الخميس، 9 سبتمبر، 2010

ضجر



لـو كـنـتُ بـلـدًا عربـيـَّا

لاخـتـبـأتُ خلف شجرةٍ عتيقةٍ وسط عاصمتي

و انتظرتُ خروج اّخر موظّفٍ حكومي , أو تلميذ في مدرسة

و اقتحمتُ كلّ المباني والدوائر الرسميّة

و نـكـَّـستُ الأعـلام

و أعلنتً الحداد الرسميّ لـمـدَّة دهــر

و لـَـسرقت النشيد الوطنيّ من درج الحكومة

و ألـقـيـتـهُ في الـبـحـر

بـعـد أنْ أسـتـبـدلـهُ بـأغـنـيـة :

" عَ هـدير الـبـوسـطـة .. يـا مـعـلـِّم

و

لـَـو بــتـْـسـَـكــِّـر هـَـالشـبـَّـاكْ

يـا مـعـلـِّـم "

· * * *


أنـا عـائـدٌ إلـى إنسـانـيـّـتي الأولـى

سـأخـلـع كـلّ ثـيـابـي

و أتـبـع أبـي "الـمـاغـوط" إلـى الـغـابـة الـعـتـيـقـة

سـأقـضـي مـا تـبـقــَّى لـي مـن حـيـاة

فـي إقـنـاع الـعـصـافـيـر و الغزلان و الشجر

أنـّي جـديـر بـصـداقـتـهـم

سـوف أعـانـق الأغـصـان

كـمـا لـم أعـانـق الـنـسـاء يـومـًـا

و سـوف أتـعـلـَّـم الـصَّـفـيـر كـعـصـفـورٍ صـغـيـر

و سـأحـظـى بـثـقـة ظـبـيـةٍ جميلة

تـحـكـي لـي كـلّ أسـرارهـا

و سـأصـفــِّقُ لـخـطـابـاتِ حـفـيـف الـشـجـر

كـمـا لـم أصـفـِّـق لـزعـيـمٍ فـي يـوم مـن الأيـّـَـام .

· * * *

أريـد أنْ أخـرج في مـظـاهـرة ضـدّ كـلّ شيء

و لا أريـد لأحـدٍ أن يـرافـقـنـي

سـوى الـشـجـر و العشب و الماء و الطقس

أيـّهـا الـطـقـس :

جـَـهـِّـز هـتـافــًا مـُـوحـَّـدًا ضـد الجميع

ضـدّ الحكومات و الشعوب

ضـدّ ساعات العمل الـعـبـثـيـَّة

ضـد الأخبار

ضـدّ الحـبـيـبـات الـمـُسـتقيلات

ضــدَّ " طـنـّوس" الـذي يـسـكـنـنـي

ضـدّ الكتب و الشعر و اللّـغة

و ضـدَّ الـنـهـود و الشفاهِ و السيقان

هـتـافــًا واحـدًا فـقـط

هـتـافــًـا واحـدًا لـهـم جـمـيـعـًـا .

· * * *

لا أعـرف أيـن يـذهـب فـي الـلـّيل , ظـِـلـِّي .

و مـاذا يـفـعـل فـي غـيـابــي

هـل لـديه أصـحـاب يـُـلاقـيـهـم و يـسـهـروا مـعـًـا ؟

هـل لـديه حـبـيـبـة أو صـاحـبـة , يـقـضـي لـيـلـتـهُ عـنـدهـا ؟

هـل يـجـلـس في مـكانٍ مـُنعزل و يـقـرأ في كتب الفلسفة ؟

أمْ تـُـراه يـذهـب لـيـتـجـوَّل فـي أرضٍ مُشمسةٍ بـعـيـدة !

أتـمـنـى أحـيـانـًا , لـو كـان لـديـه هـاتفٌ جـَوَّالْ

لأحـادثـهُ في الـلـَّيل .

أشـعـر بــوحـدةٍ قـاتـلـةٍ دون ظــِـلّ .

· * * *

جـو غـانـم



الأربعاء، 1 سبتمبر، 2010

ولاد



وْلاد اللـِّي صاروا كـْـبـَار


رجـعـوا منْ النسيان


عَـمْ يسألوا عَ اللـِّي انـْـقـَضـَى .. وأصـوَاتـْـهـُـنْ


مـتـلْ الحَـكايا الطالعة


مـنْ كـَانْ يـامَـا كـَـانْ .


و ولاد بـقـْـيـوا زْغـَـار


منْ خَـوفـْـهـُـنْ ما يـكـبـروا


كـلْ مَا مَـرَق مـوكـب وقــتْ


بــِـيـفـَـتـّـشُـوا تــْـيَـابْ الـزَّمـَـانْ


* * *

و ولاد طـلـعـوا يـلـعـَـبـوا


عَ سـْـطـَـيـْحـة الإيــَّـــام


و تــْـعـَـلـَّـقـوا مـتـلْ الـصـُّـوَر


مـتـل الضـحـك بــِ مـْـنـَـام .


نـزل الـشـتـي يمشي وَرَا غـْـنـَـانــي الـنــَّـوَر


و مـنــُّـو لـَـحـَـالـُـو هـَـالـقـَـمـَـر


طـَـفــَّـى الـلـَّـيــالــي ... و نـَـــامْ .


* * *


جـو غـانـم

28 \ 8 \ 2010






11