الخميس، 20 مارس، 2008

سـبـي بـابـل

كـل شــيء تــمــام ...

كــل الأمـور فـي نـصـابـهـا ..

الــوضــع عــال الـعـال .. و لا داعـي لـكـل هــذه الـجـلـبــة .

خـمـس ســنــوات مـرّت . عـلـى تــحــريــر الـعـراق مـن
قـبـضـة أهـلــه و عــودة الأمــور إلـى نـصـابـهـا ..
كـمـا كـانـت قـبـل " نبوخذ نصر و سـبـي بـابـل " .

لا داعـي لــرفـع الـصـوت ,فـلا زال بـمـقـدوركـم " أيـهـا
الـشـعـب الـعـظـيـم فـي كـل مـكـان مـن هـذه الأمـة "
رفـع أصــواتــكـم و الـجـهـر بالـشـهـادتـيـن و أيـضـا ..
الـذهـاب إلـى الـمـسـجــد و الـكـنـيـســة .

كـمـا أنـكـم تــســتــطـيـعـون مـمـارسـة الـجـنـس الـحـلال
مـع نـسـائـكـم فـي أي وقــت تــشــاؤون ... فـبـوش لـم
يـصـعـد إلـى الـجـبـل بــعــد و يـسـمـع نـداء ربــّـه بـخـصـوص
" إرهـاب الـجـنـس الـحـلال و الـتـنـاســل الــعــربــي الـخـطـيــر" .

خـمـس ســنــوات مـن الـحـريــة و الـديـمـقـراطـيــة الـتـي

لـم تــكـونـوا لــتـحـلـمـوا بـهـا .. يـا نـاكـري الـجـمـيـل ..

لــولا تــلــك الـمـكـالـمـة الـشـهـيـرة بـيـن بـوش و ربــّـه ..

و لـولا مـسـاعـدة الـحـكـّام الـعـرب و بــذل كـل
ما بـاســتــطـاعـتـهـم لــتـنـفـيـذ مـشـيـئـة الله عـلـى
الأرض " كــذلــك فـي الـسـمـاء " .

تــلــك الـمـكـالـمـة الــتــي حـصـلــت بـعــد اجــتـمـاع
مـطــوّل لـكـل اّلـهــة " الأولــمــب " الـذيـن يــتــبــع لـهـم
بـوش و بـن لادن و الـحـكـام الـعـرب .. كـان اجـتـمـاعـا ً
تـاريـخـيـا ً وحــّـد الاّلـهـة الـوثــنـيــة كـلـهـا لأول مرة و لأجــل
هــدف واحــد .. و هــو إحـلال الــســلام فـي الـشـرق الأوســط
بـالـطـريـقـة الـقـديـمـة و الـسـهـلـة ..

و هـي الـقـضـاء عـلـى كـل شـيء يـمـشـي عـلـى قـدمـيــن فـي

هـذه الـمـنـطـقـة . حـيـث يـرث أربـاب الأولـمـب الأرض مـع

مـسـتـشـاريـهــم دون الـحـاجـة لــتــلــك الـرعـيــّـة الـغـبـيــة .

و بـمـا أن بـعـضـكـم لا زال عـلـى قـيـد الـحـيـاة و لـم
" يـنـقـرض" بـعــد .. لـسـبـب يـعـلـمـه بـوش و ربـه
و أتـبـاعـه ..
لـذلـك لا داعـي لـلـبـكـاء عـلـى الـمـاضـي أو الـثـورة عـلـى
الـحـاضـر ..

لا زال بـإمـكـان بـعـضـكـم الـحـصـول عـلـى الـرغـيـف
الـمـدعـوم و الـتــنـزّه عـلـى الـشـاطـئ مـرة فـي الإســبـوع
و أيـضــا تــســتــطـيـعـون شــتــم حـمـاس و حـزب الله
و إيــران و ســوريا " يــعـنـي شــو بـدكـم أكـتـر مـن
هـيـك يا اخـوات الـشـلـيـتـة "؟

بــل عـلـى الـعـكـس تـمـامـا ً .. يــسـتـطـيـع بـعـضـكـم الـجهـر

بـمـطـالـبـة بـوش بالإنــتــقـام مــن زنــوبـيـا لأنـهـا حـاربــت

الـقـيـصـر و لـم تــسـتـسـلـم لـه ..و ذلـك بـضـرب بلاد الـشـام

الــتـي ورث أهـلـهـا مـُـلـك زنـوبـيـا .. نـعـم ..مـعـكـم حــق

يـجــب الإنــتــقــام مـن زنــوبـيـا فـورا ً ..الاّن .. الاّن ..

و ليس غـدا ً .

وبـمـا أن ّ فــرعــون يــقــف عـلـى الـحـيـاد ( إلا ّ فـي
الـمـسـائـل الـريـاضـيـة و مـا يـخـص ّ احـتـراف الـحـضـري )
فـلا داعـي لـلـتـأجـيـل .. فالـرجـل بـعـد أن ّ وحــّـد ضـفــّـتـي
الـدلـتـا و ضـمـن عـدم عـودة مـوسـى " و عـصـاه "
و عـدم ( شـقّ البحر) مـرة أخــرى . أصـبـح الـوضـع
أسـهـل بـكـثـيـر خـصـوصـا ً و أن ّ كـاهـنـه الأعـظـم
يـرعـد و يـزبـد و يـهـدد بـقـطـع أرجـل كـل شـخـص مـن
الـعـبـيـد الـذيـن يـسـكنـون خـارج أسـوار " ســديـم و عـامـورة "
يـتـجـرّأ و يـقـتـرب مـن الـحـدود . الــوضـع عـال ..
لا شـيء يـدعـو لـلـصـراخ .

و إن شــاء أحـد الأوربـيـيـن أو الأمـريـكـان ( الـبـطـرانـيـن )

الـخـروج فـي مـظـاهـرة ضـد احـتـلال الـعـراق .. فـهـذا

شــأنـهـم .. فـلـيـفـعـل هـؤلاء " الـكـفـرة " مـا يـشـاؤون .

الـسـنــّـة و الـشـيـعـة فـي الـعـراق بـألـف خـيـر و مـودّة

حـتـى مـسـيـحـيـّـي الـعـراق لـم يـنـقـرضـوا بــعــد .و الـدلـيـل

أن مـطـران الـكـلـدان قــُـتــل قـبـل أيـام .. أي أن الـرجـل كـان

مـوجـودا فـي الـعـراق .. و فـي الـمـوصـل تــحـديـدا .. هـذه

مـعـجـزة إلـهـيـة و نـصـر قـائـم بـحـدّ ذاتـــه . إذا ً سـعـي
بـوش و إلـهـه لـنـصـرة الـمـسـتـضـعـفـيـن و إبـقـائـهـم
عـلـى أرضـهـم أتــى بـنـتـيـجـة ..و الـدلـيـل مـقـتـل
الـمـطـران عـلـى أرضـه و بـيـن أهـلـه ..
فالـرجـل لـم يـُقـتـل غـريبا وحيدا فـي تكساس أو ضواحي
لندن .

أيـضـا مـسـيـحـيـي لـبـنـان لـم يـنـقـرضـوا بـعـد ..والـدلـيـل

أن الـجـنـرال مـيـشـال عـون سـاكـن فـي " الـرابـيـة "

رغـم وجـود جـعـجـع " عـلـيـه و عـلى اّله السلام " فـي

(مـعـراب ) و تـحـالـفـه مـع إلـه بـوش مـن أجـل بـقـاء
الـصـلـيـب الـمـشـطـوب ... صـلـيـب ميشال عـون لـيـس
مـشـطوبـا .. و مـع ذلك .. الـرجـل حـيّ يـرزق فـي الرابـيـة
و يـتـحـالـف مـع الـمـقـاومـة و حـزب الله أيـضـا ً ..
فـمـن قـال أن حـروب بـوش و بـن لادن و أتـبـاعـهـم
شــرّدت الـمـسـيـحـيـيـن مـن لـبـنـان ؟

هـذا افـتـراء واضـح .. فـلـم يــهـرب مـن لـبـنـان سـوى
ثـلاثـة أربـاع الـمـسـيـحـيـيـن .. بـاقـي ربــع .. ربــع
يـا جـمـاعـة . هذا نصر عظيم ..فاّلاف السنين لم تستطع جعل

هؤلاء يشعرون بالغربة إلى جانب إخوانهم المسلمين .إلى أن

أتى بوش و بسنوات قليلة ليساعدهم فهـّجرهم إلى اّخر الأرض .



عـزمـي بـشـارة أيـضـا يــتـحـالـف بـفـكـره مـع الـمـقـاومـة
الـعـربـيـة و عـزمـي بشارة مسـيـحـي .. لـم يـطـلـب الـلـجـوء
السياسي و لا الإنساني إلـى أوروبا أو أمـريـكـا بـعـد ..
إذاً لـمـاذا هـذه الـجـلـبـة ؟

هـنـاك مـشـكـلـة فـقـط فـي سـوريـا .. الـمـسـيـحـيـون
هـنـاك لا زالوا يـعـيـشـون بـهـدوء و مـودة و سلام مـع
إخـوانهـم الـمـسـلـمـيـن و ربـمـا فـي الأردن أيـضـا ..
و يـجـب الـقـضـاء عـلـى هـذه الحالة الشاذة فـورا ً ..
يـجـب الـحـرب عـلـى سـوريـا و بلاد الشام عـامـة

و إثـارة هـذه الـنـعـرات الـطـائـفـيـة الـمـقـدسـة فـورا ً ..

و طـبـعـا يـجـب الـبـدء بـلـبـنـان .. لأنـه أرض خـصـبـة

و صـالـحـة لـبـدء أي كـارثـة جـديـدة .. و بالــتـأكـيـد

إلـه بـوش لـيـس بـحـاجـة لـمـن يـقـول لـه ذلك . فـهـو

يـعـلـم هـذا جـيـدا .. يـسـاعـده جـنـبـلاط و الـسـولـيـديـريـيـن

الـجـدد ( مـتـل الـمـحـافـظـيـن الـجـدد ) و أصـحـاب الـصـلـيـب

الـمـشـطـوب .. و فـتـح الإسـلام .. عـلـيـهـم السلام .

إذا ً فـي هـذه الـمـنـاسـبـة الـعـظـيـمـة .. مـنـاسـبـة تـحـريـر

الـعـراق مـن كـل مـا يـدلّ عـلـى وجـود الـوطـن و الإنـسـان

و الإنـسـانـيـة ..و بـمـنـاسـبـة بـدء أكـبـر مـجـزرة فـي

الـتـاريـخ الـحـديـث حـيـث قـارب عـدد الـقـتـلـى فـي الـعـراق

الـمـلـيـون قــتـيـل .. و بـدء أكـبـر عـمـلـيـة تـهـجـيـر فـي

الـتـاريـخ .. حـيـث بـلـغ عـدد الـمـهـجـّريــن الـعـراقـيـيـن

الـمـلايـيـن ..

بـهـذه الـمـنـاسـبـة .. أرفــع هـذه " الـصـرمـايــة " فـي

وجــه بــوش و شــيــاطـيـنـه .و كـل أتـبـاعــه ..خـصـوصـا

الـعـرب مـنـهــم .. و كـل مـسـاعـديـه و أعـوانــه الـذيــن
يـديرون هـذه الـمـأسـاة الإنـسـانـيـة إلـى جـانـبـه أو ضـده
بـطـريـقـة تــحـقــّـق غـايــاتــه و غـايـاتـهـم الشيطانية ..
و إلـى كـل أربـاب الـطـائـفـيـة فـي الـمـنـطـقـة .. بـكـل
طـوائـفـهـم و إنـتـمـائـاتـهـم .

ــ لــقــد قـال بـوش هـذا الــيــوم أن حـربـه فـي الـمـنـطـقــة

هـي حـرب " نــبـيـلــة " .. إنــهــا نـبـيـلـة فـعـلا ً ..

إنــهــا " نـبـيـلــة عـبـيــد " بالـنـسـبـة لـلـحـكـام الـعـرب

و أتــبــاعـهــم . و ربـمـا أيـضـا هـي كـذلك بالـنـسـبــة

لـهـذه الـشـعـوب الـمـســتـكـيـنـة الـغـائـبـة عـن الـوعـي .



هناك 5 تعليقات:

فطيمة يقول...

سأحمل سكربينة "بكعب" لتقف قرب صرمايتك يا حنا.
ولكن، بموجه من سأرفعها؟
ومن سيخجل من من؟
لنهلل معاً لأننا دخلنا عصر الصرامي المتعدّدة الاستعمالات.
ولكن، قل لي: هل يعمل مداسنا على البنزين او البطاريات؟
اخاف ان ننقطع يوماً من تلك المواد، لينتحب حذاؤنا بيدنا.

عيد سعيد لكل عراقي مؤمن بأنه حرّ.
وعيد سعيد للسخرية وماسحي الاحذية.

اه، حنا، هنالك سؤال آخر، لو سمحت:
ايمكن ان احلم يوماً بأن يمسح سمير جعجع سكربينتي؟

فطيمة

حـنــّا السكران يقول...

فطـّوم

تستطيعين اللحاق بهذا الحلم قبل أن ينزل على بوش وحي جديد بخصوص جعجع و قدسيته .

الذين يخجلون يا فطيمة هم الذين ينامون كل مساء في أحضان القهر و يحلمون بصرخة يبدأون بها ثورة جديدة ضد هذا الواقع المؤلم ..إلا انهم لم يملكوا الشجاعة الكافية بعد ..لا زال خجلهم يستطيع اصطياد حلم .
الذين يخجلون و يفعلون .. هم المقاومين الحقيقيين في لبنان و فلسطين و العراق .. هؤلاء يخجلون من ضمائرهم حين يستكينوا أمام الظلم ..فثاروا و لا زالوا ثائرين ..أرجو أن نملك الخجل الكافي لإستحضار شجاعة تمكننا من أن نكون مثلهم .هؤلاء نرفهم لهم قلوبنا عاليا لتصل إلى قاماتهم .
تحياتي يا فطوم ..يا صديقتي العزيزة .
ارفعي سكربينتك في الهواء ..و ضعيها ي وجوه من لا يخجلون أبدا .

غير معرف يقول...

أنا عاجزة عن الحديث و البكاء وفعل اي شيء
حتى صرمايتي أو السكربينة يالّي بكعب
مابراهن علي صمودها امام وجوه نفزع الجمادات منها
فاصل ذا صلة:
(صرامينا مممممم شو تعبوا صرامينا؟؟)
وبعتقد إذا زتيتها بوجهن او ترتد إلي
او تنحرق
بيقول ناظم الغزالي:
هذولي العذبوني
هذولي المرمروني
وعلي جسر المسيب ...سيبوني
هكذا يفعل بي العراق
والإرتداد
بكاء داخلي فقط

لين

canary يقول...

انت مثقف وهذا زمن عزت فيه هذة العمله صدقنى قولت كل ما يمكن ان يقال ولم تدع لى ما اقول

الشقية يقول...

أصبح الآن بـ إمكاننا أن ندندن " نشيد الحذاء الوطني " . .

تحياتي . .

11