السبت، 7 يونيو، 2008

ســُـعـال سـيـاسـي .. و نـضـالـي



لا أفـهـم إصـرار كـلّ مـرشـّح رئـاسـي أمـريكـي عـلـى الـتـغـزّل بـإسرائـيـل

بـهـذا الـشـكـل الـفـاضـح ..و بـعـيـداً عـن الـسـيـاسـة .. فـأنـا اتــفـهـّـم الأمـر

إلـى حـدّ كـبـيـر مـن ناحـية الـواقـعـيـّة الـسيـاســيـة .. و أعـرف أي أبـعـاد

يـحـمـلـهـا هـذا ( الـغـزل الـمـقـدّس ) .. و أي ضـرورة جـعـلـت مـن هـذا

الأمـر حـتـمـيـاً دائـمـاً .

أنـا أفـكـّر الاّن فـي الـجـانـب الإجـتـمـاعـي لـلأمــر . هـذه سـذاجـة . أنـا

أدرك ذلـك ..فـالـجـانـب الإجـتـمـاعـي هـنـا هـو فـكـرة رومـانسـيـة غـبـيـّـة .

لـكـن ..بـمـا أن مـهـمـتـّـي فـي هـذه الـحـيـاة هـي الـمـتـابعـة و الإسـتـماع

و الـمـشـاهـدة فـقـط .. فـلأفـكـّر بـمـا أشـاء .. مـن يـهـتـمّ لـمـا أفـكـّر بـه ؟؟

أوبـاما مـثـلاً ؟؟ أو اللـوبي الـصهـيـوني في أمريكا؟ أو اللوبي العربي الإسلامي

المشغول بـتـصـحـيـح نـظـرة الأمـريـكـيـيـن للإسـلام ؟؟ ( لـِـيـك ْ ويـن

بــَـعـْـدُن ْ ) ... عـفـواً .. خـطـر لـي الاّن اسـتـطـراداً أراه مـهـمـاً .. مـاذا لـو

صـَحـّـحـنـا لـلأمـريـكـي فـكـرتـه عـن الإسـلام و عـرّفناه على حـقـيـقــة

الإسـلام كـمـا نـقـول دائـمـاً ؟ مـالـذي سـيـحـدث ؟

هـل سـيـتـغـيـّـر وجه الـبـشـريـة ؟؟ وهـل سـنـرى ( جـورج و هاورد و جون

و تـرايـسـي و نـيـكول ) يـقـومون بـعمليات استشهادية فـي العراق وفلسطين

لأجـل نـصـرة الـدين و عـزّتــه و استعادة حقوق المسلمين المغتصبة ؟ أم أنـنـا

سـنــُـفـاجـَئ بـمـطـاعـم مـاكـدونـالـدز و قـد افـتـتـحـت قـسـماً خـاصـاً بالـنـسـاء

أو ( لـلـعـائـلات فـقـط ) فـي جـمـيـع فـروعـهـا عـلـى الأراضـي الأمريكيـة ؟

إن مـرّ قـارئ مـن هـذا و قـرأ مـا أكـتـبـه الاّن سـيـقـول : مـا هـذا الـتـسـخـيـف

لـلأمـــور؟ مـا هـذه الـسـذاجـة ..و ربمـا الـحـقـارة و الـغـبـاء .. لا بـأس ..

حـيـاتـنـا كـلـهـا أصـبـحـت مـادة دائـمـة لـكـل الـصـفـات الـمـذكـورة أعـلاه

أضـف إلـيـهـا ( الإســتـغـبـاء ) الـذي أصـبـحـنـا نـحـبـه و نـقـبـلـه بـطـيـب

خـاطـر .. لـذلـك .. و لأن شـُـغـلـتـي فـي هـذه الـحـيـاة ( أنـا و أنـتـم جميعاً )

الإنـــتـظـار و الـمـتـابـعـة بـعـيـداً عـن أي تـأثـيـر لـنـا فـي هـذا الـعـالـم

و لأنـنـا ( مـفـعـول بـه ) دائـم .. مـنـصـوب و مـنـصـوب عـلـيـه بالـتـراضـي

و قـبـول جـمـيـع الأطـراف .. فـأنـا الاّن ســأقـدّم نـصـيـحـة مـجـانـيــّـة

لـلـمـنـظـمـات الإسـلامـيـة الـعـلـنـيـة مـنـهـا و الـسرّيـة .. الـمـعـتـدلـة

و الـمـتـطـرفـة .. و أثـريـاء الـمـسـلمين و هـم أثـرى أثـريـاء الـعـالـم

و أضـمـن لـهـم و عـلـى مـسـؤولـيـتـي أنـهـم لـو اتـبـعـوا نـصـيـحـتـي

سـيـصـبـح الـشـعـب الأمـريـكـي خـلال عـشـر سـنـوات ( فـي جـيـبـتـنـا

الـصـغـيـرة ) ..و سـيـعـرف الإسـلام كـمـا تـريـدونـه أن يـعـرفـه .

و كـمـا يـقـول الـمـثـل : إلـحـق الـكـذاب لـبـاب الـدار .

لا مـشـكـلـة ..أنـا أقـبـل أن تــنـعـتـونـي الاّن بالـكـاذب .. لـكـن اتـبـعـونـي

قـلـيـلاً .. و إلـيـكـم الـبـرنـامـج :

أولاً : أن تــقـوم هـذه الـمـنـظـمـات و هـؤلاء الأثـريـاء بـتـخـصـيـص

أوّل شـهـر مـن كـل عـام و اّخـر شـهـر مـنـه تـعـمـل فـيـه عـلـى شـراء

وجـبـة غـذائـيـة بسـيـطـة مـع هـديـّـة مـتـواضـعـة لـنـصـف عـائـلات

الـشـعـب الأمـريـكـي أو أكـثـر ( حـسـب اسـتـطـاعـتـكـم ) .و الـوجـبـة

تـكـون عـلـى مـدار الـشـهـر كـل يـوم ..

ثـانـيـاً : شـراء حـقـوق بـعـض الـبـرامـج الـتـلـفـزيـونـيـة الـشـهـيـرة

كـبـرامـج ( أوبـرا ويـنـفـري ) و ( د . فـيـل ) و غـيـرهـا . مـع الإبـقـاء

عـلـى سـيـاسـات هـذه الـبـرامـج كـمـا هـي دون تـدخـّـل . و دون تـغـيـيـر

الـقـائـمـيـن عـلـيـهـا طـبـعـاً .. و خـلال أشـهـر الـعـام يـتـمّ دعـوة فـرد مـن

كـل عـائـلـة أمـريـكـيـة فـي كـل حـلـقـة .. شـرط أن نـضـمـن لـه أن

الـكـامـيـرا سـتـسـتـعـرض الـوجـوه جـمـيـعـا أثـنـاء الـحـلـقـة , أي

أن أمـريـكـا كـلـّـهـا سـتـرى وجـه هـذا الـمـواطـن عـلـى الـشـاشـة

و لـو لـثـانـيـة أثـنـاء مـرور الـكـامـيـرا .. و طـبـعـا ً يـجـب أن نـزيـد

مـن هـذه الـبـرامـج لـزيـادة الـفـرصـة فـي ظـهـور أكـبـر عـدد مـن

الـشـعـب الأمـريـكـي ( الـحـرّ ) .. والـمـيـزانـيـة سـتـأتـي مـن الإعـلانـات

فـيـمـا بـعـد .. لا تــخـشـوا شـيـئـا ً . لـن تـخـسـروا أبـداً .

ثـالـثـاً : لا حـاجـة أبـداً لـذكـر أي كـلـمـة عـن الـديـن الإسـلامـي .

و لا كـلـمـة واحـدة .. فـقـط و بـشـكـل غـيـر مـبـاشـر . دعـوا هـؤلاء

يـعـلـمـون أن مـن يـفـعـل لهم هـذه الأمـور ( الـجـيـدة و Amazing )

هـم أشـخـاص عـرب مـسـلـمـون ..

رابـعـاً : و لأنـي أعـرف أن مـا مـن قـوة عـلـى هـذه الأرض تـردع

الـعـربـي مـن الـتـحـدّث بالـديـن بـمـنـاسـبـة و بـدون مـنـاسـبـة , و كـي

لا ( تـحـرقـوا الـطـبـخـة ) حـبــّذا لـو رويـداً رويـداً تــُـعـرّفـون الـمـواطـن

الأمـريـكـي بالـمـسـيـح و الـمـسـيـحـيـّـة أولاً .. ( أكـرّر .. دون ذكـر أي

كـلـمة عـن الإسـلام ) .. فـمـعـظـم الأمـريـكـيـيـن لا يـهـتـمـّون فـي الحـقـيـقـة

لـمـسـيـحـيـّـتـهـم حـتـى يـهـتـمـوا بـديـانـة غـيـرهـم , ثـم بـعـد خـمـسـة

عـشـر عـامـاً تـسـتـطـيـعـون الـبـدء بالـحـديـث عـن الإسـلام و تـعـريـفهم

بـه . مـع الإنـتـبـاه الـشـديـد أن هــذا الـبـنـد يـجـب ألاّ يـسـبـق الـبــنـود

الـسـابـقـة أبـداً .الـتـسـلـسـل مـهـمّ جـداً ..فــأنــا أضــمـن لــكـم أن

الـمـواطـن الأمـريـكـي يـبـيـع الـمـسـيـح و الكنيسة و الأديـان جـمـيعـاً

فـي سـبـيـل الـظـهـور لـثـانـيـة عـلـى الـتـلـفزيون أو فـي سـبـيـل دعـوة

عـلـى الـغـداء أو الـعـشـاء .

خـامـسـاً : و هـذا مـهـمّ .. الـعـمـل عـلـى عـدم وصـول أي جـريـدة عـربـيـة

نـاطـقـة بالإنـكـلـيـزيـة إلـى الأراضـي الأمـريـكـيـة .. و مـنـع ظـهـور أيّ

( مـثـقــّـف ) عـربـي خـلال الـــعـــشـر سـنـوات الأولـى عـلـى أي

شـاشـة يـصـل بـثــّـهـا إلـى الأراضـي الأمـريـكـيـة .خـصـوصـاً مـا يـُسمّى

بالـمـثـقـفـيـن الـعـرب الـجـدد و الـنـاشـطـيـن ( الـلـي عـلى شـعـرهـم جـلّ )

فـيـمـا يـُـسـمـى حـوار الـحـضـارات و قـبـول الاّخـر و الـذيـن يـقـبـضـون

مـسـاعـدات مـن الـسـفـارات الأمـريـكـيـة لـكـي ( يـنـاضـلـوا ) .

سـادسـاً و أخـيـراً : لا تـتـدخـلـّـوا أبـداً بـاسـلـوب و طـريـقـة حـيـاة

الـمـواطـن الأمـريـكـي ( شـو بـتـلـبـس مـرتـك ..لـيـش بـنـتـك مـصـاحـبـة

لـيـش فـلانـة حـبـلـت مـن غـيـر زواج ) .. هـذا لـيـس شـأنـكـم الاّن .

ابـعـدوا عـن الأخـلاقـيـات الاّن و ركــّـزوا عـلى الـمـاديـّـات و الـمـظاهـر

فـقـط لـعـشـر سـنـوات أو تـزيـد قـلـيـلاً .. حـسـب الإلـتـزام الـدقـيـق

بالـبـرنـامـج .

مـهـمّ جـداً أن يـتـم اخـتـيـار الـقـائـمـيـن عـلـى هـذا الـبـرنـامـج مـن

الـعـرب الـذيـن يـسـتـطـيـعـون ضـبـط الـنـفـس فـيـمـا يـخـصّ الـجـنـس

أي لـيـس مـن أولـئـك الـذيـن يــُـغـمـى عـلـيـهـم عـنـد رؤيـة سـيـقـان

عـاريـة .. فـإن كـان هناك أمريكي يـبـيـع الـسـمـاء لأجـل الـظـهـور فـي

بـرنـامـج تـلـفـزيـونـي شـهـيـر .. فــهـنـاك عــربـــي فـي الـمـقـابـل

يـبـيـع الأرض و الـسـمـاء فـي سـبـيـل ( فـخـذ عـابـر ) .

مـهـم أيـضـاً أن يـتـم اسـتـبـعـاد الـسـيـد عـمـرو خـالـد و رفـاقـه عـن

هـذا الأمـر ,كي لا نـتـحـوّل نحن إلـى ( أمـريـكان ) فـي خـمـس سـنوات

بـبـرنـامـج كـهـذا .. و كـي لا يـقـنـعـنـا أن الـكـاوبـوي هـم بالأسـاس

مـن الـمـسـلـمـيـن الأوائـل الـذيـن رافـقـوا كـولـومـبـس في رحـلـتـه

الـمـشـؤومـة تـلـك .وأن ( جـون وايـن ) كـان اسـمه الـحـقـيـقـي يـوسـف

عـَـرَقــْجـي (مـن عـرق = خـمـرة = واين ) و دليله على ذلك وجود عائلة

عـرقجي في لبنان و سـوريا . ( بالإذن من نـائـب بـيـروت السابـق المحترم

عـدنـان عـرقـجـي ) .

أعـتـقـد أن اتـّـبـاع بـرامـج و خـطـوات كـهـذه سـتـجـعـل هـذا الـشـعـب

يـنـتـبـه إلـى وجـوب الـتـعـرّف عـلـى هـؤلاء الـمـسـلـمـون ( الـرائـعـون ) .

و ديـانـتـهـم و قـضـايـاهـم بـدلاً مـن أن يـتـنـاولـوا دائـمـا وجـبـة اسرائيلية

جـاهـزة عـن الـعـرب .. كـل هـذا الـكـلام .. فـقـط لـمـن يــُـتـعـب نـفـسـه

فـي تـعـريـف هـؤلاء بالإسـلام و الـقـضـايـا الـعـربـيـة ..و كـأنّ الشعب

الأمـريـكـي لا يـنـقـصـه سـوى الـتـقـرّب مـن الله لـدعـم قـضـايـانـا وإدخالنا

فـي حـسـابـاتـه الـسـيـاسـيـة .

أنـا هـنـا أتـكـلـّم بشكل عام و لا أتـكـلـّم عـن بعض الناشطين الأمريكيين

الـقلائل الـذيـن هـم بالنسبة لقضايانا . أفضل مـنـّا جـمـيـعـا .. ( لذلك

لا صـوت لـهـم و لا تـأثـيـر أيـضـاً ) .فـنـحـن أوّل مـن يـتـخـلـّى عـنـهـم .


ـــ لـقـد بـدأت كـلامـي بالـحـديـث عـن مـرشـحـيّ الـرئـاسـة فـي أمـريـكـا

و سـبـب تــضـمـيـن كـل خـطـابـاتـهـم لـلـشـعـب أمـراً ضـروريـاً و أكـيـداً

و دائـمـاً , هـو ( اسـرائـيـل ) . ثـم تـحـوّل الـمقـال إلى مقـال ( اسـتـطرادي)

لا .. الأمـر لـيـس كـذلـك تـمـامـاً .. أريـد فـقـط أن أفـهـم لـمـاذا يـنـتـخـب

الـشـعـب الأمـريـكـي مـرشــّـحـاً رئـاسـيـاً و هـو ( يـصـرع ) رؤوسهم

كـل يـوم بالـحـديـث عـن اسـرائـيـل و كـأنــّـه مـُـرشــّـح لـرئـاسـة

بـلـديــّـة ( تـل أبـيـب ) .

هـذا مـا قـصـدتــه ( بالـنـاحـيـة الإجـتـمـاعـيـة ) للأمـر ..

طـريـقـة تـفـكـيـر هـذا الـشـعـب الـغـريـب الـعـجـيـب الـذي أنـتـخـب

شـخـص كـجـورج بـوش لـولايـتـيـن مـتـتـالـيـتـيـن .

أريـد أن أعـرف لـمـاذا يـنـتـخـب شـعـب مـا . مـرشـحـاً يـحـمـل

بـرنـامـجـاً انـتـخـابـيـّـاً , كـلـمـة الـسـرّ فـيـه هي دائـمـاً ( اسرائيل)

و لـمـاذا يـسـتـمـيـت أوبـامـا و هـيـلاري و مـاكين و غـيـرهـم فـي إعـلان

الـولاء الـمـطـلـق و الـتـام لإسـرائـيـل و هـم يـخـاطـبـون الـشـعـب

الأمريكي . لا الإسـرائـيـلـي .

أجـزم أن ثـلاثـة أربـاع الـشـعـب الأمـريـكـي لا يـعـرفـون أيـن يـقـع

الـكـيـان الإسـرائـيـلـي عـلـى الـخـارطـة .. لـكـنـهـم يـعـرفـون أن

اسـرائـيـل مـوجـودة حـتـى تـحـت أســرّتـهـم و فـي جـيـوب قمصانهم .

و هـم لا يـعـرفـون لـمـاذا فـي الـحـقـيـقـة ..

و لا زلــت عـنـد رأيـي و لـن أغـيـّـره حـتـى إشـعـار اّخـر .. أن

الـشـعـب الأمـريـكـي هـو أغـبـى شـعـوب الأرض قـاطـبـة فـيـمـا

يـخـص الـسـياسـة .. أمـا فـيـمـا يـخـص الـمـصـالـح الـوطـنـيـة

و الـقـومـيـة و الإنـسـانـيـة فـنـحـن الـعـرب نـتـربــّـع عـلـى عـرش

الـغـبـاء بـدون مـنـازع .

ــ بالـمـنـاسـبـة .. هـل ( اسـرائـيـل ) مـؤنــّـث أم مـذكـّـر بالأساس ؟

نـحـن نـقـول : اسرائيل قـتـلـ (ت ) و اجـتـاحـت و دمـّـرت ..

يـبـدو أنـهـا مـؤنـث ..

لـكـن .. نـحـن أيـضـا نـقـول .. مـصـر أغـلـقـ (ت ) و اعـتـقـلـت

و سـوريـا اعـتـقـلـ (ت ) و مـنـعـت .. و الـسـعـوديـة تـدخـّلـ (ت )

و الـكـويـت .. و الإمـارات ..قـطـر .. نـفـس الـشـيء .

لـبـنـان يـطـلـب و يـطـالـب .. هــااااااا .. لـبـنـان مـذكـّـر إذن ؟؟

لا عـجـب أنــّـه ( مـغـلـوب ) عـلـى أمـره ..

هـنـا أيـضـاً أريـد أن أسـتـطـرد عـن سـابـق إصـرار و تـصـمـيـم

لـلـذيـن يـرفـعـون شـعـارات الـمـطـالـبـة بـحـقـوق الـمـرأة فـي

الـبـلاد الـعـربـيـة .. أنـا لـسـت ضـد ذلـك بالـطـبـع .. إنـمـا حـيـن

يـحـصـل الـرجـل الـعـربـي عـلـى حـقـوق ( كـعـب أنـثـى ) وقـتـهـا

يـتـفـلـسـف عـلـيـنـا . . حـيـن تـتـوقــّـفـوا عـن الـعـمـل كـعـبـيـد

و شـعـراء و أدبـاء و فـلاسـفـة عـنـد أوّل امـرأة تـهـز ّ وركـيـهـا

أمـامـكـم .. سـاعـتـهـا تـكـلـّـمـوا عـن الـحـقـوق . و كـونـوا

مـنـاضـلـيــن .بـدلاً مـن الـنـضـال ( بـالـقـِـطـعـة ) .

عـلـى فـكـرة .. أنـا مـنـكـم .. الـحـديـث لـي أيـضـاً ( أوعـى حـدا

يـفـكـّرنـي نـبـي ) . وربـمـا أبـيـعـكـم جـمـيـعـاً فـي سـبـيـل قـضـاء

بـعـض الـوقـت فـي أحـضـان صـهـبـاء جـامـحـة . ( جـامحة , مهمة

جـداً ) .. أقـول ربـمــا .. أي أن لا شـيء مـضـمـون هـنـا .الأكـيـد

فـي حـالـتـي أنـا . أنـي لـسـت أنـاضـل فـي سبيل حـقـوق الـمـرأة

فـأنـا أراهـا سـبـقـتـنـي بـأشـواط كـثـيـرة فـي هـذا الـمـجـال بـل

( قـرطــت ) نـصـف حـقـوقـي أو أكـثـر .

ـ كـل مـا ورد أعـلاه لا يـنـدرج تـحـت بـنـد ( الـمـقـال ) و إن كـنـت

أسـمـيـتـه كـذلـك فـي فـقـرة سـابـقـة .. إنـه .. ( حـكـي ) .. أردت

أن أحـكـي قـلـيـلاً .. الـسـعـلـة فـقـط لـم أسـتـطـع إيـصـالـهـا بـيـن

الـسـطـور .. هـذه الأيـام أنـا أدخــّن كـثـيـراً و بـدأت أسـعـل .

الـسـعـلـة مـؤنــّـث أيـضـا ً . . كـذلـك ( الـمـدوّنـــة ) .

و لـمـاذا أقـول كـل هـذا ؟ مـن يـهـتـمّ إن سـعـلـت أو أكـلـت هـوا ؟

لـم يـبـق سـوى أن يـنـشـغـل الـنـاس بـسـعـالـي .


J. Ghanem


هناك 10 تعليقات:

Mohamed Shedou محمد شدو يقول...

المرشح الأمريكي حين يغازل اسرائيل فهو لا يتحدث إلى الشعب الأمريكي ولكنه يتحدث إلى اللوبي الصهيوني. فاللعبة الرئاسية ليس الشعب أهم عناصرها، بل أشياء اخرى ودهاليز ومنها اموال الدعاية للمرشح حتى يصل للشعب اساسا. يعني نستطيع ان نقول ان اللوبي الصهيوني يقف بين المرشح والشعب الأمريكي، لذلك يتغزل المرشح فيه حتى يصل للشعب!

اما جورج بوش فانا شخصيا اشعر انه مكروه جدا من الشعب الامريكي في المنطقة التي اعيش فيها. ومن انتخبوا بوش في الواقع انتخبوه لاسباب دينية ساذجة وهؤلاء غالبا سكان الولايات المحافظة. يعني لانه ضد المثلية الجنسية ولانه محافظ فهم انتخبوه لاسباب دينية سطحية. وهذا ايضا يرد على قولك ان الامريكي لا يهتم بالمسيح ولا بالدين، فالدين له مكان مهم في حياة كثير من الامريكيين رغم ظنوننا.

حـنــّا السكران يقول...

عزيزي محمد

نعم أنا أعي كل ما قلته حضرتك و أوافق عليه ..و أعلم تماما مدى ازدياد نفوذ أو لنقل عدد المحافظين في السنوات الأخيرة .قرأت إحصائيات مفاجئة جدا العام الماضي ..إنما هي حالة القرف من هذا الغزل الفاضح لإسرائيل هي من جعلتني أكتب بهذه الطريقة ..أما وقوف اللوبي الصهيوني بين الشعب و المرشح ..أنا سأسمّيه وقوف المال أولاً و أباطرة الإعلام بين المرشح و الشعب و هذا ما يحزنني ..لدينا أموال لو استخدمناها جيدا هناك في سبيل الوصول إلى غايات سياسية كما يفعل الصهاينة ..لكان لنا السبق الأكبر ..لكن الكارثة أننا نحتاج إلى عقول أذكى و أوسخ ( أوسخ ..مهمة أيضا ) من عقول هؤلاء الدهاة الصهاينة .فالمال الغبي لا يستطيع فعل شيء..و نحتاج للإخلاص لقضايانا على حساب الإخلاص للشخص أو للذات ..و نحن لا زلنا بعيدين عن كل هذا .
شكرا لك يا محمد ..سعيد بحضورك و برأيك المهم .

Mohamed Shedou محمد شدو يقول...

أتفق معك في كل ما قلته. ونحن العرب لدينا بحور من الأموال هبطت علينا من السماء. وأعتقد أن السماء سوف تستعيد هذه الأمول وتأخذ معها أشياء أخرى لقاء سوء التصرف فيها! طبعا ليس أنا وأنت والغلابة عديمي الحيلة ولكن من في يدهم هذه الأموال. وأتفق معك في جوهر فكرة التخطيط طويل النفس بشدة. هنقول ايه؟!!!! على الاقل لنحتفظ نحن بعقولنا وهمنا، فربما يأتي وقتنا، وليس ذلك على الله بعزيز!

حـنــّا السكران يقول...

صحيح ..صحيح أخي محمد ..

و أعتقد أن مهمة الحفاظ على عقولنا في هذا الزمن الأرعن ..هي مهمة ليست سهلة على الإطلاق ..نحن غاضبون و قلقون دائما من كل ما نراه يوميا بل على مدار الساعة و ما نعاني منه في حياتنا ..أن نحتمل كل هذا و نخرج بسلام اّخر اليوم هذا أمر كبير ..
أكاد أقول أحيانا :

( ما لذّة العيش إلاّ للمجانين )..

لكن ..ليس في هذا أي حكمة .

ألف شكر يا محمد

مصــــري..!! يقول...

السيد "حنـّا"

تحياتي الطيبة لك ولمقالك الرائع.

إن أوباما يود في خطابه هذا استمالة العدد الاكبر من الناخبين في الولايات العظمي كـ"واشنطن ونيويورك".

إن تأثير اليهود علي الساحة السياسية الدوليه عظيم جداً, وبرغم عدم وجود عدوي نظرية المؤامرة عندي إلا إني أؤمن بوجود أيدي خفية لتدخل اليهود في السياسة الدوليه.

إن العرب يحتاجون لرجال وعقيدة قبل المال.

فلتسمح لي بضرب مثل هو "مالكولم اكس"
ماذا كان سوي لص وزعيم عصابة.
ثم ماذا صار؟
قائداً لكل من يعترض علي العنصرية أياً كان دينه ولونه.

إن سياسات الحكام في الدول العربية تمنع ظهور رجال كهذا وبالتالي تمنع ظهور العقيدة وان ظهرت العقيدة في رجلٍ ما فإن غياهب السجون تنتظر استضافته.

قلل من التدخين,طلب من أخيك.

آسف للأطاله
تحياتي
أسامة

Che_wildwing يقول...

لو استمرت السعلات على هذا المستوى الجيد من الابحار في عوالم التفكير
فيامرحبا بالربو

حـنــّا السكران يقول...

أخي أسامة
صباحك ورد

مهم ما قلته يا أسامة ..نحن بحاجة إلى رجال أذكياء مخلصين يعرفون كيف يستخدمون المال مثلا في سبيل قضاياهم المحقة .. أنا شخصيا أؤمن بنظرية المؤامرة جدا حين يتعلق الأمر بالسياسة ..و بالصهاينة بشكل خاص .. السياسة قائمة على المؤامرات بالأساس ..و على الخطط و اللعب تحت الطاولات .. لا ضير من ذكر المؤامرة .. المثقفون العرب الجدد حوّلوها إلى تهمة لنا ..لا شيء في السياسة ببلاش ..لا شيء مطلقا .
شكرا يا صديقي العزيز .. نصيحتك غالية جدا و أنا أحاول إن شاء الله

حـنــّا السكران يقول...

عزيزي تشي

هو سعال نضالي كما قلت هههه

نجّانا الله و إياكم من الربو السياسي هههه خصوصا
شكرا جزيلا يا صديقي

tarek momen يقول...

ده انت حكاية
تحياتي

حـنــّا السكران يقول...

تحياتي عزيزي طارق

أرجو أن البوست عجبك ..و ( السعال ) كان خفيف عليك .. و على رأي داليدا : ( أدينا بنناضل .. ورانا إيه ) .

شكرا يا طارق .

11