الخميس، 4 فبراير، 2010

سِـفـــْـر الـغـريـب

ــ أيــّـهـا الـوطـنُ الـنـائـم تـحـت جـسـر الـمـشـاة فـي وسـط عـاصـمـتـه .

الـمـطـرود مـن كـلّ الـبـيـوت الـواقـعـة عـلـى أراضـيـه

بـعـدمـا نـقـلـوا إلـيـه كـلّ الأمـراض الـمـُـعـديـة

و ســَـرقــَـوا مـحـفـظـتـه

و لـم يـسـتـطـع الـذهـاب إلـى الـمـسـتـشـفـى أو شـراء الـدواء .

أيـّهـا الـوطـن الـذي يـسـعـلُ كـمـدخـّـنٍ شــَـرهْ

و يـرتـعـدُ كـمـجـرم ٍ فـارّ مـن وجه العدالة

و عناصر الأمن عـلـى بـُـعـد خـطـوات مـنـه .

أيـّهـا الـوطـن الـذي يـبـيـع الـيـانــصـيـب "الـوطـنـي " فـي الـنـهـار

عـلـى أبـواب الـوزارات الـمـفـتـوحـةِ بـاسـمـه

و عـلـى كـلّ الـمـَـفـارق الـمـؤدِّيــة إلـى الـلـّـه

و لا أحـد يـدفـعُ لـه ثـمـن الـبـطـاقـة .

أيـّهـا الـوطـن الـذي لـو كـَـثــرت فـيـه الأحـزاب أو قــَـلـَّـتْ

لا يــُـدعـى إلـى اجـتـمـاع ٍ واحـد ٍ مـن اجـتـمـاعـاتـهـا

و لـو حـضـر بـدون دعـوة يـُـمـنـَـع مـن الـدخـول

لأنـّـه لا يـلـبـس " الـسـمـوكـن "

و لا يـفـهـم بـالـمـوضـة

و لا يـتـكـلــّم لـغـات أجـنـبـيـّـة

و لـيـس لـه " صـاحـبـة " لـيـجـلـبـهـا مـعـه .

أيـّهـا الـوطـن الـذي يـبـصـقُ فـي وجـه الـصـوت

كـلـّمـا سـمـعَ أغـنـيـة ً " وطـنـيـّـة "

و يـبـدأ بــِـكـَـيـلِ الـشـتـائـم

لـلـمـغـنـّي , والـمـلـحـّن , وكـاتـب الـكـلـمـات , و" الـدَّبـيـكـة "

و يـتـّـهـمـهـم بـالـسـخـريـة مـنـه

و الـمـتـاجـرة بـه و عـمـل " الـبـزنـس " عـلـى قـفـاه الـعـاري .

أيـّهـا الـوطـن الـذي يـرتـجـفُ مـن الـبـرد هـذا الـمـسـاء

تـحـت هـذا الـجـسـر الـعـتـيـق

و يـدعـو ربـّـه ألاَّ تـُمـطـر هـذه الـلـيـلـة

كـي لا يـغـمـره الـوحـل

يـا وطـنـي الـبـائـس :

مـعـَـك ولاّعــة ؟؟

أريـد أن أشـعـل سـيـجـارة

و لا أذكـر أيـن نـسـيـت ولاّعـتـي .

* * * * * *

كـلّ الأعـلام الـعـربـيـّـة الـمـرفـوعـة عـلـى الـصـواري

عـلـى أسـطـحـة الـمـؤسـّسـات الـرسـمـيـة

عـلـى أبـنـيـة الـمـخـابـرات

على مـشـافـي الـحـكـومـة

عـلـى مـقـدّمـة سـيـارة الـوزيـر أو الـنـائـب أو مـؤخـّرتـهـا .

الـواقـفـة عـلـى أسـطـح الأحـزاب الـعـشـائـريـّـة و الـطـائـفـيـّة

جـنـبـاً إلـى جـنـب مـع الـعـلـم الـحـزبـي الـبـائـس

كـلـّـمـا رأيـتـهـا واقـفـة فـي الـهـواء عـلـى هـذا الـنـحـو

و دون أيّ مـغـزى أو فـائـدة

أتـذكـر أمـرَيـن اثـنـيـن :

الـنـشـيـد الـوطـنـي

و الـعـضـو الـذكـري .... الـوطـنـي .

عـضـو الـحـكـومـات .. الـوطـنـيـّـة

ذاك الـذي , لـيـس عـضـواً فـي أيّ مـؤسسة أو مـنـظـمـة

تــُـعـنـى بالإنـسـان و الأوطـان .

ذاك الـذي يـنـتـصـبُ عـلـى لـحـن الـنـشـيـد

و يـُـعـلـِّـمـنـا الـوطـنـيـة عـلـى الـطـريـقـة الـعـثـمـانـيـة

عـلـى .. الـخـازوق .

* * * * *

الـثـورة لـيـسـت قـادمـة

لـيـسـت قـادمـة

و هـذا مـا يـُـشـعـل ألـف ثـورة فـي دمــائـي

* * * * *

أيـتـهـا الـعـتـمـةُ الـشـاردة

أنــا مــُـضـاء ٌ تـمـامـاً .

الـحـاكـمُ أشـعـلَ بـئـر نـفـط ٍفـي عـيـد مـيـلادهِ الـسـبـعـيـن

و الـشـعـبُ كـلـّـه يـحـتـفـل .

* * * * *

أيـتـهـا الـبـلاد الـتـي لـم تـعـد تـعـرفـنـي

و مـا عـادَ لـي فـيـهـا رقـم هـويـّـةٍ

ولا سـطـر صـغـيـر فـي سـجـلّ مـدنـيّ

أو عـقـاريّ

أو جـنـائـيّ

يـا بـلادي

لـعـنـة ُ الـقـلـبِ عـلـيـكِ .

* * * *

جـو غـانـم

هناك 28 تعليقًا:

فتاه من الصعيد يقول...

عود احمد

هذه بلاد لم تعد كبلادي للاسف يا استاذ جو

تحياتي

ماجد العياطي يقول...

سجع جميل معبر عن المحنه ....


طيب وبعدين يااستاذ جو هنروح فين

احنا ملناش وطن الا هو

ويااما نصلح فيه يااما نصلح فيه

ما فيش مفر

ونستعين بالله يمكن الاحزات والطوائف تذهب شوكتها

ويأخذ الوطن مكانه في صفوف الجماهير كواحد منهم وليس غريب عنهم

taima يقول...

مسا الخير جو..مسا الوطن الحزين ..لابد من ثوره قادمه .. الرماد يشتعل .. حسب الناس انهم غاضبون..يسلم القلم وصاحبو ما تطول علينا

بحلم يقول...

علي خلفية لإحدي الفيروزيات الحزينة
أقرؤك

jafra يقول...

العضو الوحيد الذذ1ي لا يستطيع اللعن هو القلب
لهذا سيرجع و يحن و لن يمل الوطن ابدا

نور البلوجر كلو جو :)

تحية

جفرا يقول...

للاسف اخ جو ان الثورات و الانقلابات التى جرت في الوطن العربي خلال القرن الماضي لم تحقق الادنى
والمشكلة في ثورات جيل النكبة والنكسة انها كانت تقيم بنوايا القائيمين عليها وليس على النتائج والمكاسب التى حققت على ارض الواقع وكما تعلم فان الطريق الى جهنم معبد بالنوايا الحسنة
المطلوب من الجيل الحالي ان يحاول من جديد ولا ييأس بسبب فشل الجيل السابق بثوراته وانقلابته ذات النوايا الحسنة
تحياتي اخ جو

مبني للمجهول يقول...

مرحبا جو .. مع انني لما اتشرف بمعرفتك ولكن استدركت اسمك من الذين سبقوني بالكومنت ..
لا اعرف عن اي ثورة تتكلمون ولكن اتمنى ان لاتكون على ايدي من يسمون بالقوميين العرب فنحن نحصد مازرعوا بثوراتهم التي سبقت وبأسم القوميه دمرنا وحدة النسيج بالوطن العربي فهمشنا غيرنا واستفردنا بالوطن لانفسنا ولا اعلم هل تناسينا او نسينا القوميات الاخرى التي بيننا والى الان لم ينصفها احد بل بعض هذه القوميات اراد كيان لنفسه بيننا والسبب هو القوميين العرب وما جلبوه لنا من افكار ليست بأفكارهم بل مضغوا افكار الغير وحاولوا تطبيقها بوطننا وفرضوا شريعهتم و رؤيتهم وارداتهم بحجة التطور والتقدم ومحاربة الرجعيه واذا بنا وسط معمعة الحكام القوميين الذين بقوا ونحن سحقنا ومن تبقى منا افاق على استعمار اخر (منا وفينا ) مارس كافة اشكال الاستعمار التي عرفناهاا علينا ومعنا .. و نحن ليس لنا الا الدعاء لهم وتمجيدهم والعويل حين يموت احدهم ،، لماذا نسب ونشتم حكامنا وحين يموتون ننتحب ونقيم المأتم ونسير بالملايين في جنازاتهم ؟؟ هل العيب فينا ام فيهم ؟ ام تم اعادة هيكلتنا وبرمجتنا ونجح القوميين في مافشل فيه الاستعمار ؟
لا اعرف عن ثورة تبحثون يا ساده .. ولكن ارى اننا بحاجه لثورة من نوع اخر ،، ثورة على انفسنا وبداخلنا لا ضد اوضاعنا وحالنا ، ان الله لا يغير ما بنا حتى نحن نغير ما بأنفسنا . اليس كذلك ؟

حـنــّا السكران يقول...

نعم , هو كذلك .
الثورة ليس بالضرورة فقط ضد ( اّخر) .بل هي ضرورة ضدّ كل موروثات التخلّف التي فينا نحن , و من هنا تكون الثورة بعد ذلك على أي اّخر يحتلنا أو يسرقنا , لا نستطيع الثورة و نحن مهزومون نفسياً و حضارياً ( نعم حضاريا رغم كل سيمفونيات التغنّي بالتاريخ) و أخلاقيا أيضاً , بعد أن أصبحنا شعوباً بوجهين أو بثلاثة أوجه ( و هنا يوجد كلام كثير ) .
و ليس بالضرورة أيضا عند الحديث عن ثورة أن يكون القوميون العرب أو غيرهم , هم المقصودون بالذات أو المطلوب منهم أن يقوموا بالثورة , و أيضا ليس عيبا أن يكون الشخص قومي عربي , شرط ألاّ يتحوّل إلى عنصري عربي , يضطهد غيره من القوميات و يعتمد نظرية تفوّق العرق ( النافق في كل الأمم و الأعراق الاّن , فالتفوّق العرقي نكتة سمجة , لا تقلّ سخفاً عن نظريات التفوق المذهبي و الديني ). لكن تشويه القوميون العرب جميعاً بسبب بعض الذين امتطوا القومية العربية ليمتطوا ظهورنا نحن الشعوب , هو أمر فيه ظلم كبير أيضاً.
الثورة الاّن يجب أن تكون ضد التخلف و الجهل و الجاهلية المستشرية و المستوطنة في نفوسنا , ضد الإستبداد و الظلم و الطائفية و الزعامات التي حوّلناها إلى اّلهة , لن نستطيع طرد احتلال و نحن لا نطيق بعضنا البعض و لا نملك من مقومات العدالة و الديمقراطية و احترام الاّخر أي شيء .
تحياتي و احترامي و شكري الجزيل للجميع .

starfire يقول...

حقا الشعر لغة الاحاسيس

أيـتـهـا الـعـتـمـةُ الـشـاردة

أنــا مــُـضـاء ٌ تـمـامـاً .

الـحـاكـمُ أشـعـلَ بـئـر نـفـط ٍفـي عـيـد مـيـلادهِ الـسـبـعـيـن

و الـشـعـبُ كـلـّـه يـحـتـفـل .

واحد من العمال يقول...

كلنا فى الهم عٌرب
وربنا يرفع عنا الغمه

تحياتى

H يقول...

تحياتى

مهـآ يعقوب يقول...

كلمات تهز الحس والوجدان .. سلمت يداك

Kontiki يقول...

الـثـورة لـيـسـت قـادمـة

لـيـسـت قـادمـة

و هـذا مـا يـُـشـعـل ألـف ثـورة فـي دمــائـي

جميل جداااا
بس ان شاء الله الثورة قادمة و التغيير قادم

بسمـــة مســـــلّم يقول...

السلام عليكم اخى جو سعيدة بزيارة مدونتك للمرة الاولى حقا ما اجمل رنين كلماتك التائهة الحائرة بين السطور ولكن يا اخى التغيير والتديد مثل الهواء والماء من مقومات الحياة والحرية !!! وهى لا توهب ابدا فلابد من تحدى فشل النفس اولا والتحول الى الثقة بها ثم الثورة والتغيير اللهم انصر العرب اجمعين وانصر مصرنا الحبيب ونعم للتغيير نعم للامل نعم لمن يقودنا او ينور لنا الطريق مثل البرادعى واحمد زويل وغيرهم منتظرة تعليقك وسلامى للبنان الحبييب

بسمـــة مســـــلّم يقول...

السلام عليكم اخى جو سعيدة بزيارة مدونتك للمرة الاولى حقا ما اجمل رنين كلماتك التائهة الحائرة بين السطور ولكن يا اخى التغيير والتديد مثل الهواء والماء من مقومات الحياة والحرية !!! وهى لا توهب ابدا فلابد من تحدى فشل النفس اولا والتحول الى الثقة بها ثم الثورة والتغيير اللهم انصر العرب اجمعين وانصر مصرنا الحبيب ونعم للتغيير نعم للامل نعم لمن يقودنا او ينور لنا الطريق مثل البرادعى واحمد زويل وغيرهم منتظرة تعليقك وسلامى للبنان الحبييب

خلود بدار يقول...

كم أتمنى أن أجد تعريفا حقيقيا لمعني كلمة "وطن" تريحني من عذاب الضمير ... ومن التفكير في مستقبلي ومستقبل غيري في وطن أظنه وطني
مع الأسف أو مع الندم

فلسطيني يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه أول زيارة ليه في مدونتك الرائعة وإن شاء الله يدوم التواصل

رشا يقول...

ألصقتُ قلبي طابع بريد

على بطاقة لن تصل

كتبت أسماء لشهداء

في قائمة لم تكتمل

أخفيت أقلام زينتي

و أقلام الكتابة

خجلاً من مدينة اسمها القدس

و اعتذرت لسكانها واحداً.. واحداَ

***

هناك من نخجل منهم

في مواسم الفرح

يربكوننا أمواتاً.. و أحياء

يربكوننا شهوداً.. و شهداء

هنالك في فلسطين أهل لنا

يحرجنا أن يتبرّأوا من ذلّنا

و أن يعلنوا العصيان

ـ أيضا - علينا

فتصلنا حجارتهم

كلما ابتهجنا

**

شمس العصارى يقول...

على ما يبدو لعنة القلب و العقل معا
بلاد ليس لنا فيها الا ما نتنفسه من هواء و ما نرشفه من ماء ملوث ... حتى الطريق محظور علينا السير فى بعضه
الوطن واحد
الهم واحد
شكرا للكاتب و الناشر

Ra2yee يقول...

مرحبا...

هذه اول مرة لى فى هذه المدونة الرائعة . ما كتبه جيد جداو انا اتفق مع مبنى للمجهول نحن بحاجة للثورة على انفسنا و ايضا رؤية الموضوع و الحلول من اكثر من جهه.فالذى يجب ان نخشاه فعلا هوان تتحول فلسطين إلى أمريكا 2 و تتضيع الهوية الفلسطينية كماضاعت هوية الهنود الحمر و هم السكان الأصليين لأمريكا.و هنا يأتى دور كل فلسطينى و عربى عند تربية كل جيل جديد. أنا لا أقول ان هذا حل جزرى و لكن هو اقل مايمكننا كعرب فعله بمعنى اصح اضعف الإيمان الذى يجب ان لانتخلى عنه .......... و السلام ختام

محمد عسكر يقول...

زمن الثورات ولى وانتهى
والآن زمن التسلح بالعلم والقلم

rare يقول...

سنظل نأمل الافضل

أحمد القيسي يقول...

يا للصدفة التي جعلتني أتعرف على مدون عظيم مثلك .. سأتابعك أخي العزيز

السيد حجاج يقول...

زمن الثورات لم يمت وأنما مات العرب
بقبولهم الاستسلام والسلام المزعوم
شرفت بهذه المدونة الرائعة

السيد حجاج يقول...

زمن الثورات لم يمت وأنما مات العرب
بقبولهم الاستسلام والسلام المزعوم
شرفت بهذه المدونة الرائعة

dream يقول...

عشق الوطن هو اغلى ما نملك و لاجله نبذل الغالي و الرخيص شكرا على القصيدة الجميلة

أبو حسام الدين يقول...

كلمات تدل على انتفاضة شعورية، وتورة قوية...
سلمت...

الشقية يقول...

أنا أيضاً ضاعت ولاعتي !
كيف أقمع رغبة التدخين . . كيف ؟
وأنا مصابة بعشقها ؟ . .

أنا أيضاً ضاعت هويتي . .
ولا أعلم لـ أي البلاد أنتمي !

أنا أيضاَ أحدق بكلمات النشيد الوطني
والعضو الذكري الوطني
ولا أفهم شيئاَ !

أنا أيضاً أحمل ثورة بدمي
وأحتفل مع الشعب الذي يحتفل !

أنا أيضاً لم تتعرف بلادي على ملامحي
لكنني لا أحمل البغظ إليها !

تحية للأوطان العربية . .
تحية للشعوب الذي تحتفل بكل شيء ومن أجل لا شيء . .
تحية لي . . ولك . . وله . . ولهم . . ونخب تعاستنا . .

كاسكم . .

11