركة وجودنا .



و لـلـذين لاموني لأني " و غيري كثر " نشرت صور الضحايا

في مقال سابق . تلك الصور المؤلمة الكارثية , سأقـول نفس

الـكـلام الـذي كـتـبـتـه بعد مجزرة جـنـيـن :

( عـدوّنا ليس ذكيّاً جـداً كما نـعـتـقـد , بـل المشكلة أنـنـا أغبـياء

أكثر مما نـعـتـقـد و أكثر من قـدرتـنا على استيعاب كم نحن أغبياء,

و أنّ نسبة غبائنا تفوق بكثير نسبة ذكاء عدوّنـا)

و للذين يعتقدون أن كلامي هذا يندرج تحت وصف " جلد الذات "

تستطيعون أن تـجـمـّلوا الحقيقة كما تريدون . و أن توردوا الحجج

و المبررات كما تشاؤون , لكن كلّ ما تفعلونه و أفعله و نفعله جميعاً

هو التمهيد لبكاء قادم في مجازر قادمة .

ــ على الهامش :

بـغـضّ النظر عن جدوى القمم العربية , استطاعت دول الخليج

أن تدعو الى اجتماع لدول مجلس التعاون وأن تجتمع خلال أقـلّ من

إثني عشر ساعة , و استطاع هـؤلاء المجتمعون في شرم الشيخ أن

يـجـمـعـوا أنـفـسهـم خـلال أربــع ٍ و عـشـريـن ســاعــة , لـكـنْ

كان هـناك اسـتحـالة للإجتماع في قـمّـة غـزة فـي الدوحة , و قـد

بـرّروا ذلـك بـأن الـقـمـة تحتاج إلى إعـداد طويل , و قـد قـال أبـو

الغيط أن قمة الكويت يجري الإعداد لها منذ عام , و أنـا أتـمنى

على أبو الغيط أن يدعـو منذ الاّن إلى قـمة طارئـة العام القادم


لأننا لم نتعلم الدرس و لن ندعم المقاومة ليصبح باستطاعتها إيلام

العدو أكثر أو مثلما يستطيع هو إيلام شعبنا في فلسطين . و لذلك

على أبو الغيط أن يـدعـو منذ الاّن لقمة طارئة يـُحـضـّر لها منذ الاّن



لمناقشة مجزرة جديدة ستحصل وقـتها , و أنا لا ألوم أبو الغيط

فالرجل مـتـأخـّر عن الواقع سنة كاملة , و متأخر عن اللياقة

سنة كاملة , و مـتـأخـر عن الـعـقـل ألـف سنة كاملة .

اسرائيل الاّن تعطينا بعض الوقت لندفن الشرفاء و الأبرياء

و لـنـعـاين الدمار الذي أحدثـته بغطرستها و بدمها البارد

و لترينا ماذا باستطاعتها أن تفعل بكل من يـزعجها .

و أحلم بـزمـن قريب . نجد فيه الوقت و القدرة و الجرأة على

دفـن كلابـنـا بعد أن نــتـحـرّر من عبوديتـنا لهم و من عبوديتهم

لذاك الوحش القابع في تـلّ أبيب , و الجـزّار القابع في واشنطن .

و بـقـي أن أقـول ما سيزعج بعض الذين يظنون أنّ لا جدوى من

أيّ شيء . أنّ المقاومة قد انتصرت و ستـنـتصر , فقط لأنها باقية

و لأنّ يدها لا زالت على الزناد و لأنها الاّن زادت في فلسطين أضعاف

ما كانت عليه في السابق . و أنّ هذا القتل و هذه المجازر و هذا الدمار

هو القبر الكبير الذي تحفره اسرائيل لنفسها بيدها الاّثمة لـتــُدفن فيه

في وقت لاحق , و أنّ صور أشلاء الشهداء التي رأيتموها ستكون أحد

المعاول التي ستهيل التراب فوق جـثـّة هذا الكيان الـقـذر في مستقبل قادم .

ولو كان هناك أيّ منطق اّخـر , لكان هـتـلر لازال حيـّاً . أو لاستطاع

أن يـُسـلـّم نفسه حيّاً بدل أن يـُطلق النار بـيـده على رأسـه و ينـتـحـر .

ـ للعلم .. اسرائيل قتلت في حربها على لبنان في تموز 2006

ما يقارب الـ 1300 شهيد و دمرت اّلاف المنازل . و الان في

غزة . قتلت ما يقارب 1300 شهيد و دمرت اّلاف المنازل .

اسرائيل هي اسرائيل , و هي لا تـشترط جنسية معينة لضحاياها

و لا نعلم ( لا قـدّر الله ) الـشهداء الـ 1300 القادمين من أي جنسية

سيكونون .. لكن .. المهمّ أنهم سيكونون عرب . و أنّ اسرائيل ستكون

هي نـفـسـهـا اسرائيل . و علينا ألاّ نبقى نحن , كما نـحـن .



جـو غـانـم


الجمعة، 16 يناير 2009

HOLOCAUST SURVIVORS‏

THE GRANDCHILDREN OF HOLOCAUST SURVIVORS FROM WORLD WAR II ARE DOING TO THE PALESTINIANS EXACTLY WHAT WAS DONE TO THEM BY NAZI GERMANY
































































































































THE CLASSIC PROPAGANDA MACHINE - YOU WILL FIND THE PICTURE IN BLACK & WHITE IN ALL AMERICAN AND SOME OTHER WESTERN COUNTRIES HISTORY BOOKS, ENCYCLOPAEDIAS, LIBRARIES, MUSEUMS… THAT DEPICTS A YOUNG JEWISH BOY WITH HIS HANDS UP WHILE NAZI TROOPS POINT THEIR GUNS AT HIM AND HIS FAMILY IN ORDER TO EXPEL THEM FROM THEIR HOMES… (IT'S SUPPOSED TO MAKE YOU SYMPATHIZE WITH THE VICTIMS & TO SUPPORT THEIR CAUSE FOR JUSTICE & A HOMELAND)
THE ISRAELIS PRACTICE THE SAME TACTICS












قـيـامـة وطـن





لــَـمـَعــِـتْ أبــواق الــثــورة

ســَـكــَـنْ الــحــقــد الـمـسـافـــات

و الأعــلام الــدمــويــّـــي

قــَـــوّي قــلــبــَــكْ و اهـْـجُــومْ

يــا بــْــتــوصـــَــل عـلـى الــمـــوت

يــا بــْــتــوصــَــل عــالــحــريــّـــي


يــا أرض الــفــُــقــرا يـــا وطــنـــي

يـــا هــَــمّ الــشــُــعــَـرا يــا وطــنــي

هـالــحــزن الـلــّـي صــار

مــا عــمــْــرُه صــــار

يــحــكــمــنــا غــُــربـــا و تـــجــّــار


بــْــنــدهــلـــك يــا و طــنــي و حــبـيـبــي

يــا بــحــر الـمـشــارق الـرحــيــبــي

لا بــَــدّي تـــْــكــون الـطـغـيـــان

و لا بــْــرضــى تـــْــصـيـر الـــذلّ

و نـــُــوقــَــف بــِــلــَــيــل الــعــالــم

نــشــحـــد الإســـتــقــــلال

عــا بـــواب الأمــم الــغـــَــريــْــبــِــي .


· * * *

مـن مـسـرحـيـّـة " صـيـف 840 "

للموسـيـقـار الـراحـل

مــنــصــور الــرحــبــانـــي

............

بـصـوت الـفـنـان الكبير غـسـان صلـيـبا " مقطع من المسرحية "




معركـة كـسـر الإرادة

تـصـادف اليوم الـذكـرى التسعين لـولادة الـزعيم العربي الراحل

جمال عبد الناصر , و الـذي لازال ذكـره حـاضـراً و وجـوده

قـويـاً أكـثـر مـن كـل هـؤلاء الأموات الـذيـن يمشون على الأرض

و يسكنون القصور العربية .

و اليوم أيضاً , يستشهد قـائـد مـن قيادات حماس هو الوزير

سعيد صيام , و الـذي تــُـطـبــّـل اسرائيل و تـزمـّـر و تحتفل

باغـتـيـاله , كـصـورة من صور نـصـرهـا الـذي بـاتـت تستجدي

أي صـورة لـه .

لـلـذيـن يـبـحـثـون عـن المنتصر في هـذه المعركة , و يقولون

كيف للمقاومة أن تـزعـم بأي نصر بعد كـلّ هـذا العدد من الشهداء

و كـل هـذا الـدمـار , أقـول :

أولاً .. هـذه حـرب استقلال و وجـود . و ليست معركة على بـئـر

مـاء أو بـئــر نـفـط , أو مـعـركـة عـلـى السلطة بـيـن أحـزاب

و قـوى تـريـد الإسـتـحـواذ على كراسي الحكم .

و حـروب الحريـّـة و الإستقلال لا تـتـمّ على الطاولات أو في

الـغـرف الـمـكـيـّـفـة , أو بالـتـصـفـيـات الجسدية و الإغـتيالات

لـهـذا الـقـيـاديّ أو ذاك كـي نـزيـحـه عـن الطريق . بـل تـتـم وسط

الـدماء و فـوق الـدمـار و بـيـن الصرخات و الـويلات .

هـكـذا قـال الـتـاريـخ , و هـكـذا تــُخبر الأوطان حـكـاياتها .

حـيـن يـخـرج قـادة الـمـقـاومـة الـمـيـدانـيـيـن فـي غـزّة و يـرفعوا

جميعاً الرايات الـبـيـض و يـسـلـّـمـوا أنـفـسـهـم للصهايـنـة ( وهـذا

لـن يـحـصـل أبـداً , لمن يعرف هـذه المقاومة ) . عـنـدهـا يـمـكن

القول أنّ اسرائيل انتصرت في هـذه المعركة , لا فـي الـحـرب .

فـحـروب الإستقلال , لا تـنـتـهـي بمعركة و لا بـمـائـة معركة ربما .

لـكـن يجب القول أنّ معركة غـزّة هـذه سـتـكـون فـيـصـلاً و ليس

فصلاً , في هـذه القضية العادلة .

اسرائيل تـبـحـث عـن أيّ صورة لـنـصـر , حيث أنها تعلم جيداً

و ( لا يعلم عبـيدها كما يبدو ) أن قتل الأطفال و النساء و الشيوخ

و تـدمير المدن , لا يمكن له أن يصنع نـصـراً , بـل هـو تـرسيخ

لهزيمة نفسية دائمة , لـم تستطع اسرائيل التخلـّص منها أبـداً .

الأمـر الأهـمّ في هـذه المعركة و كلّ المعارك المتشابهة . هـو

( كـسـر الإرادة ) . و اسرائيل من خلال حـرب الإبـادة هـذه

و مـن خلال تـصـاعـد و تـعـاظم هـمـجـيّـتـهـا و جنونها ساعة بعد

ساعة , لـديها هـدف واحـد وهـو كسر إرادة المقاومة لـيـخـرج

دولـة الرئيس المقاوم اسماعيل هنية ورفاقه جميعا ومن كلّ الفصائل

رافعين الراية الـبـيـضـاء . وعـنـدهـا يستطيع الصهاينة شـرب نـخـب

انتصارهم, وأيضاً هـذا مـا تسعى إليه بـعـض "القيادات" العربية

التي لها هـدف ثـانٍ و هـو إفـهـام شعوبها أنّ هـؤلاء المقاومين غير

جديرين بالمؤازرة أو حتى بالتعاطف معهم , فها هم يحاولون

النجاة بأنـفسهم و يـسـتـسـلـمـون . و أكـرّر , و بعـيداً عـن

أي عـاطفـة , و يستطيع أيّ متابع جـيـد لما يجري في هـذا

الشرق أن يعرف أن زمـن رفع الرايات البـيض قـد ولــّـى إلى

الأبـد , و أنّ المعركة الاّن , معركة نصر أو شهادة , معركة

وطـن و قـيـَـم و إرادات , لم يـعـد فيها بالنسبة للمقاومين

مجال لـلـتـأجـيـل , أو الهرب إلى الأمام أو التسليم على أمل

معركة قـادمـة . لأنّ العدو و من معه لـن يسمحوا لنا بالوقوف

على أقدامنا بعد الاّن , هـذا واضـح و جـلـيّ , و أعـود مـرّة

أخرى للإستشهاد " بـكـوبي نيف " في مقاله قبل أيام في

معاريف ( حرب اللا انبعاث ) حيث قال أنّ المعركة بالنسبة

للصهاينة الاّن هي ( إما نحن و إما هـم ) و لم يعد هناك

( نحن و هم ) . و أضيف إلى كلام نيف , أن المعركة بالنسبة

لبعض الأنظمة العربية أيضا أصبحت ( إما نحن و إما وهم )

و المقصود بـ ( هم ) هنا هـو النهج المقاوم من لبنان إلى العراق

إلى فلسطين . هـي حـرب هـذه الأنظمة أيضاً . ضـد شعوبها

و ضد قضاياهم , لتصفية هـذه القضايا نهائيا , و تـدجـيـن

الشعوب إلى الأبـد , و إدخـالـهـم في يـأس أبـديّ .

هـنـاك أمـر مـهـمّ جـداً بالنسبة للشعوب العربية و لـكـلّ شعب

لـديه قضية عادلة يحارب من أجلها و يطمح لتحقيقها . و هـو

نـظـرة هـذا الـشـعـب لـقـادة المقاومة الـذيـن يستمد الشعب

منهم الـعـزيـمـة و قـوة الإيمان بالفكرة و النهج و الأمل الدائم

بالوصول إلى الهدف . و يجب الإنتباه هنا أني أتكلم عـن نـوع

معين من القادة , هـم قـادة المقاومة الميدانيين أو قـادة فـكـر

المقاومة , و مـن هـنـا سنفهم لماذا تـحـتـفـل اسرائيل بـاغتيال

كـل قياديّ جديد في حماس أو حزب الله و تسعى دائما لتصفيتهم .

بـعـد نـكـسـة حـزيـران 67 و لـم أكن قـد ولدت بـعـد إلا أنـي رأيت

في عيون ذاك الجيل وقرأت في كتاباتهم و شهاداتهم صـورة

واضحة للمأساة .

يـومـهـا , كـل الشعب العربي , كـان يعرف و يشعر أنه مهزوم حتى

الـنـخـاع , لـكـن الأمـر اخـتـلـف كـثـيـراً حـيـن ظـهـر عـبـد الناصر

لـيـلـقـي خـطـاب الـتـنـحـّـي , و في الحقيقة , هـو لم يـكـن خـطـاب

تـنـحـّي , بـل كـان إعلانٌ رسـمـيّ لـلـهـزيـمـة , قـائـد و رائـد من

رواد فـكـر المقاومة , اّمـن بـه ملايـين العرب , بل و غير العرب

يـخـرج عـلـى الشاشة ليقول لـهـذا الشعب ( لـقـد هـُزمـتُ و هـُزمتم )

و هـذا أمـر كـارثـيّ على المستوى النفسيّ ولا يمكن احتماله , مهما

كانت الهزيمة واضحة على الأرض . قد يقول قائل الاّن : (و لكنها

الحقيقة , هـل تـريـد أن تـخـدع الناس و تـترك أحمد سعيد يـتـابع

إلقاء بيانات النصر في صوت العرب ) . لا , بالتأكيد لا , فهذا كـان

خـطـأ اّخـر , بـل بـدايـة الخـطـأ ( أتكلم عن هذه الحالة فقط . أيام

النكسة ) .

مـنـذ بـدء التاريخ , كـان المقاتلون في الحروب يسعون لأمـر

أهـمّ , و هـو قـتـل قـائـد الجيش المقابل , كي تــُكـسـر عزيمة

الجيش و يتقهقر . فجيش بلا قـائد , لا يمكن له أن يصمد لساعة

خـصـوصـاً إذا كان لهذا القائد رمزيّة كبيرة و كاريزما طاغية

تجعل منه الـنـبـع الـذي ينهل منه المقاتلون عزيمتهم و صمودهم

و إيمانهم بالغاية أو الهدف .

و عـبـد الناصر كـان ذاك الـرمـز و ذاك المعلـّم , مهما اختلفت

معه في الشأن الداخلي , و لـعـلّ الشاعر الكبير أحمد فؤاد

نجم ضرب لنا المثل هنا . فأنا لا أجد أي غرابة أو مفارقة

في أن يقول ناصر ( نجم سيبقى في السجن طالما أنا حيّ )

ثم بعد وفاته يقول فيه نجم ذاته كلاماً لـم يـقـله في غيره . بـل

لم يـقـله أحـد تعرّض للظلم , في حـقّ ظالمه , و نجم لم يـقـل

ما قاله من بـاب عـاطفة تجاه شخص نـاصـر . بـل كـان نجم

كبيراً جداً لا مـجـرّد شخص عـاطفي , كـان على مستوى الفكرة

و القضية التي جمعته بناصر في مكان ما , والتي مـكـّـنـتـه بسهولة

أن يسمو فوق الجراح و الأمور الشخصية , و يصبح بمستوى

القضية التي اّمن بها هـو و نـاصـر .

نـجـم كـان يــُـخـلــّـد الفكرة في قصيدته , القضية , و لـم يـكـن

يــُـخـلــّد شخص نـاصـر , و هـذا أمـرٌ مهم جـداً أدركه نجم جيداً .

بالرغم من أن ناصر كان رئيس دولة و لم يكن قـائد ميداني في

مقاومة شعبية . لكنه كان رئيس يحمل و يـُبـشـّـر بفكر يتماشى

مع تطلعات الشعب و أحلامه . لـكـن نجم أراد أن يقول للشعب

أنّ الفكرة باقية , و القضية حـيـّـة , و هي أكبر و أعظم مني

و من عـذابـاتي , و مـن نـاصـر الـشـخـص و ظلمه لي .

لـذلك أقول , أنّ خروج ( القائد ) ناصر بما يمـثـّـله , بعد النكسة

ليعلن الهزيمة رسميّاً , كان أمراً كارثيا للشعب العربي , و أجزم أن

ما جعل الشعب ينزل إلى الشوارع كالـتـائه يومها , هـو عـدم قدرته

على احتمال الـتـصـديق رسمياً على الهزيمة . الشعب لا يحتمل

أن يــؤكــّـد له الـقـائـد أنه مهزوم , و لا يـقـبـل أن يستقيل من

( الفكرة ) . مهما بلغ حجم الهزيمة على الأرض .

لكنْ الاّن , نـحـن أمام مقاومة شعبية , وفي الميدان عشرات القادة

لا قـائد واحـد , والمقاومة الشعبية في حروب الإستقلال , تــُنـتـج

قـائـداً جديدا كـلّ سـاعـة , و حـيـن يسقط قـائـد , يـحـلّ مـحـلـّه

قـائـد أكثر عزيمة و أكثر إصراراً , و هـذا هـو الفرق بين قـادة

المقاومة الشعبية الميدانية , و بين القادة السياسيين الرسميين

مهما بلغ إصرارهم و إيمانهم بالمقاومة , فـإن ذهـبـوا , قـد

يـحـلّ محلهم سياسي جديد , مـسـتـعـد لـبـيـع نفسه في سبيل

كرسيّ يجلس عليه في قـصـر مـنـعـزل و محروس جيداً .

و المقاومة الاّن في غــزّة , تـخـوض حـرب من نوع اّخر, حـرب

الإرادات , حـرب الـشـعـب الـذي يـتـحـوّل كـلـّـه إلى قـادة

فالـقـضـيـة هـي التي تـقـاتـل الاّن في غـزّة . و غـزّة إحـدى

اّخـر مـعـاقـل هـذه القضية و غير مسموح أبـداً أن تـرفـع

الراية البيضاء , هـذا منطق المقاومين و لستٌ أنــا أو

غيري من يملك الحق بأن يقول ما هو مسموح و ما هو

غير مسموح حـيـن يــزأر الـدم , بـل أصـحـاب الـدم هـم

أصحاب الـكـلـمـة الـعـلـيـا .

سعيد صيام اليوم . مـا هـو إلاّ شهيد فلسطيني اّخـر , قـائـد

مثله مثل أي طفل فلسطيني رفض الخروج من غـزّة , و في

قـتـلـه حياة لقائد جديد , و ليس سقوط لـفـكـرة . و ليس في

قـتـلـه أيّ نـصـر , بـل إنّ في شهادته تـكـريـم لـه و لأخـوتـه

و أبـنـائه و رفـاقـه , و نـبـراس لـكـل ّ مـؤمـن بـهـذه القضية

و بكل قضية عـادلـة .

المقاومة الشعبية في حروب التحرير و الإستقلال , ليست نظامٌ

نقضي عليه و نـُـحـلّ مكانه نظام اّخـر .

إنــّـه الشعب , و حـيـن يستسلم كلّ هـذا الشعب , تـنـتـصـر

اسـرائـيـل , و مـا دام بـقـي هـنـاك مـقـاوم واحـد , سـيـلـد

مـن ظـهـره مـقـاومـيـن كـثـر . و هـذه لـيـسـت مـعـركـة

بـيـن مـقـاومين و بين جيش محتلّ , بـل حرب بـيـن إرادتين

و علينا أن نـقـرأ التاريخ القريب , و الحاضر الماثـل أمامنا

لـنـتـعـرّف على إرادة ما يسمى بشعب اسرائيل . و ماذا

يستطيع هـذا الشعب أن يحتمل , و أن نـعـدّ شهدائنا مـنـذ

ثلاثينات القرن الماضي على يـد عصابات الهاغانا و شتيرن

حتى اليوم هـذه الإبـادة و الهمجية في غـزّة , لنعرف جيداً

أن هـذا الشعب العربي في فلسطين , لا تـهـزمـه دمـائـه أبداً .

إنّ شعب فلسطين الاّن , يـقول كلمته بالـدمّ و بالـبـنـدقـيـّـة

و عـلـيـنـا أن نـسـتـمـع إلـيـه . عـلـيـنـا أن نـصـغـي جيداً

لـنـعـرف , قيمة الحياة و معنى الحياة , و حين نتكلم علينا أن

نـقـول كلمة حـق , وأن نقوم بفعل حـقّ , أو لـنـخـرس جميعاً .

أهـل غـزّة , يـنـشـرون اّخـر وصـايـا الله على الأرض .

و الصهاينة من بني اسرائيل عـادوا لـعـبـادة العجل

مـن جـديـد , فـهـذا دأبـهـم , لـكـن ْ هـذه الـمـرّة , انضمّ

إليهم مـنـافـقـون جـدد , انـقـلـبـوا عـلـى مـحـمـّد و يـسـوع

و هـا هـم يسجدون لـلـعـجـل جـنـبـاً إلى جنب . و بـعـد قليل

سيطلبون من أطفال غـزّة . أن يجلبوا لهم الـمـنّ و السلوى

كـي يـعـتـرفـوا بـدمـائـهـم .



جـو غـانـم


الخميس، 15 يناير 2009

حـرب ضـدّ الله و الإنسان , لا ضـدّ مدينة و جماعة



الأمـر فـوق طـاقـة احـتـمـال أي كـائـن بـشـري .

و أنـا بـكـل راحـة ضـمـيـر , لا أعـتـبـر بـعـض المسؤولين

العرب , كـائـنـات بشريـّـة . و مـن يدافـع عـن هـذا الرئيس

أو ذاك الوزير , من أي بلد عربي كـان , هـو شيطان أخرس .

و مـن يضع اللوم على الفلسطيني الاّن , هـو مخلوق اّثـر أن

يـكون شاهد زور على هذه المجزرة بكامل إراتـه .

هـذا فـوق الاحتمال .. هـذه المناظر تـكـاد تـشـلّ أطرافي و تشلّ

عقلي .

يــا نـاس ,, يا بشر

هـذا الشعب مـُـحـتـلّ !!!

هـل تـفـهـمـون مـاذا يعني شعب محتل ؟؟

كيف خرج الإنكليز و الفرنسيون و غيرهم و غيرهم , من مصر

و الشام و المغرب ؟؟ هـل خرجوا لأنهم مـلــّـوا البقـاء ؟

كيف خرج النازيون من فرنسا ؟؟ أليس على جثث ملايين

الفرنسيين ؟؟ و هل كان ديغول مثل أبو مازن أو مثل دحلان

أو مثل كل هذه الأبقار الضاحكة في القصور العربية ؟؟

ألـم تــُـسـوّى سـتـالـيـنـغـراد بالأرض تـمـامـاً ؟

غــزّة الاّن هي ستالينغراد , و هي هـانـوي , و من لم يستطع

أن يمنع ستالينغراد و هانوي من العودة إلى الحياة , لن

يستطيع دفن غزة إلى الأبد .

يـا غـجـر ,, هـذا الشعب مـحـتـلّ . مـحـتـلّ .

و يــُـقـتـل مـنـذ أكثر من ستين عاماً بنفس الاّلة الوحشية

و من قـبـل نفس المجرمين . و أنتم الاّن تتكلمون عن حماس

و عن فتح , و عن سـعـد حـدّاد أبو مـازن أو أنطوان لـحـد المصري ؟؟

و رؤوساء و ملوك العرب الـذين يعجزون عن الصعود في الطائرة

و الذهاب في رحلة لمدة ساعة واحدة , و للشجب و التنديد فقط

هـنـاك جـروب على الانترنت أسسه بعض العباقرة , اسمه ( عفواً غزة

أنا لست متضامن ) , و مـن الـوضيع مثلك الـذي تـرجـّاك انت بالذات

أن تـتـضـامـن ؟؟؟؟ مين طلب منك تتضامن . انت تخرس و بس .

عندما تستطيع فتح فمك و المجاهرة برفض الظلم في بلدك , ساعتها

تستطيع أن تتضامن و تطالب بفتح معبر . و إلى ذلك الوقت من

الأفضل لك ألاّ تفتح شيئا , لا جروباتك , و لا أرجـلـك أو ساقيك .

الـتـضـامـن مطلوب من الأحـرار , لا مـن الـعـبـيـد .

ـ طفل فلسطيني اسمه أحمد استشهد عشرين فرد من عائلته و ظلّ

تحت الأنـقـاض كل هذه الفترة و يقول أنه رأى الدجاج و الكلاب

يـأكلون أفراد أسرته . راّهم بعينيه .

و كلّ ما يريده من هذه الدنيا الاّن . هو دفن هؤلاء الشهداء ليس

أكثر . هـذا فـوق احتمال الوحوش , فكيف سيحتمله الأطفال

و كيف نحتمل نحن السكوت عنه ؟ كيف

طـفـل في التاسعة بقي تحت الأنقاض لأسبوع , بين أفراد أسرته

الشهداء , و كل ما كان يريده حين وجدوه , هو شربة ماء , و أقصى

أحلامه , قرص فلافل .

يا كلاب يا أولاد الكلاب .

يـا مـخـنــّـثي القصور العربية

هـذا عـدوّ لا يشبه أيّ عـدو عرفـته البشرية .

أوقفوا هذه الحرب بـأي ثـمـن , لكن ليس بطريقـتـكـم الدائمة في تـأجيل

المجازر , ليس بالمبادرات التي تفتح الطريق لمجازر جديدة بعد سنة أو

سنوات .

الـجـمـوا هـذا الوحش إلى الأبد و بـأي ثمن . لم يعد هناك أثمان أغلى

مما نراه على هذه الشاشات و هو ليس واحد في المئة مما يحصل

على الأرض .

بعض الصحفيين يقولون : ليت باستطاعتنا أن ننقل لكم رائحة الموت

هـذه ..

تـتـكـلـمـون عـن لقاء على هامش القمة الإقتصادية ؟ يا حثالة الأرض

اوقـفـوا هـذه الحرب فورا , أو ارفعوا أيديكم عن هـذا الشعب إلى

الأبـد . دعوه يقاتل و يموت , والله هـذا أشرف له من رؤية وجوهكم

القذرة .

كـان عرفات يقول ( الرئيس المبارك حسني مبارك ) و المبارك

ذاته هـذا , يعرف أن عرفات حـوصـر ثـم قــُتــل , و كـلّ ما فعله

مبارك أنه سار في جنازة عرفات , كما يسير الان في جنازة مصر .

دون أن يـرفّ له جفن .

و لـعـشـّـاق مبارك أقول , أن هذا الكلام ينطبق على كـلّ مسؤول

عربي من المحيط إلى الخليج , صغيراً كان أم ( صغيراً ) لأنهم صغار

جميعا و لا يمكن وصفهم بالكبار . حتى لا يـأتي أحد و يقول لي :

( لماذا موزامبيق لا تحارب و تطلبون منا ان نحارب ؟ )

لا نريد لمصر أن تحارب , والله العظيم لا نريد , لأننا نعرف أنها لن

تحارب لا هي و لا غيرها من الأنظمة العربية حتى لو قصفتهم اسرائيل

جميعا .

لكني لا أستطيع أن أصدّق أن مصر التي على حدود غزة و التي لها

علاقات و اتفاقيات مع اسرائيل , بل و صداقات حميمة , عاجزة عن

فعل أي شيء .. أي شيء , سوى هذه المبادرات التي يعرفون تماما

أنها تــُـسـوّق للقتل الحالي و المؤجـّل فقط .

و لا أستطيع أن أصدّق أن مصر مرعوبة من الإخوان المسلمين

إلى هذه الدرجة , لدرجة أنها تـتـمـنى القضاء على حماس حتى

لو كان معنى ذلك مجازر لا يصدقها عقل , إبادة جماعية .

و إذا كان الإخوان المسلمين مرعبين و أقوياء إلى هذا الحدّ

فلماذا لا يحتلون العالم كلـّه بساعة واحدة ؟ إذا كانت قوتهم

و ترسانة أسلحتهم تخيف أكثر من اسرائيل و ترسانتها بألف مرة ؟

اسـرائـيـل لا تـقـاتـل حماس .. ألا تـلحظون ذلك ؟؟ اسرائيل تقاتل

البشرية , الإنسانية , الحجر , و الشجر , و الهواء . ألا تلحظون

أنها تقاتل الهواء ؟ كلّ هذا الفوسفور و الغيوم البيضاء , و انتم

لا زلتم تقولون حماس . و تـرتعبون من حماس , و من الإخوان

المسلمين ؟ مصر لا تهمها حماس و لا الإخوان المسلمين .

مصر الاّن تخوض معركة أخرى تماما ً .. معركة جمال فقط .

و من أراد أن يفهم , ليفهم , و من أراد أن يكذب على نفسه

ليفعل .

إذا كانت حماس هي اّخر بندقية في فلسطين و تريدون القضاء

عليها , فلن تستطيعوا , وإذا كانت حماس عشرين ألف رجل

قبل هذه الحرب , ستخرج بمليون رجل في فلسطين وحدها بعد

كـل محاولات الإبادة الجماعية هذه .

عاشت حماس

و النصر لحماس الاّن أو غـداً .

إذا كانت فلسطين هي حماس

فـإني مـؤمـن الاّن أنّ الله قـد انـتـمـى لحماس

و أنا فخور أني أعبد نفس الـربّ

لأنّ اسرائيل و من معها , يقاتلون الله الاّن .

والله إني لا أنـتـمـي لطائفة سـنـيـّـة و لا شيعية

و لا شيوعية أيضاً . و لا لأي حزب على هذه الأرض .

اخـرجـوا مـن هـذا الـقـمـقـم .

أبـصـروا بـقـلـوبـكـم و عـقـولـكـم فـأنـتـم بـشـر

ألا يكفي أنكم بشر ؟؟

هـذه ليست شعارات عاطفية

و سـتـذكـرون كلامي بعد كلّ هـذا الـقـتـل والدم الطاهر المتـدفـّق

سـأعيش لأرى حماس تفرض شروطها كـمـقـاومـة تستحق الإحترام

و سـأستمع إلى خطابات ( دولة الرئيس المقاوم اسماعيل هنية )


و سـأصفق له .

و سـأعيش لأبصق على قـبـر انطوان لـحـد بكل ظهوراته و أشكاله

في لبنان و في فلسطين ومصر, و في كلّ بلد عربي فيه انطوان لـحـد .

و سـأعيش إن شاء الله لأرى نهايات أخرى لـعـديّ صـدام حسين

اّخـر ,, أو اّخـريـن . و على يـد أبـنـاء الـبـلـد , لا أبـنـاء بـوش .

و إن مـتّ في وقت قريب , فـسيعيش قارئ مـا مـرّ من هـنـا و قرأ

كلامي هـذا . و سيقول أنّ ذاك الـرجـل لـم يـكـن يـهـذي بل كان

لـديه إيمان بـأنّ الـظلم لا يـدوم , و أنّ الحق لا بـدّ عـائـد لأصحابه

و أنّ الفقراء و المظلومين هـم مـن ينتصرون في النهاية . و أنّ

المحتلّ كلما قـتـل أكـثـر كـلـمـا زادت مقاومة الشعوب أكثر , و أنّ

كـل احـتـلال زائــل , مهما بـدا الأمـر غير ذلك .

يـهـدّدون هـذا الشعب بالموت و هـم يـقـتلونه و يـبـيـدونـه .

والله أكاد أسمع الحسين يقول على لسان كلّ أهـل غـزّة :

( أبالموت تـهـدّدني يا ابـن الـطـلـقـاء ؟ إنّ الموت لنا عـادة

و كـرامـتـنـا من الله الشهادة ) .

هـذا الشعب يــُـبـاد و يــُـقـتـل مـنـذ عشرات السنين , و كلما رفع

منه أحد راية بيضاء , قـام مائة اّخـرون ليرفعوا البندقية .. ألـم

تـتـعـلـمـوا شيئا من هـذا الشعب بـعـد ؟


المجد لأبناء الله في فلسطين

و الـعـار لـنـا جـمـيـعـاً .





جـو غـانـم
* * *
\
\
\
\

الثلاثاء، 13 يناير 2009

عـودة الـفـيـنـيـق

" لأعـود إلـى الـتـراب نـاصـعـاً , كـمـا أتـيـت "






وداعـاً مـنـصـور الـرحـبـانـي

هـذا وقــتٌ مـنـاسـبٌ لـلـرحـيـل

يـلـيـقُ بـمـن كـان مـثـلـك , أنْ يـرافـق أطـفـال غــزة

في رحـلـة عـودتـهـم إلى الـمـلـكـوت .

تـحـتـاج أنـت و عـاصـي الاّن , لـجـوقــة ٍ مـن الأطـهـار

كـي تــُـخـبـروا أهـل الـسـمـاء

مـاذا فـعـل أهـل الأرض

بـتـلـك الأرض .

وداعـاً يـا اّخــر شـعـراء الــفـيـنــيــق

و أجـمـل فـرســان الــعـرب .


* * *



جــو غـانـم



نعمة الغباء



سـيـنـاريـو حـرب تـمـوز 2006 على لبنان و شعبه و مقاومته

يـتـكـرّر بحـذافـيـره الاّن في غـزّة .

نـفـس الـعـدوّ , نـفـس الـمـجـازر و الوحشيّة و البربريـّـة .

نـفـس الـمـحـتـالـيـن الـعـرب الأغـبـيـاء , حـثـالـة السياسيين

في الـتـاريـخ كـلــّه . نفس المراهنات و نفس السكاكين .

كـمـا أنّ المقاومة نفسها . نفس النهج , نفس العنفوان و الصمود

و الإصرار . و نفس الشعب الذي لا يـرفع الراية البيضاء و الذي

لا يـزيـده القهر و القتل إلا إيماناً بقضيته .

لـست مـمـّن يميلون إلى الإستشهاد بـأحـاديـث الصهاينة . فهم

أكـذب مخلوقات الأرض . لـكـن مـا أسـتـغـربـه أنّ تصريحاتهم

في حرب تموز تـتـكـرّر هي الأخرى بحقّ أصدقائهم . و لا أحـد

من هؤلاء الأصدقاء يجرؤ على التكذيب .

الـبـارحـة , خـرج تـلـمـيـذ الـنـازيـة النجيب شمعون بيريز على

الشاشة ليقول بالحرف : ( إنّ بعض قيادات الأنظمة العربية طلبوا

مـنـّا ضرب حماس و القضاء عليها بشكل نهائيّ , لأنهم لا يطيقونها

و إن كلام هؤلاء المسؤولين في الجلسات المغلقة يختلف تماماً عن

تصريحاتهم العلنية لكنّ مصر تصرّح بذلك علناً ) .

و البارحة أيضاً . كتب الإعلام الصهيوني أنّ عمر سليمان رئيس جهاز

المخابرات المصري . صرخ غاضبا في وجه عاموس جلعاد ( المسؤول

الأمني الصهيوني ) : لقد أعطيناكم الفرصة لتقضوا على حماس خلال

عدة أيام و قلتم أن باستطاعتكم ذلك . لكنكم لم تستطيعوا فعل شيء .

هذه التصريحات نفسها تماماً , سمعناها بعد حرب تموز و نـُـسبت

لعمر سليمان نفسه و لرفاقه في لبنان من جماعة محبّي الحياة .

و مسؤولين من بلدان أخرى . و لم يكذّيها أحد .

يـبـدو أنّ المقاومة في لبنان و فلسطين هي الطرف الوحيد الذي

استفاد و تـعـلــّـم من التجارب . و إن كنت أعلم أنّ الصهاينة

لا يهمهم الإستفادة إلا من أمر واحـد , و هو التركيز على قتل

المدنيين أكثر كل مرة . لترويع الشعب العربي و العالم أجمع .

بما أنّه لا يجرؤ أحد في هذا العالم على محاسبة كلاب الأرض

هؤلاء . مهما اقترفوا من مجازر . بل أصدّق تماماً ما قاله

باتريك سيل قبل أيام ( يبدو أنّ اسرائيل وجدت في تلك المنطقة

من العالم كي تقتل فقط لا كي تعيش ) .

الطرف الوحيد الذي يستحيل أن يتعلم على ما يبدو , هو الأنظمة

العربية . خصوصاً هؤلاء الذين يغـطـّون المجازر كلّ مرة و يطلبون

من الإسرائيليين أن يقضوا على هذه الجهة المقاومة أو تلك .

في ظاهر الأمور , سيكون من السذاجة توجيه رسالة إلى السيد

عمر سليمان , فهذا الرجل يترأس جهاز مخابرات عريق , كان

منذ الخمسينات و الستينات , أبرع جهاز مخابرات عربي , بل

من الأجهزة المعروفة بكفائتها على المستوى العالمي , و لا أدري

بالفعل إن كان على أحد ما أن يـعـرّف للسيد عمر سليمان و لرفاقه

مفهوم المقاومة . و أن يقول لهم بكل بساطة , أنّ المقاومة هي

فكرة تنبع من واقع معين و تزداد انتشاراً كلما ازداد هذا الواقع

سوءاً , و الواقع هنا لا يحتاج إلى شرح , إلاّ إذا كان هؤلاء

نسوا أنّ فلسطين محتلة ..

هل يظنّ هؤلاء أن المقاومة هي عصابة من الأفراد ؟ أو مجموعة

من ( الزعران ) لم يجدوا عملاً اّخر يقوموا به فقرروا المقاومة

من باب التسلية ؟ و أنه بالقضاء على هذه المجموعة . تنتهي

المقاومة ؟ ألا يعرفوا أنهم حين يقتلون عشرة مقاومين و عشرة

نساء و عشرة أطفال و حين يهدمون عشرة بيوت , هم يخلقون

خمسين مقاوماً جديداً , و يزرعون فكرة المقاومة ( و الثأر أيضاً )

في عقول و قلوب خمسين طفلاً جديداً و يجعلون خمسين امرأة

جديدة تربي أبنائها على ثقافة المقاومة للإنتقام من الجلاد و الخلاص

منه و استعادة الحقّ ؟

في لبنان . قرّر هؤلاء الأغبياء القضاء على المقاومة . فلقنتهم

درساً قاسياً و خرجوا مذعورين , لم يحققوا شيئاً سوى التحليق

في سماء لبنان و قتل أكبر عدد من المدنيين و ارتكاب المجازر

و تهديم القرى و البلدات , ليصبح الشعب اللبناني بعد ذلك بأغلبيته

مصطفاً وراء المقاومة , و حتى ثلاثة أرباع مسيحيي لبنان تحالفوا

مع حزب الله و شكـّلوا ظهيراً مهما جدا خلال الحرب . و بعد ذلك

أصبحت المقاومة في لبنان أقوى بأضعاف ما كانت عليه قبل العدوان .

هذا ما حققه هؤلاء الأغبياء في لبنان .

و الاّن يعيدون دروس جهلهم في غزة . فكلما ازدات المجازر

ازدادت المقاومة و اصطف الشعب خلفها . و قريباً جدا لن يجد

هؤلاء العرب من يتكلمون معه في فلسطين سوى محمود عباس

و محمد دحلان , فلا شكّ انهم سمعوا تصريحات القادة الميدانيين

لحركة فتح على الشاشات حيث خاطبوهم من قلب المعركة ليقولوا

للعالم أجمع , أنهم لن يقبلوا بأي مفاوضات من أي نوع بعد الاّن

و أنّ كل فلسطيني قادر على حمل السلاح هو مقاوم حتى النصر

أو الشهادة . و هـا هي كتائب شهداء الأقصى و كتائب أبو الريش

التابعتين لفتح في ميدان القطاع جنباً إلى جنب مع اخوتهم في حماس .

أما السيد محمود عباس فقد صرّح وفد حقوقي نروجي و اّخر عربي

بأنه لا يرد على تليفوناتهم و يرفض الحديث معهم لأنهم يحتاجون توقيعه

لرفع دعوى أمام المحكمة الجنائية الدولية على القادة الصهاينة لقيامهم

بجرائم حرب , و هذه الدعوى تحتاج لجهة رسمية ذات علاقة , موقّعة

على ميثاق روما . لكن عباس يرفض حتى الرد عليهم و لا أحد من

جماعة عباس يبرّر لهؤلاء هذا الأمر .

ما حـقــّـقه الراغبين بالقضاء على حماس مع أسيادهم الصهاينة هو

نفس ما حققوه في لبنان بل أكثر . فقد أصبح نصف العالم فلسطيني

القبلة و الهوى وأصبحت المقاومة الفلسطينية هي الفكرة التي تتشبّع

بها قلوب الناس وصولاً إلى أقاصي الأرض .و أصبحت اسرائيل و عبيدها

هؤلاء هم وحوش هذا العصر و وجوههم قبيحة لا يطيقها أحد . فهي

تشبه المجازر التي قاموا بها أو ساعدوا عليها .

و أنا سـأدّعي الذكاء هنا و أقول لهؤلاء ( خصوصاً النظام المصري)

ناصحاً ,, أنه إن لم تـتغير هذه الطريقة في التعاطي , ففي المرة القادمة

لن تطلبوا من أحد أن يقضي على هذه المجموعة المقاومة أو تلك , في

لبنان أو فلسطين . بل سيطلب منكم الصهاينة , سرعة القضاء على

المقاومة المصرية في سيناء , و أيضاً .. لـن تستطيعوا .

هـذه المقاومة سـتـنـتـصـر , حتى لو قـتـلـتـم ثلاثة أرباع هذا الشعب

و حتى لو أبقيتم على مائة فلسطيني فقط , سيكون منهم ثمانين مقاوماً

على الأقلّ . هـذه المقاومة ستـنتصر الاّن أو غداً , فلا تتعبوا أنفسكم

و لا تـبـدوا عوراتكم أكثر من ذلك لأنّ منظركم أصبح مقرفاً جداً .

ليس هناك شعب في التاريخ سكت على محتليه , و هذه المجازر

لن تمرّ دون عقاب . طال الزمن أم قصر , سـتــُـعاقبون جميعاً

أنتم و أسيادكم يا زعماء الغباء الذي لم يعد الحمار قادراً على

منافستكم به .

لـو كـان لـديكم أجهزة استخبارات حقيقية , لكنتم علمتم أن هذه

المقاومة في لبنان و فلسطين ستصمد و أن الشعب سيلتف حولها

كلما زاد القتل و المجازر , و لكنتم على أقلّ تقدير , عرفتم بعض

إمكانيات هذه المقاومة , لكن يبدو أنكم حوّلتم عناصر كل الأجهزة

الرسمية في البلدان العربية , إلى مخبرين صغار شغلتهم و همّهم

ملاحقة المعارضين , و حماية مؤخرة الزعيم و عائلته و زباينته .

و الأكيد في الأمر الاّن , أن المقاومة في فلسطين و لبنان حفظتكم

عن ظهر قلب و ها هي تعطيكم دروساً لن تستوعبوها لأن الصدأ

يعلوا رؤوسكم .




جـو غـانم

أطفال غـزّة .. أنبـياؤنا الجدد



"أورشليم... أورشليم... يا قاتلة الأنبياء وراجمة المرسلين اليك"

[ لوقا 13/ 34 – 35 ].

تلك هي العبارات التي وصف بها السيد المسيح، ذات يوم من أيام "زمن البشارة"،

واقع الحال في تلك المدينة العظيمة... مدينة الوحي والنبوءات... مدينة القدس.

تلك هي العبارات التي تختصر التاريخ... كلَّ التاريخ... فتضعُ الإصبعَ على جماعةٍ

لم تشأ أن تنتمي الى فكر السيد المسيح... بل الى حقيقة الكشف الإلهي...!؟

إنها الجماعةُ عينها التي هدَّدته بهيرودس... والتي ما تجاوبت يوماً مع رسالات

ألأنبياء. هم أنفسهم، هؤلاء الذين قصدهم يسوع الناصري... هم أنفسهم، أحفادُ

أولئك الذين أنكروا الوصايا عند جبل سيناء... ليعودوا الى الوثن.

هم أنفسهم... من "حكاية يوسف" الى "ملائكة غزَّة"... مروراً "برأس يوحنا"

(يحيى النبي) وهتافاتٍ بأن "أصلبوه..." وتعكيرٍ على رسالة الإسلام منذ انطلاقتها

الأولى.

لن يُكتب لإسرائيل أن تستمر...

لن يُكتب للذهنيَّة الأحاديَّة الإلغائيَّة، والتي تطلق على نفسها زوراً "شعب الله

المختار"؛ لن يكتب لها أن تدوم.

لن يُكتب لقتلة الأنبياء والمرسلين أن يعودوا بالعالم الى زمن ما قبل الشريعة...

الى الغاب...!؟

لن يُكتب للظلم أن يدوم... والعدائيَّة والهمجيَّة والبربريَّة لا بد أن تسقط أمام

عظمة الشهادة وقدسيتَّها... فالزمن، وإن غفَل، ليس للشيطان... لن يكون

للشيطان زمن...! الزمن هو زمن الروح... والروح أزلي سرمدي.. إنه الله عزَّ

وجلّ.

أطفال غزَّة... ملائكتُنا الصغار... أنبياؤنا الجدد.

ماذا ينتظر العالم من سفاكي الدماء...!؟

وماذا ننتظر نحن من عالم يسمِّي المقاومة إرهاباً...!؟

فإذا لم يتحرك العالم لوقف أكبر جريمة في التاريخ..فباطلةٌ كلُّ الشرائع والمواثيق.

وباطلٌ هو الإنسان الذي لم يعد على صورة الخالق...

أنْ يوقِفَ العالمُ هذا الهولوكوست القذر... فهذا أبسط واجباته... أما أن يقف

موقف المتفرِّج، الراعي للمصالح هنا وهناك... فجريمتُه أفظعُ بكثيرٍ مما يجري...

فالمقارنة بين المصالح ودماء الأبرياء هراء.

عار على العالم، وعلى ما يسمى محور الإعتدال، بل الإحتيال، أن يلعب دور نيرون،

او يقف متفرجاً كما كان يفعل أباطرة الأرض وسفاحوها في الأزمنة الغابرة.

أمام هذا الهولوكوست الحقيقي الذي نشهده في غزة؛ وإزاء كلِّ ما يجري في

فلسطين على مرأى العالم الحر، عذراً، العالم الجشع؛ وإزاء مواقف بعض شهود

الزور، عذراً, المزورين لحقيقة شعوبهم، في العالم العربي.

ومن هذا المنبر الحسينيِّ بالذات، أنعى اليكم، باسم التيّار الوطني الحرّ ورئيسه،

أنا المسيحيُّ المشرقي... أنعى اليكم، شُرعة الأمم، وكلَّ المواثيق والنُظُم، تلك

التي ظننَّا يوماً أن شعوب الأرض قد تساوَت بها في الحق والعدل والخير...

ومعكم، ومن هذا المنبر بالذات، أدعو شعوب العالمين العربي والإسلامي، وكلَّ

شعوب الأرض، الى وقفة تاريخيَّة، ليس دفاعاً عن غزَّة، وعن دماءِ اطفالِها

وشبابِها وشيبِها فحسب، بل دفاعاً عن الإنسان، أي إنسانٍ في أيِّ مكان...!؟

معكم، من هذا المنبر بالذات، أدعو كلَّ الأحرار في العالم للدفاع عن الحقيقة

الصارخة في وجه البربريَّة المتأصلة في بُنية الكيان الصهيوني ومساره

التدميري والتفكيكي لكلّ ما عداه.

أنا لست بخائف على فلسطين.. فلسطين كنيسة المهد والجامع الأقصى وقبَّة الصخرة؛

أنا لست بخائف على فلسطين... التي يولد فيها مع بزوغ كلِّ فجرٍ، عشراتُ، بل مئاتُ

الثوار... أنا خائف على العالم من نزعة الشر المتعاظمة على ضفافه.

وإذ أقول ذلك، أدعو العالم العربي الى تصحيح المسار الإنحداري الذي أوصلنا الى

ما نحن فيه، قبل أن تُبَعثِرَ المؤامرة ما تبقى من فلسطين على ضفاف نهر الأردن

وعند حدود بلاد النيل.



ـ الدكتور ناصيف قـزّي




الجمعة، 9 يناير 2009

وليمة لـلـتـصـويت , و كـونـدي تـبـصـق في الصحـن



غـونـدالـيـزا رايـس لـم تـصـوّت عـلـى قـرار وقـف إطلاق الـنـار , لـكـنـهـا

لـم تـنـسَ أبـداً في كـلـمـتـهـا المـقـتـضـبـة , أن تــُذكــّر الـعـالـم بـأنّ جلعاد

شاليط لازال مـُـحـتـجـزاً , بـيـنـمـا , و كـالـعـادة , لا أحـد تـطـرّق مـن قريب

أو بـعـيـد لأحـد عـشـر ألف أسـيـر فلسطيني في معتقلات الإحتلال , بينهم

رئيس مجلس تشريعي و نـواب مـنـتـخـبـون ديمقراطيّاً و وزراء أيضاً .


اللافـت فـي الأمـر , أنّ كـونـدي لـم تـوقـف الـقـرار ,و لا يـحـتـاج الأمـر

لـذكـاء حـيـن نـقـول , أنّ اسـرائـيـل لـو كـانـت مـرتـاحـة لـوضـعـهـا

الـمـيـدانـي , لـمـا كـان لـهـذا الـقـرار أن يـمـرّ مـن حـائـط صـدّ كـونـدي

حـتـى لـو صـوّتـت عـلـيـه الـدنـيـا كـلـّـهـا .



أمـّا هـذه الـمـجـازر الـتـي ارتـكـبـت في الأيام الماضية و لا تـزال تـُرتـكـب

حـتـى و هـم يـصـوتـون عـلـى الـقـرار ( حيث استشهد 6 فلسطينيين في

قصف على بيت لاهيا في وقت الإجتماع ) هـذه المجازر و الجرائم المروّعة

سـتـمـرّ دون عـقـاب جـنـائـي ودون أي مطالبة بـمحاكمات دولية لـهـؤلاء

المجرمين .

لـقـد كـانـت ولـيـمـة كـبـيـرة , وقـد أعـلـن السادة في مجلس الأمن الاّن

بـراءتهم مـن الـلحم الـمـأكـول , بـرفـع الأيـدي و بـكـلـمـات قـلـيـلـة .

بـيـنـمـا لا زال في وسـع اسـرائـيـل تـنـاول " الـتـحـلـيـة " و الإعـداد

لـولائـم قـادمـة
. و هـي تـعـلـم أنّ مـا مـن محكمة دولية تستطيع

استدعاء مجرمٍ و سـفــّاح ٍ صـهـيـونـي , لأنّ القضاء الـدولـي تـحـت

رحمة الـمـجـرم الأكـبـر .




الأربعاء، 7 يناير 2009

عـاهـرة الـحـيّ

من الـمـخـزي و المعيب أن تـفـتـح بـعـض المدونات العربية لـتـجـد هجوماً

كاسحاً عـلـى الـشهداء والضحايا فـي قطاع غزة . بـحـجـّـة الهجوم على

حماس أو على الأخوان المسلمين في مصـر مـثـلاً . و كـأنـك تضعهم

في مفاضلة بـيـن الإخـوان المسلمين أو حماس من جهة و بين الصهاينة

من جهة , فـيـخـتـاروا الصهاينة , لأنهم أقـلّ شـرّاً . هـذا ليس عـيـبـاً

بـل هـذه دعـارة أخـلاقـيـّـة و فـكـريــّـة , لا تـعـريف اّخـر لـهـا .

هـل هـذا وقـت الــتـشـفــّـي مـن هـذه الـجـمـاعـة أو تـلـك ؟ و هـل هناك

رأي ثـالـث حـيـن تـصـبـح الـجـثـث تـلالاً أمـام نـاظـريـكـم ؟

إمـّا أن تـكـون مـع هـذه الـمـذابـح أو تـكـون ضـدّهـا .. هـذا هـو الموقف

الاّن , و لا تـسـتـطـيـع أن تـقـول أنـك ضـد الـقـتـيـل و ضـد الـقـاتـل .

أو أن تملك رفاهية الأستغباء الاّن و تحليل الأمر على مهل و تقول بأنك


ضد القتيل لأن هناك شخص أنت تكرهه , و هو يتعاطف مع هذا القتيل .

ثـم يـا عـبـاقـرة هـذا الـزمـان الكئيب الغريب العجيب :


ألـيـسـت اسـرائـيـل كـيـان عـنـصـري قـائـم عـلـى الـديـانـة الـواحـدة

و لا تـقـبـل أي ديـانـة أخـرى بين ظهرانـيـهـا , أكـانـت إسلامـاً أم

مسيحية ؟ ألـم يــقـم الإسرائيليين بـتـهـجـيـر ثلاثة أرباع المسيحيين

أو أكثر من عن على أرض فلسطين ؟ ألـم تــقـل " لـيـفـنـي " قـبـل

عشرة أيام فقط , أنـه في حال قيام دولة فلسطينية في الضفة و القطاع

فـيـجـب عـلـى الفلسطينيين في الـداخـل و الـذيـن يحملون " الجنسية

الإسرائيلية " عليهم الخروج من اسرائيل و الذهـاب إلـى تـلـك الدولة

كـي تـبـقـى اسـرائـيـل دولة يهودية صرفة لا تشوبها شـائـبـة ؟؟

ألـم تسمعوا هـذه الـتـصـاريـح العنصرية ؟

لا أعـرف و لا أفـهـم , كـيـف لـمـخـلـوق , أكـان بـشـراً أم حـيـوانـاً

أن يـحـتـمـل و يــتــحـمــّل مـنـظر الـدم الـمـسـفـوك في غـزّة . و رؤية

هـؤلاء الأطـفـال الـذيـن اخـتـرق الـرصـاص و الـشـظـايـا أجـسـادهـم

الـغـضــّـة الـبـريـئـة , و كـيـف بـعـد كـل هـذا , أن تــُـبـرّر هـذه الأفعال

الـوحـشـيـّـة بالقول أنّ حـمـاس تـقـاتـل مـن وسـط السـكـّـان .

ألـيـس مـقـاتـلـي حـمـاس هـم مـن أهـل غــزّة ؟ ألـيـس هـؤلاء السكان

في غــزّة هـم مـن انــتـخـب حـمـاس ديمقراطيـّـاً , و يعرفون مـاذا

تــُـمـثــّـل حـمـاس ؟ و هـل عـلـى هؤلاء المقاومين الـذهـاب إلـى فنزويلا

لمحاربة اسرائيل هناك كـي لا تـقـصـف و تـقـتـل أطفالهم و نـسـائـهـم ؟

مـع العلم أنهم لو ذهبوا إلى فـنـزويلا , سيجدوا لهم ظهراً يحميهم بشرف

و إخلاص و كـرامـة .

و هـل هـنـاك أمـرٌ في الـدنـيـا يـبـرّر لإسرائيل هـذه المجازر التي

لا يحتملها عقل بشريّ ؟

ثم أليس هناك من يقاتل الاّن في غـزّة غير حماس؟ ألا تسمعوا بعمليات

الجبهة الشعبية و مقاومي فتح و الجبهة الديمقراطية و جبهة التحرير كتائب

أبو العباس ؟ يقاتلون جميعاً جنباً إلى جنب الاّن في غزة الصامدة .



أعـرف أنـك لا يـمـكـن أن تـوجــّـه هـذه الأسـئـلـة لـمـخـلـوق فـقـد عقله

و فـقـد كـل مـنـطـق في فهم الأشـيـاء .

كـل هـذه الـمـنـاظـر الـمـروعـة لـم تــجـعـل شـعـرة فـي رأس هـذه الأنظمة

و تـابـعـيـهـا مـن الأقـزام , ولا مـا يـسـمـى بالمجتمع الدولي الـذي كـان

و سيبقى , خـصـمـاً لكل صاحب حق , لأنّ كـذبـة ما يسمى بالمجتمع

الدولي , لا تـنـطـلـي سـوى عـلـى العاجزين .

لـكـن , لـقـد قـالـهـا مـظـفــّـر الـنـواب مـنـذ سـنـوات طويلة :

( أولاد الـقـحـبـة , تـتـحـرك دكــّـة غـسـل الـمـوتـى

لـكـن أنـتـم , لا تـهـتـز لـكـم قـصـبـة ) .

وسـط هـذه الـمـجـازر . و مـئـات الـمـجـازر الـتـي سـبـقـتـهـا . لـم

يـجـد بـعـض الـمـحـامـيـن الـمـصـريـيـن أمـراً يــحـرّك ضمائرهم

سـوى مـنـاشدة السيد نصرالله للحكومة المصرية أن تفتح معبر

رفح , أو مناشدة الشعب و الجيش المصريين بأن يضغطا على الحكومة

من أجل هـذا الأمـر , و رأى هؤلاء المحامين في هذه المناشدة , مجزرة

قام بها السيد نصرالله في حـقــّـهم . و هذه المجزرة تستدعي رفع دعوى

أمام المحاكم الدولية .

لا يمكن لشخص عاقل أن يفهم لماذا لم يقم هؤلاء بـرفـع دعوى على

قـادة اسرائيل أمام المحاكم الدولية لأنهم يقومون بهذه المجازر التي

يشيب لها الطفل الرضيع الاّن و منذ عشرات السنين , بما فيها مجازر بحقّ

أطفال مصر في بحر البقر , أو مجزرة الأسرى الأحياء , أولئك الأبطال

المصريين الذين قاتلوا ببسالة حتى اّخر رصاصة , ثم دفنوا أحياء .

و بدلاً عن ذلك يرفعون دعوى على شخص ناشدهم المساعدة في

وقف المجازر .

إن كان لديك بقية عقل . فلا يمكن لك أن تـفـهـم لـمـاذا فعل هؤلاء

ما فعلوا .

لكن إن وضعت الـمـنـطـق جـانـبـاً , فـسـتـفـهـم بـسـهـولـة . و ستجد

أن الأمـر طبـيـعـي و عـاديّ . فالأمـر يـشـبـه أن تـسـكـن فـي الـحـي

عـاهـرة مـشـهـورة , و الـنـاس تـرى الـزبـائـن يـدخـلـون و يخرجون

مـن عـنـدهـا ليل نهار . و هـي لا تــُـخـفـي طبـيعة عملها أبـداً . بـل

تــُـروّج لـنـفـسـهـا , و تـعـمـل دعـايـة فـي الحي و الأحـيـاء المجاورة

كـي يـزداد عـدد زبـائـنـهـا . لـكـن .. هـل تـسـتـطـيـع أن تـقـف فـي

وجـهـهـا و تـقـول لـهـا : أنـت عـاهـرة ؟ سـتـغـضـب و تــرغـي

و تــزبـد و ســتـرفـع عـلـيـك دعـوى سـبّ و قـذف أمـام المحاكم

لأنك طـعـنـت ( بـسـمـعـتـهـا و شرفها ) .

لـكـنّ الأمـر الـثـابـت , أنـهـا و هـي تـقــدّم دعواها , تــدرك جيداً

أنـهـا عـاهـرة . و قـد تـنـسـى و تـكـتـب فـي طـلـب الـدعـوى

أنّ صـفـة مـُـقـدّم الـدعـوى و وظـيـفـتـه : عـاهـرة .




11