الأربعاء، 2 يوليو، 2008

تـحـت الـحـزام .. يـا وهـيـبـة


نـصّ مـُرتـبـك .. يـُـنـصـح بـه لـلـذيـن يـشـعـرون بـضـجـر شـديـد فـقـط .

...................................


الـتـحـريـض عـلـى الـكـتـابـة .. يـوازي أحـيـانـاً الـتـحـريـض عـلـى الـقـتـل

إن لـم يـكـن أشـنـع .. فـالـكـلـمـة قـد تـقـتـل صـاحـبـهـا .. و قـد تــقـتـل

كـل شـيء جـمـيـل فـي رأس قـارئ مـا .

الـذي يــُـحـرّض عـلـى الـكـتـابـة .. هـو الـحـكـايـة .. الـحـدث .. الـمـوضوع .

و بـعـض " الـحـكـايـات أو الأحـداث " قـد تــدفـعـك لـلـكـتـابـة بـصـوت

الـرصـاصـة الـتـي دخـلـت رأسـك و قـلـبـك و أنـت تـتـابـع هـذا الـحـدث .

و بـبـشـاعـة الأثــر الـذي تـتـركـه هـذه الـرصـاصـة .و طـبـعـاً الـحوادث

و الـحـكـايـات ورائهـا أشـخـاص . لا تـأتـي مـن فـراغ أو مـن تـلقاء

نـفـسـهـا .. لـذا .. يـكـون هـؤلاء الأشـخـاص هـم مـن قـام بـفـعـل

الـتـحـريـض بالأسـاس .

ــ اسـرائـيـل تـوافـق " مـرغـمـة " عـلـى صـفـقـة تـبـادل الأسـرى مـع

حـزب الله .. وتــقـول عـلـى لـسـان كـبـار مـسـؤولـيـهـا : ( إن فـرحهـم

ذلّ ٌ جديد لإسـرائيل )يـقـصدون أن احـتـفـال حـزب الله بـنـصـره هـذا الـذي

حـقــّـقـه بالـدمّ و الـنـضـال هـو خـسـارة جـديـدة لإسـرائـيـل فـي حـربـهـا

الـطـويـلـة مـع مـجـمـوعـة الأبـطـال هـذه . و هـذا صـحـيـح لا ريـب فـيـه .

أمـيـن الـجـمـيــّـل مـنـزعـج أكـثـر مـن الإسـرائـيـلـيـيـن و يـقـول أنّ

هـذه الـصـفـقـة " مـخـالـفـة لـلـدسـتـور " !!!!

أمـيـن الـجـمـيــّـل هـو رئـيـس لـبـنـانـي سـابـق .. و لـيـس عـضـو فـي

حـزب كـاديـمـا الإسـرائـيـلـي .. كـي لا يـتـمّ الـخـلـط .. و أنـا شـخـصـيــّا

أحـتـرم أعـضـاء حـزب كـاديـمـا الـذيـن أقــرّوا بـهـزيـمـتـهـم أكـثـر

بـمـلـيـون مـرة مـن احـتـرامـي لأمـيـن الـجـمـيـل .. و لأكـون واضـحـاً

أكـثـر .. أنـا لا أسـتـطـيـع احـتـرام أمـيـن الـجـمـيــّـل .. و إذا اعـتـبـرت

أن الـجـمـيــّـل هـو الـمـحـرّض عـلـى كـتـابـة هـذه الـفـقـرة مـن الـنـص

فلا أجـد " إبــداعــاً " أكـتـبـه هـنـا سـوى جـمـلـة واحــدة :

( عـن أيّ دســتـور عـم تــحـكـي يـا أخـو الـشـرمـوطـة ) .

هـل يـمـكـن الـكـتـابـة بـصـدق بـلـغـة غـيـر هـذه ؟؟؟ عـذرا أنـا

لا أسـتـطـيـع .. و لا حـاجـة لـلـفـلـسـفـة و انــتـقـاء الألـفـاظ ..

هـل أكـتـبـهـا بالـفـصـحـى لـتـكـون أقــلّ وطـأة عـلـى عـقـل

الـقـارئ ؟؟ مـثـلاً : ( عـن أي دسـتـور تـتـحـدّث يـا أخـا الـعـاهـرة ) ؟

حـسـنـاً .. الـعـاهـرة .. هـي نـفـسـهـا الـشـرمـوطـة .. انـتـهـيـنـا .

ــ لـم أكـن أعـلـم أنّ الـجـيـش الـسـوري عـاد بـجـحـافـلـه إلى لـبـنـان

إلـى أن فـوجـئـت الـبـارحـة و أنـا أبـحـث فـي قـنـوات الـتـلـفاز بـأن

قـنـاة ( الـمـسـتـقـبـل ) تــنـقـل بـرنـامـجـاً عـن الـحـدث . تــديـره

مــذيـعـة يـبـدو عـلـيـهـا الـرعـب و تـحـاول إقـنـاع الـمـشـاهـد

( الـمـحـبّ لـلـحـيـاة ) أنـهـا تـنـقـل الـحـدث مـن قـلـب الـمـعـركـة

و بـيـن لـحـظـة و أخـرى قـد يـطـلـق ( الـعـدو الـسـوري ) الـنـار

عـلـى مـؤخــّرتـهـا الـجـمـيـلـة .. و الـضـيـوف مـنـهـمـكـون فـي

تـحـلـيـل هـذا الـحـدث الـجـلـل .. هـنـاك مـحـلـّـل عـسـكـري

يـتـنـبــّـأ بـمـا يـفـعـلـه هـذا الـجـيـش فـي هـذه الـلـحـظـة و مـن

أيـن سـتـبـدأ الـمـقـاومـة و هـل سـتـدخـل اسـرائـيـل الـحـرب أم لا .

و الـمـنـاضـل مـصـطـفـى عـلــّـوش يـتـحـدّث مـن الـشـمـال

الـذي يـتـاهــّـب لـلـذود عـن الـوطـن .. أنـا صــُـعـقـت تـمـامـاً ..

مـتـى ؟ و كـيـف ؟ و لـمـاذا ؟ .. ذهـبـت بـجـهـاز الـتـحـكـّـم إلـى

قـنـاة الـجـزيـرة عـلـى عـجـل .. لا أخـبـار عـن الـحـدث .. لا عـاجـلـة

و لا اّجـلـة .. و ( بـن جــدّو) الـذي أحـتـرمـه و أحـبّ طـلــّـتـه غـيـر

مـتـوفــّـر أبـداً .. إلـى ال سي ان ان .. لا أخـبـار أيــضــا ً ..

قـلـت فـي نـفـسـي .. ربـمـا تـلـفـزيـون الـمـسـتـقـبـل يـعـرض

بـرنـامـج وثـائـقـي .. عـدت لأتــأكــد .. الـحـدث الاّن .. لا مـجـال

لـلـشـك .. اتــصـلـت بـبـيـروت : ( يـا جـمـاعـة .. اجـتـاحـوكـم

الـسـوريـيـن ) ؟؟ الـجـمـاعـة لا يـعـرفـون شـيـئـاً و لـم يـشـاهـدوا

أو يـسـمـعـوا عـن دخـول أي جـنـدي سـوري أو دبـابـة سـوريـة إلى

الأراضـي الـلـبـنـانيـة .. اتــصـلـت بـالـشـام : يـا جـمـاعـة رجـعـتـوا

ع َ لـبـنـان؟

( لا رجـعـنـا و لا رح نــرجـع .. دخـيـلـك .. يـحـلــّـوا عـن سـمـانـا ) .

لا زالـت الـمـذيـعـة تـنـاضـل تـحـت الـقـصـف و لا زال الـمـحـلـّـل

الـعـسـكـري يـتـحـدث عـن هـذا الإنـتـشـار و يـربـطـه ( بـانـتـشـار

عـنـاصـر مـن حـزب الله .. فـي أعـالـي جـبـال لـبـنـان و فـي

الـمـنـاطـق الـمـسـيـحـيـة الـصـرفـة ) . أقـسـم أنـي فـركـت

عـيـنـيّ لأتـاكـد إن كـنـت فـي حـلـم أم أنـي صـاحٍ فـعـلاً .

مـاذا يـمـكـن أن يــُـكـتـب هـنـا ؟؟ بـمـا أنّ تـلـفـزيـون الـمـسـتـقبل

و أخـبـاره .. هـو الـمـحـرّض عـلـى الـكـتـابـة ؟؟ بـأيّ لـغـة يـمـكـن

أن يـكـتـب الإنـسـان ( الـعـاقـل و الـسـوي ّ ) ؟؟ هـل نـعـود

لـقـصــّـة تـلـفـزيـون الـمـسـتـقـبـل و حـريـّة الإعـلام و أمـانة

الإعـلام ..و مـسـؤولـيـة الإعـلام .. و دور الإعـلام فـي الـتـحريض

و الكره و الـفـرقـة .. و مـا شـابه مـن أمـور تـعـبـت الـبـشـريـة

مـن الـكـتـابـة عـنـهـا و لـم يـنـتـبـه لـهـا هـذا الـتـلـفـزيـون

الـمـسـتـقـبـلـي بـعـد ؟؟؟ مـاذا نـكـتـب ؟؟؟ لا أجـد أي شـي مـفـيـد

و رزيـن أكـتـبـه .. فـقـط ســؤال ( يـأكـل رأسـي ) :

( مـيـن ابـن الـشـرمـوطـة الـمـسـؤول عـن هـيـك إعـلام ) ؟؟

و هـل يـدرك هـذا الـمـخـلـوق الـغـريـب .. الـفـرق بـيـن الـعـمـل

الإعـلامـي و بـيـن الـبـغـاء الإعـلامـي ؟؟ هـل هـنـاك داعٍ لـتـوضـيـح

كـلـمـة الـبـغـاء ؟؟ لـسـت مـسـتـمـتـعـاً بـكـتـابـة هـذه الألـفـاظ .. لـيـكـن

هـذا مـعـلـومـاً .. لـكـنـي لا أسـتـطـيـع أن أسـمـّي الأشـيـاء بـاسـمـاء

بـعـيـدة عـن حـقـيـقـتـهـا .. أمـر يـدعـو الـمـرء لـلـخـروج مـن جـلـده .

ــ الـمـحـرّض الأخـيـر الـيـوم .. حـدث قـبـل " اقـتـراف " هـذا الـنـصّ

مـبـاشـرة :

كـعـادتــي أجـول بـيـن قـنـوات الـتـلـفـزيـون بـاحـثـاً عـن لا شـيء .

تــوقـفـت فـجـأة عـنـد صـورة جـمـهـور يـصـفــّـق بـحـرارة ..

هــدأت لأرى مـالذي يـجـري .. ربـمـا كـان خـطـابـا قـديـمـا

لـحـبـيـبـنـا الـراحـل عـبـد الـنـاصـر الـذي لا زال قـادراً حـتـى

هـذه الـلـحـظـة على جـعـل أكـفّ كـل عـربـيّ غـيـور تـلـتـهـب

مـن الـتـصـفـيـق .. لـكـن .. عـنـدمـا اقـتـربـت الـكـامـيـرا مـن

الـوجــوه .. رأيـت جـمـهـوراً غـريـبـاً .. جـمـهـوراً يـبـدو

قـادمـاُ مـن الـمـسـتـقـبـل الـبـعـيـد .. لا مـن الـمـاضـي أو

الـحـاضـر ... هـيـئـتـهـم غـريـبـة و كـأنـهـم قـادمـون مـن الـفـضـاء .

ظـهـرت الـمـغـنـيــّـة سـبـب هـذا الـتـصـفـيـق .. لا أعـرفـهـا

أول مـرة أشـاهـد هـذا الـوجـه الـعـصـري ..

بـدأت تــغـنــّـي مـن جـديـد .. بـدا عـازف الـغـيـتـار ورائهـا مـنـدمـجـاً

لـدرجـة غـريـبـة فـهـو ( يــكــز ّ ) عـلـى أسـنـانـه بـطـريـقـة

عـجـيـبـة .. و يـتـلـوّى بـحـركـة بـطـيـئـة حـتـى يـكـاد يـسـقـط

أرضــاً .. يـا إلـهـي .. لـقـد فـاتــنـي الـكـثـيـر و أنـا الـذي كـنـت

أظـن نـفـسـي مـلـمــّـاً بـكـل أخـبـار الـمـوسـيـقـى و الأصـوات

الـجـيـدة الـتـي غـنـّـت و تـغـنـي فـي أمـة الـعـرب الـمـجـيـدة ,

الـمـوسـيـقـى غـيـر مـسـمـوعـة تـقـريـبـاً .. كـذلـك صـوت

الـمـغـنـيــّـة .. رفـعـت الـصـوت لاّخـر اسـتـطـاعـتـه .. لا زال

صـوت الـمـغـنـيــّـة يـكـاد يـكـون غـيـر مـسـمـوع و لا أسـتـطيع

فـهـم كـلـمة واحـدة مـمـا تـقـولـه هـذه الـشـابـة ..

اقـتـربـت مـن الـتـلـفـزيـون .. الـفـتـاة تــتـكـلــّـم بـطـريـقـة

تـشـبـه الـغـنـاء .. و ( تـــشـــد ّ و تـعـصـر ) نـفـسـهـا .. لا جـدوى

لـم أفـهـم سـوى كـلـمـة واحـدة .. ( الـحـكـايـة ) .. فـقـط .. هـذه

هـي الـكـلـمة الـوحـيـدة الـتـي فـهـمـتـهـا مـن هـذا الـكـونـشـيـرتـو

الـخـيـالـي الـذي يـدعـو إلـى الـحـنـق . قـبـل أن تـلـتـهـبّ أكـفّ

الـمـخـلـوقـات الـفـضـائـيـة الـحـاضـرة مـن جـديـد .

نــشــاز غـريـب .. لا عـلاقـة لـه بـفـنّ أو مـوسـيـقــا ..غـضـبـت

و عـلا صـوتي فـي أرجـاء الــبـيـت و بـدأت بـإطـلاق شـتـائـم

( مـن زنــّـار الأمـّـة الـعـربـيـة و نـازل ) .

مـالـذي يـجـري فـي هـذا الـعـالـم .. هـل أعـيـش فـي عـالـم

لـم أعـد أفـهـم مـنـه شـيـئـاً .. لـم أعـد أنـتـمـي إلـيـه أبـداً ؟؟

يـا جـمـاعـة .. أنـا غـلـط ؟؟ أو فـي شـي بالـكـون غـلـط ؟؟

ــ هـنـاك أغـنـيـة لـم أسـمـعـهـا مـنـذ زمـن بـعـيـد .. لـكـنـي

أعـرف أنـي أحـفـظـهـا عـلـى جـهـاز الـكـمـبـيـوتـر لــديّ

سـأبـحـث عـنـهـا الاّن و أسـمـعـهـا .. و سـأفـهـمـهـا طـبـعـاً

و سـوف أرقـص و ( أسـلـطـن ) عـلى كـلـمـاتـهـا و مـوسـيـقـاهـا

و صـوت مـحـمـد رشــدي و هـو يـقـول :

تــحــت الـســجــر يـا وهـيـبــة

يـا مـا كــَــلــْـنــَـا بــرتــُـقــان

كــُـحــْـلـــة عـيـنــِــك يـا وهـيـبــة

جــارحـــة قــلــوب الــجــدعـــان .

يـا عـيـونــِـك الــنـايـمـيــن و مـش سـائـلـيــن

و عـيــون ولاد كــل الـبــلــد صــاحـيـيــن .

تــحــت الـسـجــر واقـفــة بـتـتــعـاجـبـي

دي بــرتـــُـقــانــة ولاّ ده قـلـبـي ؟؟

قــلــبــي طــَــرَح .. نــَــوّر فــرح

لــمــّـا رأيــت رمـشـــِــك ســـَــرح .

ــ الله .. الله .. الله .. شـو مـمـكـن الـواحـد يـقـول هـون و يـكـتـب

غـيـر الله الله ؟؟ هـون الـتـحـريـض عـلـى الـكـتـابـة بـيـكـون نـعـمـة

بـعـد مـا كـان الـتـحـريـض بـأول الـنـص يـدعـو إلـى الـكـفـر .

ــ و شــو بـهـا وهـيـبـة ؟؟ بــطــّـلــت تــعـجـبـكـم وهـيـبـة ؟؟

هناك 10 تعليقات:

تأملات تافهة يقول...

جو يا أخو ...(الُحرة), و إبن... (الُحرة) ...
وحدو الُحرّ بيعرف يكتب يللي عم تكتبه.
خليك بحريتك.
زينب.

حـنــّا السكران يقول...

أهلين زوزو

كيفك يا بنت .. يا بنت الحرّة و الأحرار..

ـ دخلك .. انت ليش مش منتشرة بهالجبال مع الشباب ؟؟ ..انو القصة صايرة و صايرة ..اطلعي انتشري شـمـّي هوا ..
لو كنت بيروت أنا هلـّئ كنت انتشرت ..
و ما كنت خلـّيت ( الشيخ ) أمين يشوفني .. قال حضرته لاطي بالجرود فوق و عم ينوضر عالرايح و الجايي ..كل ما شاف راعي بهالجرد بيقول هيدا أكيد من حزب الله ..

hanady يقول...

لو مافيهاش رزالة يعني بالنسبه للأخ اللي اسمه امين الجميل هو مصدق فعلا الكلام اللي بيقوله؟واذا كان مصدق يبقي ازاي؟واذا كان مش مصدق روحه فهل فيه ناس مصدقاه؟وازاي برضو؟مش معني انه كان رئيس سابق للبنان ان كلمته لها اعتبارهاعند قطاع كبير من اللبنانيين؟ انامش فاهمة اي حاجة

حـنــّا السكران يقول...

أهلا هنادي ..مسا الخير

لا ما فيها رزالة و لا شي يا عزيزتي ..سؤالك مشروع جدا .
يا سيدتي ..أمين الجميل كان رئيسا للبنان في زمن كان فيه مئات و ربما اّلاف الأسرى اللبنانيين في المعتقلات الصهيونية التي أقامتها اسرائيل وقتها داخل الأرض اللبنانية كمعتقل أنصار و معتقل الخيام الشهير و غيرها من المعتقلات السرية التابعة لإسرائيل مباشرة أو التي يديرها عملاؤها بالنيابة ..طبعا غير الاسرى الكثر في السجون داخل الكيان الصهيوني وقتها ..و لم يعمل السيد جميّل على تحرير أسير واحد ..رغم أنه في فترة من الفترات عقد اتفاق 17 أيار سيء الصيت مع الاسرائيليين و الذي تنازل فيه عن حق لبنان بالمقاومة و السيادة على أرضه و جوّه ..الاتفاق الذي سقط تحت ضربات المقاومة و القوى الوطنية على اختلافها ..و لم يعمّر طويلا ..يكفي أن تعرفي ان سمير القنطار كان أسيرا تلك الأيام ( 1982 ) و كان الجميل رئيسا و لا زال القنطار اسيرا حتى هذه اللحظة و لم يستطع لبنان إطلاق سراحه سوى بشروط المقاومة التي فرضتها على العدو ..و سمير سيعود خلال أيام ان شاء الله عزيزا كريما ..دون منـّة من هؤلاء الرؤساء الفارغين و السياسيين عديمي الحرية و المسؤولية .
شيء اّخر ..لا أعتقد أن هناك مائة شخص في لبنان يأخذون كلام الجميل عندما يتحدث على محمل الجد ..حتى بعض أولئك الذين في حزب الكتائب الذي يرأسه الجميل بالوراثة ..أمين لا يملك كاريزما أخيه بشير و لا حنكة و سطوة أبيه بيير ..أمين الجميل هو سياسي الصدف الغريبة دائما ..جاء إلى مجلس النواب في بداية السبعينات بالتزكية بعد وفاة خاله موريس الجميل ..ثم جاء إلى رئاسة الجمهورية بالتزكية بعد مقتل اخيه بشير الذي كان يستعد لتسلم منصبه الرئاسي ..و السنة الماضية حاول أن يعود إلى مجلس النواب بعد اغتيال ولده بيير الذي كان نائبا في البرلمان ..لكنه فشل هذه المرة لأن مرشحا مغمورا و محترما ترشّح قبالته و استطاع كسبه و هو الدكتور كميل خوري .. هذه هي خلفية أمين السياسية ..سياسي بالتزكية و بالصدفة و بالوراثة ..هذا الرجل غريب عجيب .و اّخر غرائبه قبل قصة "مناقضة للدستور " هذه ..أنه أعلن اشمئزازه قبل فترة لأن الأمين العام لحزب الله قال أن لدى الحزب أشلاء جنود صهاينة سيبادل بها بأسرى و جثامين شهداء ..السيد جميل لم يحتمل قلبه الحنون كلمة (أشلاء) و اعتبرها غير انسانية ..بينما لم يرف له جفن حين كانت اسرائيل تمزّق أشلاء أطفال قانا و الجنوب..و حين مزّق الحزب الذي ينتمي اليه الجميل بمساعدة الاسرائيليين أجساء مئات الابرياء في مذبحة صبرا و شاتيلا التي قاموا بها في بداية الثمانينات ...
لم أكتب عنه هنا سوى من القرف ..لذلك لم أتناوله من الناحية السياسية في النص ..لأن ذلك بنظري تضييع للوقت لا أكثر ..
شكرا يا هنادي ..تحياتي لك .

hanady يقول...

اشكرك جو انت كده طمنتني علي سلامة القوي العقلية للبنانيين دلوقتي اقدر ادخل انم وانا مطمئنة

Che_wildwing يقول...

كنت تتكلم في تدوينتك السابقة عن عدم تقبل فكرة العيش دون الرحابنة أو صوت فيروز العتيق
صدقنى أو لا تصدقنى ياصديقى
عن نفسي لا أستطيع تخيل العيش دون أن أسمع وأشاهد مثل ما ذكرت
من تفاهات وأكاذيب وأباطيل وتعريص
اعتدنا على هذا وجرى مجرى الدم فينا
هل تتخيل الحياة دون مبارك أو السنيورة أو عبد الله
هل تتخيل بث القمر الصناعى دون ال بي سي والفضائية المصرية و ضيوفهم من اصحاب الكرافتات
هل يمر اليوم عليك دون أن تشاهد أخبارا تتحدث في مجملها عن الرئيس والزعيم والقائد المفدى
وما أجراه من مكالمات وماوصله من رسائل وشرح تفصيلي لما قام به داخل حمامه الخاص
عن نفسي لا اتقبل الفكرة وان كنت اتمنى غير ذلك

سلملى على وهيبة

حـنــّا السكران يقول...

هنادي

شكرا جزيلا لك و مرحبا بك .

حـنــّا السكران يقول...

أهلا بصديقي العزيز تشي

و الله معك حق ..و هذه كارثة .. مصيبة حقيقية .. اليوم قبل أن أقرأ تعليقك صباحا كنت أفكر بذات الموضوع .. موضوع اعتيادنا على هذه الوجوه و هذه الممارسات و هذا القرف الأبدي .. و كيف ممكن تصبح حياة الإنسان العربي لو حدثت معجزة و أصبح يعيش في نظام مؤسساتي محترم للإنسان قيمته فيه ..و لا وجود للزعيم الأوحد الذي يكاد ( يحيي العظام و هي رميم ) ..
لا أدري .. أعتقد أن الأمر صعب جدا ..قد نقتل بعضنا بعضا ً .. على كل حال نحن نفعل ذلك عندما تتاح لنا بعض الحرية .. ما بعرف .. في شي غلط كبير ..أحيانا أجد نفسي غير قادر على استيعابه ..أظنه موجود في الجينات العربية .
تحياتي أيها الصديق

المُهاجر يقول...

صديقي الحبيب حنا

اشتقت لك .. شوف خليني أحاول اكلمك باللهجة اللبنانية القريبة جدا لقلبي

انت عم تحكي عن إعلام مغلوط ، صار ليه يجي خمسين سنة عحاله، وما بيلبق للأمة العربية غيره .. ليش ؟
لأن أكبر راس في أعرق وأول جهاز إعلام عربي .. هو قواد ( يعني أخو ... ) لك والله ما بقدر أكتبها .
يا خي شو القصة بعد هيك ؟؟

ايام حرب النكسة يقولولك ضمرنا شي عشرين طائرة .. شي خمسين طائرة .. شي وكسة وخيبه رجا، واليوم يجي عالشاشات صديقنا الجميل ..

أنصحك ما تحاول تفهم شو عم يقول كل جميل وجميله حتى بالغنا.. لأنه ما بيقولوا شيء ، لك فقط غني مع حبيبنا كلارك
" آه .. آه على هاالايام .. آه ما عاد فينا ننام "

تحياتي

حـنــّا السكران يقول...

أهلاً أهلا أهلا بصديقي العزيز المهاجر ..أين أنت يا رجل ..عساك بخير .
ـ في اليوم السابق لكتابتك هذا التعليق ..انتابتني حالة شوق لصوت سامي كلارك ..بالفعل ..أحب صوت هذا الرجل جدا و بين الحين و الاّخر أعود إلى أغانيه التي أحفظ معظمها على الجهاز ..يبدو أن بيننا تخاطر غريب ..
أما الإعلام العربي .. لن أزيد كثيرا عما قلناه سابقا و قلته أنت ..شلـّة منافقين فاقدين لأدنى درجات المعايير الأخلاقية ..فضلاً عن الإعلامية .
تحياتي أيها المهاجر العزيز .

11