الأحد، 28 سبتمبر 2008

بـرداً و سـلامـاً يـا ابـراهـيـم .

فـي الـحـقـيـقـة .. لـم أســتـغـرب الـحـكـم الـصــادر هـذا الـيـوم بـوجـوب

حـبـس الـصـحـفـي الـمـصـري ابـراهـيـم عـيـسـى ,بـل مـا أثـار اسـتـغـرابـي

هـو الـعـطـف و الـرحـمـة الـلـتـان حـظـي بـهـمـا الأسـتـاذ عـيـسـى عـنـد

إقـرار الـحـكـم عـلـيـه .. والإكـتـفـاء بـحـبـسـه شـهـريـن فـقـط .. وأرى

الاّن أنّ عـلـى الجانـي عـيـسى الـسجـود لله شكراً لأنـه شـمـله بـرعـايـته

و ألـهـَـمَ أولـي الأمـر و الـنـهـي بـعـدم الـحـكـم عـلـيــه بـرمـيـــِـه فـي الـنـار

حـتـى يـمـوت حــرقــاً .. لأنّ الأحـكـام الـجـديـدة الـصـادرة ضـد الـشـعـب

الـمـصـري أصـبـحـت مـسـتـمـدّة مـبـاشـرة مـن الـكـتـب الـسـمـاويـة

كـمـا نـلاحـظ و كـمـا أصـبـح واضـحـاً .. و أعـتـقـد أن الـنـظـام الـمـصـري

خـاف هـذه الـمـرّة مـن أن تـكـون الـنـار ( بـرداً و سـلامـاً عـلـى ابـراهـيـم )

رغـم نـجـاح عـقـوبـة الـغـرق ســابــقــاً .. حـيـث نــال ( قــوم الـعـبــّـارة )
مـا نـالــه قــوم فــرعــون .و لـم يـنـشـقّ لـهـم الـبـحـر , لأنّ الـنـظـام
كـان يــُـدرك أن هـؤلاء لـيـسـوا مـن أتـبـاع مـوسـى .و عـلـى هـذا الأسـاس
جـرى تـجـريـمـهـم هـم .. حـتـى بـعـد أن نـالـوا عـقـوبـتـهـم مــُـسـبـقـاً .
أيـضـا حـيـن خـسـف الأرض بـقـوم ( الـدويـقـة ) حـيـث طـبــّـق فـيـهـم
نـفـس عـقـوبـة قـوم لـــوط . ..

مـن قـال أنّ الأنـظـمـة الـعـربـيـة لا تـحـكـم بـشـرع الله ؟؟؟ بـل إنـهـا

تــطـبــّـق أحـكـام الله بـحـذافـيـرهـا .. تـلـك الأحـكـام الـتـي عـاقـب الله

بـهـا الـكـافـريـن . حـسـب كـل الـكـتـب الـسـمـاويـة .. و مـن قـال

أنـنـا نـحـن الـشـعـوب الـعـربـيـة لـسـنـا قـطـيـعـاً مـن الـكـفـرة مـمـتـد

مـن الـمـحـيـط إلـى الـخـلـيـج و ثــقــلـه ُ الإسـتـراتـيـجـي موجود في

مصر ؟ إســألـو أهـل الـذكـر إن كـنـتـم لا تـعـلـمـون ..

سـيـخـبــروكــم بــأنّ الله غـاضـب عـلـيـنـا .. و هـذا حـكـمـه الـنـهـائـي .

و الـحـكـم يـحـتـاج لأداة مـَـرضـيّ عـنـهـا .. بـل عـادلة و مـقـدسـّـة

لـتـنـفـيـذه و تـطـبـيـقــه .. بـمـا أن الـزمـن لـيـس زمـن مـعـجـزات

سـمـاويـّة مـبـاشـرة و لا زمـن أنـبـيـاء .. و لا شــكّ أن الأداة هـنـا

واضحـة أيـضـاً . وهـي هـذه الأنـظـمـة الـمـؤمـنـة .. رضـي الله عـنـهـا

و أرضـاهـا .

إذن .. سـيـّـدنـا ابـراهـيـم عـيـسـى نـجـى مـن الـنـار بـعـد أن ازدرى

صـنـم قـومـه الأكـبـر .. و هـذا نـصـرٌ لابـراهـيـم لـو تـعـلـمـون عـظـيـم .

أمـّـا الـمـسـرح الـقـومـي .. فـلـم يـسـلـم أو يـنـجـو مـن الـعـقـاب .

و لا شــكّ أن ذنـب هـذا الـمـسـرح .. كـذنب مـبـنـى مـجـلـس الـشـورى

كـذنـب دار الأوبـرا .. و ذنـب مـسرح بـنـي سـويـف .. و مـكـتـبـة

الإسـكـنـدريـة .. ذنــوب هـذه الـصـروح . أســتــدعـت حـرقـهـا فـوراً

و إنـزال أقـصـى الـعـقـوبـة بـهـا . كـي تـكـون عـبـرة لـكـل حـجـر

فـي مـصـر يـمـكـن أن يـُـسـاهـم وجـوده فـي كـتـابـة تـاريـخ مـشـرق .

هـنـا أريـد أن أقـول أمـراً مـهـمـّـاً قـبـل أن أخـلـص إلـى قـنـاعـة تـامـة .

أصـبـحـنـا الاّن نـخـشـى قـول الـحـقـائـق كـي لا نـتـعـرّض لـلـسـخـريـة

و نــُـتــّـهـم بـأنـنـا أصـحـاب ( نـظـريـة الـمـؤامـرة ) .. هـذه الـتـهـمـة

الـغـبـيـة .. ألـيـسـت الـسـيـاسـة هـي عـبـارة عـن مـؤامـرة مـسـتـمـرة ؟

هـل تــنـفـع الـسـيـاسـة دون مـؤامـرات و خـطـط عـلـى مـدار الـسـاعـة ؟

حـتـى الـسـيـاسـة الـحـمـيـدة ( إن وجـدت ) هـي قـائـمـة عـلـى مـؤامـرات

حـمـيـدة .. و لا تــقـوم عـلـى دسـتـور واضـح فـي الـتـعـامـل مـع هـذه

الـجـهـة أو تـلـك .. كـل شـيء قـائـم عـلـى مـؤامـرة .. حـتـى الـحـيـاة

الـعـاديـة لـكـلّ مـنـا .. أصـبـحـت قـائـمـة عـلـى مـؤامـرات يـومـيـة

قـد نـقوم بـهـا نـحـن فـي وجـه كـلّ شـيء كـي نـنـجـو اّخـر الـنـهـار .

حـتـى الـدول الـصـديـقـة . تــتــاّمـر عـلـى بـعـضـهـا لـيـل نـهـار

لـتــُـحـقــّـق أكـبـر قـدر مـن الـمـصـالـح و الـمـكـاسـب . فـمـا بالـك

بـالـدول الـعـدوّة .. أمّا الـقـائـلـيـن أنـه لـم يـعـد لـنـا دول عـدوّة لـذلـك

لا مـؤامـرات عـلـيـنـا .. أرجـو أن يـبـحـثـوا عـن قـصـّـة ( جـونـاثـان

بــولارد ) . و الـضـرر الـكـبـيـر الـذي أوقـعـه فـي الأمـن الـقـومـي

الأمـريـكـي ... أمـريـكـا نـفـسـهـا الـتـي لا تـبـخـل عـلـى اسـرائـيـل

لا بـالـمـال و لا بـالسـلاح .. و لا بـالـدم أيـضـاً . و بـولارد جـاسـوس

اسـرائـيـلـي مـن طـراز رفـيـع .

مـن نـاحـيـة أخـرى .. إن أعـدائـنـا و أصـدقـائـنـا مـعـاً .. أصـبـحـوا

يـنـشـرون كـل يـوم تـفـاصـيـل مـؤامـرتـهـم فـي الـصـحـف و فـي

نـشـرات مـراكـز الـبـحـوث .. فـهـذا زمـان أصـبـحـت الـمـؤامـرة فـيـه

لا تــحـتـاج لإخـفـاء و لـفّ و دوران و إدعـّـاء عـكـس مـا نــُـخـفـي .

هـم قـالـوا .. احـتـلال الـعـراق .. و لـم يـقـولـوا تـحـريـر كـمـا فـعـل

بـعـض الـعـراقـيـيـن . و قـالـوا ( أخـذ مـصـر .. ومـصـر هـي الـجـائـزة

الـكـبـرى ) و لـم يـقـولـوا ( صـديـقـتـنـا مـصـر . و كـفـى ) و قـالـوا أن

دور الـسـعـوديـة اّت ٍ .. و قـالـوا بالـفـم الـمـلاّن .. ( بـنـاء شـرق أوسـط

جـديـد عـلـى أنـقـاض فـوضـى خـلاّقــة .. تـبـدأ مـن لـبـنـان بـعـد الـعـراق

مـن خـلال الـقـضـاء عـلـى اّخـر مـقـاوم فـي لـبـنـان ) و كـانــت حـرب تـمـوز

و قـالـوا ( حـصـار سـوريـا و تـأديـبـهـا ) و أيـضـاً .. أعـلـنـوا ( خـطـة

دايـتـون) فـي فـلـسـطـيـن الـمـحـتـلـة . والـتـي فـشـل دحـلان فـي تـطـبـيـقـهـا

كـمـا فـشـل الـسـنـيـورة و رفـاقـه فـي لـبـنـان فـي بـنـاء أولـى لــبــِـنـات

الـشـرق الأوسـط الـمـسـخ . كـمـا فـشـل ( خــدّام ) فـي سـوريـا . أيـضـاً

كـمـا فـشـل و يـفـشـل كـل يـوم ( الـجـلـبـي و رفـاقـه ) فـي الـعـراق .

لـذلـك هـنـاك مـؤامـرات خـارجـيـة و داخـلـيـة لا تـنـتـهـي و لا تـنـقـطـع

لـحـظـة .. و مـؤامـرات الأنـظـمـة عـلـى شـعـوبـهـا طـلـبـاً لـلـبـقـاء

هـي وجـه أكـيـد و واضـح أيـضـا .. مـن أوجـه الـمـؤامـرة الـعـظـمـى .

أمـا ( الـجـائـزة الـكـبـرى ) فــقـد بـدأ حـرقـهـا شـيـئـاً فـشـيـئـاً و يـومـاً

بـعـد يـوم .. و هـنـا أصـل إلـى قـنـاعـتـي الـتـامـة . أن مـا يـجـري فـي

مـصـر .. خـصـوصـاً هـذه الـحـرائـق .. هـي أمـر مـدروس و مـقـصـود

و لا يـمـكـن وضـعـه فـي رقـبـة الـمـاس الـكـهـربـائـي . بـل نـفـس الأيـدي

الـتـي ســرقــت مـتـاحـف بـغـداد .. تــحـرق الاّن صـروح مـصـر و تـاريـخ

مـصـر بـدم بـارد و هـذه الـمـرة .. هـذه الأيـدي واثـقـة أنـهـا لـن تــُـقـطـع

عـلـى الأقـلّ فـي الـمـدى الـمـنـظـور .. لأن ( مـطـاريـد الـجـبـل ) الـذيـن

كـنــّـا نـراهـم فـي الأفـلام الـمـصـريــّـة يـحـرقـون الـزرع و يـسـمـّـمـون

الـبـهـائـم .. أصـبـحـوا الاّن أصـحـاب الـقـصـر .. و هـم مـسـؤولـون عـن

مـفـتـاح الـدارة الـكـهـربـائـيـة .. و أمـنـاء عـلـى الـبـذر و الـزرع و مـخـازن

الـسـمـوم .. و أصـبـحـت مـصـر و الـشـعـب الـمـصـري .. هـم مـطـاريـد

الـجـبـل .. الـذيـن لا حـول لـهـم و لا قـوة و لـم يـعـد أحـد يـخـافـهـم

حـالـهـم كـحـال مـطـاريـد كـل الـجـبـال و الـوديـان الـعـربـيــّـة .

جــو غـانـم

هناك 26 تعليقًا:

هانى زينهم يقول...

جووووووووووووو !! حمد الله ع السلامة يا راجل انت فيييين ؟؟ ايوة كدة الصراحة كلامك واحشنا جدا جدا . انت متاكد يا جدع انت انك لبنانى ؟! يعنى مش من باب الشعرية ولا من بولاق ولا من المهندزين ؟!
والله يا جو لمست همومنا اكتر ما هى لمستنا بس والله احنا مش كفرة ولا حاجة احنا ناس غلابة جدا جدا جدا يمكن اكتر ما تتخيل اللى عايز يسرق بنسيبه يسرق واللى مزنوق فى اشى قرض من البنوك بنديله اياه وبنوصله للمطار وبنحضنه وهو ماشى كمان وبدأ يجيلنا عته مغولى وبقينا نصدق ان الماس الكهربائى بيتصدر مع الاجهزة الواردة لمصر بس ومش عارف ليه السادة المسئولين بيتعبوا نفسهم اصلا ويبرروا اى حاجة طبعا ده من كرم اخلاقهم وتعطفهم ع الشعب اما ابراهيم عيسى فيحمد ربنا قوى على كدة احسن ما كان هو راخر صابه ماس كهربى فى مكتبه وولع بيه !!
رغيت معلش بس كلامك وحشنا وعود احمد وجو كمان !! كل سنة وانت طيب يا عمنا وما تطزلش الغيبة تانى ان شالله تطلع تكتب انا جو غانم بس !!

حـنــّا السكران يقول...

هاني حبيب قلبي

و الله انت اللي منوّرني و بترفع معنوياتي ..و اشتقت لكلامك كمان ..و بشكرك جدا جدا على كل كلمة و كل ثانية بتقضيها و انت بتقرا كلامي .
ـ المشكلة يا هاني ..اني بشعر بانتماء حقيقي لكل حي عربي ..و انا بقول مشكلة مع انه المفروض تكون حاجة حلوة ..بس نحنا بقينا بزمن صار فيه الانتماء الحقيقي للمحيط الطبيعي مشكلة و هرطقة و شعارات .. عارف لو كانت دي مجرد شعارات؟؟ الله يلعنه اللي بيضيّع عليها ثانية عشان يكتبها ..
( أصلا اليوم انا كتبت و انا بشتغل ..كتبت من حرقتي ).. المصيبة انه شعور حقيقي .. ايوه ..بشعر مع اهل بولاق و شبرا و اللاذقية و النبطية و أفقر احياء كازابلانكا ..و أبعد بيت في جنين ..أنا من كل الأمكنة دي ..إحساسا و شعورا و حرقة أيضا ..و ليس مجرد كلام ..و لا زلت بسمع خطب عبد الناصر و ببكي احيانا..كما عندما اسمع كلام السيد نصرالله ..كما عندما اسمع صوت غيفارا او اشوف صورته و بشعر انه ابن حارتي مع انه من اّخر الدنيا..و رغم أخطاء بعض هؤلاء ..إلا اني بستذكرهم كل يوم ..و بقعد معاهم في عقلي كل يوم .. و بحلم معاهم و بشعر باّدميتي ..و اني مش خيال و لا عمري رح اكون خيال ..الإنتماء حاجة عظيمة في حياتي يا هاني ..و نحنا أكبر مصايبنا إننا فقدنا الشعور بالإنتماء للقيمة التي يمثلها المكان و اللغة و التاريخ و الدين و الإنسانية ..و انا ما بنكر أبدا اني حاولت كتير اني اتبرّأ من كل ده و اعيش زيي زي كتير ناس حواليي ..بس ما قدرت ..و كل ما زادت مشاكلي ..كل ما زاد إيماني بالقيم اللي ذكرتها سابقا ..و لما اكون في قمة غضبي و بشتم نفسي و بشتم الامة دي كلها .. اعرف اني بكون في قمة محبتي لها و إيماني بها ..
ـ انا اللي طوّلت عليك الان ..و كأني كنت ناطر حدا يدقرني عشان اقول كمان و كمان ..
أنا سعيد جدا فيك ..و انت بتحب كلامي لانك أحسن مني ..و أكتر إيمان مني بكل اللي بكتبه ..و دي مش مجاملة .. و إلا ما كنت رجعت من أول مرة جيت فيها هنا .
كل سنة و انت بألف ألف خير و صحة و سعادة ..انت و مصر كلها .

حـنــّا السكران يقول...

بالنسبة ان احنا كفرة ..
طبعا انا موافقك يا هاني .. أنا كتبت بسخرية سوداء ..و هنا انا بقصد عكس الظاهر تماما ..كنت بوجه كلامي لأصحاب الكلام نفسه بطريقة ساخرة ..لانه في ناس بتقول انه كل اللي بيحصل لنا سببه انه ربنا غضبان علينا .. و بناء على كلامهم ..يبقى ربنا مش غضبان عالحكومات بل بالعكس ..هي الأدات اللي بتنفذ العقوبة فينا ..ده طبعا موضوع تاني فيه كلام كتير .

Nsreen Bsunee يقول...

انت مش بتسمع الكلام ابدا يا جو

حـنــّا السكران يقول...

نسرين ..طيّب قرّبي شويّة و وشوشيني ..

ـ ما انت عارفة اني ما بقدر اسمع الكلام ..مش بإيدي ..
يعني انت بتسمعي الكلام ؟؟

انت كيفك ؟

جبهة التهييس الشعبية يقول...

ايه موضوع الجايزة الكبرى ده يا جو؟ ده بجد؟ فيه حد قال علينا جايزة كبرى؟ الله يكرم اصله والله...ده ح ياخد حتة خازوق معتبر

طيب وايه مصلحة اللي عايز الجايزة الكبرى انه يولع فيها؟ انا امبارح كنت باسأل العيال: لو الحكومة هي اللي بتعمل كده عشان الوريث، طب ماهو مش ح يلاقي حاجة يورثها

يعني هم عايزين يسووها بالارض
انا اتلخبطت كده خدني واحدة واحدة وفهمني:

الحرايق دي طبعا مقصودة مش ممكن يعني جماعة الماس الكهربائي المحظورة هي اللي عاملة ده كله ومش ممكن مصر تبقى بتحتفل بالعيد الماسي بالطريقة دي
بس انا كنت شاكة في الحكومة
انت شاكك في ناس تانية اللي هم اللي بالي بالك؟
وللا هم الاتنين موالسين مع بعض؟
وللا هم عايزين يمشوا دول وييجبوا ناس تانية
انا ما بقتش عارفة حاجة
ولا كمان عارفة نعمل ايه؟ احنا بقينا متنحين كده والدنيا عمالة تولع حوالينا واحنا تايهين
ايه بقى؟

حـنــّا السكران يقول...

نوارتنا

ـ مصطلح ( الجائزة الكبرى ) الذي أطلق على مصر .. ظهر بعد احتلال العراق مباشرة و في عزّ النشوة الأمريكية بسقوط بغداد ..و نـُشرت تقارير استخباراتية غربية و مقالات لسياسيين و محللين أمريكيين أوردت هذا المصطلح بحرفيـّته ..و كان الكلام دائما يأتي على الشكل التالي ( أخذ مصر التي هي الجائزة الكبرى ) بعد حصار سوريا لإسقاط نظامها و تفتيت السعودية و طبعا ضرب إيران.. هذا المخطط كان يـتم الحديث عنه بشكل يومي وقتها على شكل تحليلات و تقارير استخباراتية مسرّبة ..و طبعا هذه التقارير يتم تسريبها بشكل مقصود كما نعرف .و تستطيعين البحث ببساطة على جوجول لتجدي كلاما عن هذا الأمر .. أنا كتبتها من ذاكرتي .. أنا متابع دائم و جيد و لا يمكن أن أنسى هكذا أمور ..لذلك لم أبحث لأني واثق مما أكتب .
ـ تعلمين مثلي أن هذه الحرائق لا يمكن أن تكون اعتباطية أو صدفة ..نحن متفقان على ذلك ..أما نظرية أن هذه الأمور تتم لحساب تهيئة الوريث ..فأنا لا أوافق على هذا القول .. لأن ما يجري أكبر من الوريث و الموروث ..و هم لن يفعلوا مثل هذه الأمور ليصلوا لنتيجة كهذه ..فهذه الأمور تزيد الشعب كرها بالوريث و أبيه ..بل من المفروض إن أرادوا تهيئة الوريث .. أن ينصحوه بإظهار نفسه كمصلح من قلب الفساد .. مثلا كما فعل ابن القذافي ..أي أن يفتحوا له الطريق ليبدو منقذا منذ الان و ليجعلوا الشعب يتوق لوصوله ..لا العكس .. لذلك أنا أعتقد أن هذا الخراب و هذه الحرائق هي من فعل أشخاص من داخل النظام مرتبطين بأجندة خارجية لا يهمها الوريث و لا أبيه .. بل تهمها مصر ..هدم مصر ..نسف أي مكانة لمصر ..و النظام يعرف و يدرك ذلك لكنه عاجز عن القيام بأي شيء ..و همّه الوحيد الان هو ضمان استمرارية وجوده لا أكثر ..و لا همّ لديه لو جاء الطوفان بعده ..حاله حال معظم إن لم يكن كل الأنظمة العربية و الأفريقية .و هو يعلم أيضا ( و لذلك يسكت و يبدوا بهذا الغباء) أن حكاية وصول الوريث مفتاحها في أمريكا ..و امريكا فقط ..و أحد الأثمان التي يدفعها منذ الان لضمان النتيجة . هو السكوت عن هذا الخراب و التغاضي عن مرتكبيه الذين يعلمهم جيدا و بالإسم .
و حين شبّهت الأمر بسرقة تاريخ العراق ..كنت أقصد ذلك بإصرار ..فهذا يشبه ذاك ..و أنت بالذات تعرفين ماذا يعني التاريخ ..خصوصا في هذه المنطقة ..يـُراد لنا أن نبدو كقطعان من الهمج ..لا شيء عندنا يثبت أننا كنا على قيد الحياة ..أو أننا نستحق الإمساك بزمام أمورنا و مصائر بلداننا ..و أنا لا أصدق أبدا أن من سرق متاحف بغداد و أطلال بابل هم مواطنون عراقيون عاديون .. أو مجرمين عاديين من أبناء الشعب ..و إن كان بعض هؤلاء استغل الفرصة و فعل ذلك بالفعل .. لكن ذلك كان أمر مخطط له و مرسوم بالميليمتر .
ـ و في المرة القادمة ( يا رب يكون تحليلي خاطئ ) ..سيحدث ماس كهربائي في مبنى تابع للأزهر أو في كاتدرائية أو كنيسة كبيرة في مصر .. و بكرا رح تقولي هالسكران حكى كلام و طلع صحيح .
ـ في الغرب .. الحرائق الكبيرة لا تطال عادة سوى بعض الملاهي الليلية ..لكن عندنا لا تطال سوى الصروح التاريخية أو الثقافية ..
ـ بتعرفي شو اللي بيغيظني أكتر من أي شي تاني ؟ أنه أنظمتنا تتصرف بغباء مقصود ثم تتذاكى علينا حتى في أقصى درجات غبائها أو استغبائها هذا ..يعني مثلا ممكن تشوفنا بنتحرق و توقف تتفرج علينا لحدّ ما نصير رماد و بالاخر تقول : طيب مش كنتم تصرّخوا يصوت عالي عشان نسمعكم و نعرف انكم بتتحرقوا ؟ هو احنا نعلم بالغيب ؟ بعدين مين قال لكم تجيبوا كهربا عالبيت ؟ هو احنا أجبرناكم تمدوا أسلاك كهربائية على بيوتكم ؟ و مين قال لكم تسافروا بالبحر؟ و مين قال لكم تسكنوا في عشوائيات؟ هو احنا اجبرناكم؟ و لو سألتيهم : طيب اسكن في الشارع ؟ مش المفروض الحكومة مسؤولة عني ؟ بيجاوبوكي : و مين أجبركم تتزوجوا و كل واحد منكم يخلّف عشر اولاد ؟ مين قال لكم تتولدوا أصلا ؟

مصــــري يقول...

أخي الكبير جو

وكبير هنا تعني مكانةً قبل سناً

عن نفسي لا أستطيع النطق للحظات حين تحدث مصيبة أو لو شئنا الدقة حريقة في بلدي مصر ولنك كالعادة كتبت بما أشعر به بل وبما يشعر به أي مواطن مصري من عم سيد بتاع الفول حتي مبارك عليه من ما عليه.

انت قولت علي الشعارات والكلام الفاضي ده،أحياناً ياجو باحس اني عاجز ومش عارف اعمل حاجة يمكن اكون مدون وباكتب بجرأة وأحياناً بوقاحة بس حاسس اني ما اتخلقتش عشان كده.
ايوه انا لا أصلح لأن أكون ثوري لظروفي التي تتمثل في بعض المناصب الأمنية حولي،ولكني لن أجلس مكتوفي اليدين ليوم الدين.

ابراهيم عيسي تم قرص أذنه فقط لكي يكون عبرة لكل من تسول له نفسه أن يتكلم حتي عن سور قصر الرئاسة.

ان ما يدور في مصر حرفياً هو محرقة للمثقفين بكل طبقاتهم وبكل اشكال الثقافة.

في بلدي أن تكون جاهلاً اذاً فأنت علي القمة.

شكراً لتلك المساحة التي أخرج فيها بما أشعر.

تحياتي للعظيم جو
أسامة

tamer.sala7 يقول...

حمد الله علي السلامة يا جو

تحليلك عاجبنى اوي وربنا يديم عليك نعمة الذاكرة القوية

بالنسبة لتوقعات حضرتك بالنسبة للحريقة القادمة انا كمان بتمني توقعاتك تكون مش صح بس لو ده بتخطيط يا تري الوقت محسوب ولا لا ؟؟

ولو الوقت محسوب تفتكر برده حيكون في شهر بين حريق المسرح والحريقة القادمة زي الشهر اللي كان بين حريق الشوري وحريق المسرح ؟؟

بجد مش عارف افكر وانت حيرتني اكتر

spellz يقول...

تصدق أنا قولت نفس الكلام والله

بكرة الكاثيدرائية أو الكنيسة المعلقة و الأزهر و بعد كدة الهرم الأكبر و ممكن كمان مجمع التحرير أو أى حاجة من رموزنا المدنية و الصناعية و نبقى شعب بلا هوية
الهوية اللي اسقطت عننا من زمان
دلوقتي كمان مش هيبقى فيه حتى رمز يفكرنا احنا كان عندنا ايه

تحس بيضيعوا ذاكرة امة هما خلاص خلونا بلا مكانة ولا هوية فاضل بس التاريخ يتدمر

بس على ما أعتقد ذاكرة الأمة في شعبها
و احنا أحفاد الناس اللي بنت كل الكلام ده و صعب يدمروا تاريخ بالكامل

بس بكرة ينفض الشعب غبار الذل اللي على راسه و ترجع مصر تاني

غير معرف يقول...

سيناريو مرعب--لكنه وارد--وللاسف مقنع
لكى الله يا مصر

Che_wildwing يقول...

ستظل مثل حصانك المهزول تعرج
كل شىء أعرج ، حتى الطرق ...
حتى الأمانى في الأفق ..
حتى الرؤى شاهت
كما في رأس معتوه
كما أضغاث حلم
أنت الوهم أو كل الذي تلقاه وهم
هذى طواحين الهواء
تلف اذرعها الطوال على هواء
ما غاية الدوران يامعبودتى
غير الدوار ..
أو الخيار ...
بين الجنون والانتحار ؟ !
هاتي حصادك يا سنين ..
ماذا لديك سوى الضجيج ؟
أمن طحين ؟ !

حـنــّا السكران يقول...

أسامة

مسا الورد خيّي

لا أحبّ أن اراك يائسا يا اسامة ..انت لا زلت في أوّل عمرك ..و لا تحمّل نفسك فوق طاقتها ..ليس مطلوب منك أن تكون ثوريا الان و أن تضع نفسك في وجه المخاطر ..أمامك جامعة و دراسة لتكون نافعا لنفسك و من ثم لبلدك يا صديقي العزيز ..فهوّن عليك ..و لا تكتئب ..أرجو أن تحمل السنين القادمة لك و للجميع ..سعادة و فرح لا ينتهي ..و أن لا تكون مضطراً لمواجهة أي خطر .
كل عام و انت بخير يا اسامة ..

حـنــّا السكران يقول...

تامر
الله يسلمك يا تامر ..و ألف شكر يا حبيبي .
ـ التوقيت مش مهم يا تامر ..شهر أو شهرين مش هنا الكارثة ..الكارثة انه يكون المخطط حقيقي فعلا ..و ان كان كذلك فهو لن يكون على شكل حرائق دائما ..قد يأتي في أصغر الصغائر ليعمل مصيبة ..لكني اعتقد أن الأشهر القادمة ستحمل معها مصائب جديدة ..ربنايستر .و يا رب أكون غلطان ..لكني خائف على مصر و سوريا معاً ..خائف من تفجيرات و قلاقل قادمة في سوريا .. أشعر أن الفترة القادمة هي فترة تصفية حسابات كبيرة ..الله يستر .
ـ تحياتي يا تامر و كل سنة و انت طيب و ان شاء الله يكون الوضع مغاير تماما لما نشعر به الان ..يكون وضع حلحلة و ليس حسابات يدفع ثمنها الشعب المسكين .

حـنــّا السكران يقول...

spellz

طبعا يا عزيزتي المتابع للأحداث بشكل جيد و ذكي سيتوقع ما توقعتيه ..حتى لو لم يحدث و ان شاء الله لا يحدث ..إلا انه موضوع في الحسبان بكل تأكيد ..و وارد لديهم كأولويّة ..
ـ موافق على كل كلامك .
نوّرتيني و كل سنة و انت يألف خير .

حـنــّا السكران يقول...

غير معرف

طبعاً مرعب ..و كارثي ..وضعنا مرعب و كارثي من يوم ما وعينا عالدنيا لحد الان ..لم نعد نتوقّه ما هو جيد.
ربنا يحمينا جميعا .
تحياتي و كل سنة و انت بخير يا رب

حـنــّا السكران يقول...

تشي العزيز

كلام كبير يا تشي .. و مؤلم .. و جميل جدا .
يسعد مساك صديقي و كل عام و انت بألف خير .

غير معرف يقول...

مرحبا جو و عود احمد بجد وحشنا كلامك وتحليلك الرائع لكل ما حولنا .. وحقيقى انت مصرى اكتر من مصريين كتير وعراقى وخليجى ومغربى وووووو اكتر من كل كل دول .. وارجوك ارجوك لا تفقد انتمائك ابدا لكل ما تؤمن به مهما واجهت من معاناة او صعوبات لان انتمائك هو ايمانك وهو انت فلا تحاول ابدا ان تفقد نفسك حتى لايأتى اليوم الذى تنظر فيه الى مرآتك ولا تراك فنحن تائهون بما يكفى فى هذا العالم..
خالص تحياتى ومحبتى الدائمة وعيد سعيد يارب يا صديقى العزيز

غير معرف يقول...

نصيحة اخرى لك يا جو اعرف انك لست فى حاجة اليها لانك مبتدئها .. اكتب ما شئت الكتابة واطلق العنان لذلك الثائر بداخلك واشهر سن قلمك فى وجه كل زيف وكل ظلم وكل الم ووجع فى عالمنا .. فقد تكون كلماتك هى لساننا المكبل المشتاق للنطق و دموعنا المهزومة التائقة للانهمار .. انشر اجنحة مشاعرك الهادرة سحابة حانية من المحبة و شلال جارف من الغضب و ندى رقيق من الحزن الانسانى .. ودع كتاباتك تسير بلا قضبان تكبلها وتكبلنا معها ولكن رجاءا احرص على ان يأتينا قطار كلماتك فى موعده ولا تتركنا ننتظر طويلا فقد تعبنا من الانتظار الكثير للكثير
تحياتى ومحبتى مرة اخرى

حـنــّا السكران يقول...

غير معرّف

صحيج انت غير معرّف باسمك ..

لكن كلامك عرّف عنك بأبهى شكل و لمس قلبي بطريقة غريبة ..
مش عارف أردّ عليك .
شكرا من كل قلبي .. و كل عام و انت بألف ألف خير يا رب .و إن شاء الله اعمل بنصيحتك على قد ما اقدر .. الشغل مش مخلّيني أعرف أركّز أبدا ..و هو بيني و بينك ..أنا عمري ما كتبت حاجة و أنا مركّز كويس ..و أحيانا لما بركّز ما بيطلع معي شي .. بس الشغل تاعبني جسديا جدا ..بخلّص شغل بيبقى جسمي مهدود مش قادر اعمل حاجة .. ربنا يعيننا جميعا .
خالص محبتي و امتناني .

غير معرف يقول...

اشكرك على رقة ردك يا جو بس تعرف الانسان منا مش بيطلع معاه حاجة يكتبها لما بيحتاج يكتب..اصل الكتابة مش بالنية الكتابة بالاحساس والاستفزاز .. ساعات باحس ان الورق والقلم هما اللى بيشدونى علشان اخرجهم من درج مكتبى مش انا اللى بادور عليهم .. وكتير باحس ان قلمى بيعرفنى لما بابصله وبيعرف امتى انا مليانه بالكلام و كأنه بيقرانى وبيشوف كم المشاعر اللى جوايا واللى محتاجة تطلع على الورق..
ربنا يساعدك ويقويك ويوفقك فى شغلك ويبارك فى قلمك ومشاعرك وقلبك اللى غامرنا.. تحياتى ياصديقى العزيز

أحمد كمال يقول...

عزيزي جو

أحييك و أعتذر عن الرد المتأخر ، لكن موضوعك ذو شجون ..

أعتقد أن مصر أكبر من ألا تكون جزء من عدة مؤامرات ، و إحساسي مثلك إن التدمير مقصود و مدبر و ممنهج ، و يأتي تتويجا لتخريب متعمد للكثير من مقدرات البلد ، و يعلم الله ماذا تحمل لنا الأيام القادمة ..

فإن كانت المواجهة فلا أظن أن يكون الشعب المصري أهون المواجهين ، حتى في ظل ظروفه الراهنة ، بل أكاد أجزم أن السحر سينقلب على الساحر ، و ما يحاك لنا في ظلام لن يكون إلا الماس الذي سيشعل شرارة هذا الشعب من جديد .

لك تحياتي

MaherAlshial يقول...

عزيزي جو
تحياتي أيها الصديق ..
بقى يا راجل أنت مستخبي هنا وأنا قاعد أدور عليك في جيران ،الحمد لله إني لقيتك ده أنا كنت زعلان جدا ، يا راجل عقلي المتجمد الشمالي مضلمة من غيرك ،جيران كلها زعلانة ماكانش عيش وملح ،الحمد لله إن أنا اطمنت عليك ، ندخل بقى في موضوع المقال الرائع اللي نبهني إلى أمر
في غاية الخطورة ماكنتش واخد بالي منه بقى الأنظمة الاستبدادية العربية دي طلعت أنظمة أصولية وبتنفذ فينا شرع الله ،إزاي كان غايب عني التحليل ده إزاي مقدرتش أربط بين الإغراق والإحراق والخسف والإمراض بالأمراض القاتلة اللي نظام مبارك بيمارسه معانا وبين ما فعله رب العزة بالأمم الظالمة المكذبة ، مش عارف ليه افتكرت دلوقتي كلمة قالها واحد شاعر عننا نحن العرب العاربة والمستعربة بل والمستجربة
((صرنايهودالتاريخ))
بص يا جو لينا حديث آخر نتآمر فيه ،أحسن أنا حاسس إن عنصر التآمر في دمي العربي منخفض اليومين دول علشان كده ديما حاسس بهبوط ووصيت واحد صاحبي يجيب لي اتنين أمبول تآمر من عمَّان واتأخر يظهر قبضوا عليه ،معلش ياجو حاسس إني بأهرتل وباين عليا ماعنتش فاهم أي حاجة...... تقديري ومحبتي

MaherAlshial يقول...

عزيزي جو
تحياتي أيها الصديق ..
بقى يا راجل أنت مستخبي هنا وأنا قاعد أدور عليك في جيران ،الحمد لله إني لقيتك ده أنا كنت زعلان جدا ، يا راجل عقلي المتجمد الشمالي مضلمة من غيرك ،جيران كلها زعلانة ماكانش عيش وملح ،الحمد لله إن أنا اطمنت عليك ، ندخل بقى في موضوع المقال الرائع اللي نبهني إلى أمر
في غاية الخطورة ماكنتش واخد بالي منه بقى الأنظمة الاستبدادية العربية دي طلعت أنظمة أصولية وبتنفذ فينا شرع الله ،إزاي كان غايب عني التحليل ده إزاي مقدرتش أربط بين الإغراق والإحراق والخسف والإمراض بالأمراض القاتلة اللي نظام مبارك بيمارسه معانا وبين ما فعله رب العزة بالأمم الظالمة المكذبة ، مش عارف ليه افتكرت دلوقتي كلمة قالها واحد شاعر عننا نحن العرب العاربة والمستعربة بل والمستجربة
((صرنايهودالتاريخ))
بص يا جو لينا حديث آخر نتآمر فيه ،أحسن أنا حاسس إن عنصر التآمر في دمي العربي منخفض اليومين دول علشان كده ديما حاسس بهبوط ووصيت واحد صاحبي يجيب لي اتنين أمبول تآمر من عمَّان واتأخر يظهر قبضوا عليه ،معلش ياجو حاسس إني بأهرتل وباين عليا ماعنتش فاهم أي حاجة...... تقديري ومحبتي

حـنــّا السكران يقول...

العزيز أحمد كمال

أنا أشكرك جدا على تواجدك و على رأيك ..
مصر كبيرة دايما مهما جار الزمن .. مصر دايما كبيرة بأهلها ..و أنا دائما مؤمن بهذا .

ألف شكر يا أحمد .

حـنــّا السكران يقول...

ماهر ..أهلا أهلا صديقي العزيز

أنا سعيد جدا بوصولك والله .. و شكرا جزيلا على كلامك ..و على عتابك الرقيق أيضا ,, فالعتب على قدر المحبة و أنا ممنون و سعيد بهذه المحبة
أنا فعلا لم أضع هذا العنوان في جيران ..و عن قصد .. كنت أريد أن أبعد عن الجوّ العام هناك قليلا ..لكن دائما هناك أناس أتمنى أن يقرأوني في كل مكان ..لما لرأيهم من أهمية ..لذلك أنا سعيد بوصولك ..
تحياتي صديقي ماهر ..و يشرّفني رأيك و إضافاتك .

11